النسا والتوليد

دراسة توضح الوضعية الأفضل لنوم النساء الحوامل

توصلت دراسة حديثة إلى الوضعية الأفضل لنوم النساء الحوامل لتقليل خطر ولادة أجنة ميتة.

حيث وجدت أن نوم الحوامل على الجانب_وليس على ظهورهن_يقلل فرص حدوث ذلك.

الوضعية الأفضل لنوم النساء الحوامل
دراسة توضح الوضعية الأفضل لنوم النساء الحوامل

وقال الباحثون أن النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن قد ارتبط بعوامل خطر مختلفة قليلاً، ولكن يبقى النوم على الجانب أفضل مقارنة بالنوم على الظهر.

وتُعد تلك النتائج_التي نشرت Lancet's EClinicalMedicine_بمثابة النصيحة الأحدث التي تقدمها هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة (NHS) لخفض معدلات ولادة أجنة ميتة، والتي تبلغ حاليًا 1 من كل 225 مولود في بريطانيا.

ما هي الوضعية الأفضل لنوم النساء الحوامل ؟

تضمنت الدراسة تحليلًا لبيانات 5 دراسات سابقة ربطت بين وضعية الأم في بداية النوم وبين معدلات موت الأجنة خلال الثلث الأخير من الحمل.

حيث شملت الدراسة 851 من الأمهات اللائي ولدن أطفالًا ميتة، و 2257 امرأة تمكن من الحفاظ على حملهن.

وبعد أخذ العوامل الأخرى المؤثرة في الاعتبار، وجد الباحثون أن فرص ولادة أجنة ميتة خلال مرحلة متأخرة من الحمل قد تضاعفت بمقدار 2.6 مرة عند نوم الأم على الظهر بدءًا من الأسبوع 28 للحمل، وذلك مقارنة بالنوم على الجانب الأيسر.

ولم يجد الباحثون اختلافًا ملحوظا عند إجراء المقارنة بين نتائج النوم على الجانب الأيمن وتلك الخاصة بالنوم على الجانب الأيسر.

وبالتالي فقد خلص الباحثون إلى أن نوم المرأة الحامل على أيٍ من جانبيها يقلل من فرص ولادة أجنة ميتة.

حيث وجدوا أن وضعية النوم على أحد الجانبين يقلل من ذلك الخطر بمقدار 5.8% مقارنة بوضعية النوم على الظهر.

وقد أثارت هذه الدراسة_بقيادة توماسينا ستايسي من جامعة هيدرسفيلد_كثيرًا من الاهتمام على المستوى الدولي.

وتمثلت النتائج الرئيسية في أن النوم على الظهر زاد من فرص ولادة أجنة ميتة، بغض النظر عن العوامل المؤثرة الأخرى.

وقد قامت أحد الجمعيات التي تمول أبحاث حالات الإجهاض والولادة المبكرة بإدراج النتائج ضمن نصائحها للنساء الحوامل.

كما أدرجت هيئة الخدمات الصحية البريطانية نتائج الدراسة كجزء من حملتها التوعوية لخفض معدلات ولادة الأجنة الميتة إلى النصف في المملكة المتحدة.

ورفعت شعار: "النوم على ظهرك يضاعف فرص ولادتك لجنين ميت، حيث ينخفض تدفق الأكسجين إليه".

وتعليقًا على البحث تقول الدكتورة ستايسي: "هدفنا القادم هو تقديم نصيحة ثابتة من المتخصصين للأمهات لتحفيز النوم على الجانب".

"لن تتأثر سوى نسبة صغيرة من النساء، ولكن الدراسات التي أجريناها بعد النتائج الأولى تشير إلى أن النساء كن سعيدات للغاية بتغيير وضع نومهن لحماية أطفالهن".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى