دراسة: تناول زيت الزيتون يوميًا يقلل من خطر الوفاة المرتبطة بالكثير من الأمراض

وفقًا لدراسة أجريت على أكثر من 92000 من البالغين في الولايات المتحدة، فإن استهلاك ما يزيد عن 7 جرامات من زيت الزيتون يوميًا يرتبط بانخفاض خطر الوفاة الناتج عن الإصابة بـ:

أمراض القلب والأوعية الدموية.

السرطان.

الأمراض التَنَكُّسِيٌّة في الجهاز العصبي.

أمراض الجهاز التنفسي.

زيت الزيتون
دراسة: تناول القليل من زيت الزيتون يقلل من خطر الوفاة المرتبطة بالكثير من الأمراض

تقول الدكتورة مارتا جواش_عالمة الأبحاث البارزة في قسم التغذية بجامعة هارفارد: "من المعروف أن تناول زيت الزيتون يساهم في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية".

"لكن علاقته بمعدل الوفيات بشكل عام أو تلك المرتبط بمرض محدد كان أمرًا مجهولًا بالنسبة لنا".

"لذا كان الغرض من دراستنا هو تقييم ما إذا كان تناول زيت الزيتون يرتبط بمعدل الوفيات وذلك في مجموعتين من الرجال والنساء في الولايات المتحدة."

قام الباحثون بتحليل بيانات صحية خاصة بـ 60582 امرأة و31801 رجلاً في الفترة بين عامي 1990-2018، والذين لم يعانوا من أي من أمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان عند بداية جمع بيانتهم.

وخلال 28 عامًا من المتابعة، تم تقييم النظام الغذائي من خلال استبيان غذائي كل 4 سنوات.

وقد تم حساب معدل استهلاك زيت الزيتون من خلال ثلاثة عناصر في الاستبيان: زيت الزيتون المستخدم في السلطة، وزيت الزيتون المضاف إلى الطعام أو الخبز، وزيت الزيتون المستخدم في القلي في المنزل، حيث الملعقة الواحدة تعادل 13.5 جرام من زيت الزيتون.

كما تم حساب استهلاك الزيوت النباتية الأخرى بناءً على العلامة التجارية للزيوت التي أبلغ عنها المشاركون ونوع الدهون المستخدمة في الطهي في المنزل.

ووجد العلماء أن استهلاك زيت الزيتون زاد من 1.6 جرام/يوم في عام 1990 إلى حوالي 4 جرام/يوم في عام 2010.

وقد أظهر المشاركون الذين استهلكوا كميات أعلى من زيت الزيتون نشاطًا بدنيًا أكبر؛

كما كانوا أقل تدخينًا وأكثر استهلاكًا للفواكه والخضروات مقارنة بمن استهلكوا كميات أقل من زيت الزيتون.

وكان متوسط استهلاك زيت الزيتون في أعلى المجموعات استهلاكًا يصل إلى حوالي 9 جرام/يوم عند بداية تحليل البيانات.

وعندما قارن الباحثون بين أولئك الذين لا يستخدمون أو يندر استهلاكهم لزيت الزيتون من ناحية والفئات الأعلى استهلاكًا من ناحية أخرى؛

وجدوا في المجموعة الأخير انخفاضًا في معدل الوفيات المرتبط بالأمراض بمقدار:

19٪ لأمراض القلب والأوعية الدموية.

17٪ للسرطان.

29٪ للأمراض التنكسية العصبية.

18٪ لأمراض الجهاز التنفسي.

يقول الباحثون: "من الممكن أن يكون استهلاك زيت الزيتون المرتفع مؤشرًا على نظام غذائي صحي شامل ووضع اجتماعي واقتصادي أعلى".

"ومع ذلك، حتى بعد التعديل وفقًا لهذه العوامل وغيرها من عوامل الوضع الاقتصادي الاجتماعي، ظلت نتائجنا كما هي إلى حد كبير."

وقد نُشرت النتائج في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب American College of Cardiology.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى