الجهاز التنفسي

دراسة جديدة: الآشعة المقطعية قد تُساعد الأطباء في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا في وقت مبكر

أشارت دراسة حديثة إلى أن الآشعة المقطعية (CT scan) قد تُساعد الأطباء في تشخيص المرضى المُصابين بفيروس كورونا المُستجد بشكل أسرع، وذلك مقارنة باستخدام مسحات الأنف أو الحنجرة في التشخيص.

وأوضحت الدراسة أن صور الآشعة المقطعية يمكنها إظهار مدى تضرر وتلف النسيج الرئوي في وقت مبكر بمقدار 4 أيام كاملة.

الآشعة المقطعية
دراسة جديدة: الآشعة المقطعية قد تُساعد الأطباء في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا في وقت مبكر

فقد استطاع فريق من الأطباء بولاية نيويورك تحديد بعض العلامات المميزة في صور فحص الرئة لمجموعة من المصابين بفيروس كورونا شديد العدوى.

كما أشاروا إلى أن تلك العلامات كانت مستمرة في التطور على مدار أسبوعين تقريبا.

وأكد الباحثون أن تلك الوسيلة التشخيصية السريعة يمكنها تأكيد إصابة الأشخاص المٌشتبه بهم في وقت مبكر وقبل ظهور أي أعراض عليهم؛ وما يترتب على ذلك من عزل المريض وتقديم العلاج المناسب.

يقول الدكتور آدم بيرنهايم_أستاذ الأشعة التشخيصية بكلية الطب-نيويورك: "يُمثل التصوير المقطعي أداة تشخيصية قوية للغاية، لأنه يُرينا الأعضاء الداخلية بطريقة ثلاثية الأبعاد".

"إن ذلك يُساعدنا في تشخيص العديد من الأمراض بدقة وسرعة".

شملت الدراسة_التي نُشرت في مجلة Radiological Society of North America_تحليلاً مفصلًا لصور الآشعة المقطعية الخاصة بـ94 مريضًا من 4 مقاطعات صينية مختلفة.

وقد خضعت تلك الصور لمراجعة أخصائيين الآشعة منذ الإبلاغ عن الاشتباه في الإصابة وحتي تأكيدها أو نفيها معمليًا.

وأظهرت النتائج أن الآشعة المقطعية يُمكنها إظهار بعد المناطق التالفة بداخل النسيج الرئوي قبل ظهور أعراض خارجية على المريض.

كما استطاع الأطباء رؤية تلك المناطق المصابة قبل الحصول على التحاليل الإيجابية للفيروس بمدة تصل إلى 4 أيام كاملة.

ويرى الباحثون أن يتم الاستعانة بصور الآشعة المقطعية جنبًا إلى جنب مع نتائج التحاليل المختبرية؛ وذلك لمنع حدوث أي خطأ بالتشخيص.

يقول الدكتور مايكل تشونج_أستاذ الأشعة التشخيصية بكلية الطب-جامعة إيكان الأمريكية: "في صور الآشعة، رأينا مناطق بالرئة تُشبه الزجاج المكسور ولها حدود مستديرة".

"لقد سبق ورأينا إصابات مشابهة لدى مرضى سارس في عام 2003، وهو من نفس فصيلة الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها كورونا".

لمعرفة المزيد من المعلومات حول فيروس كورونا المُستجد:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى