الأطفال

دراسة حديثة تؤكد: نسبة الوفيات بين الأطفال المصابين بفيروس كورونا تُعد ضئيلة للغاية

أكدت دراسة أوروبية حديثة أن الأطفال المصابين بفيروس كورونا لا تظهر عليهم سوى بعض الأعراض الطفيفة، كما أن نسبة الوفيات بينهم تُعد ضئيلة للغاية.

الأطفال المصابين بفيروس كورونا
دراسة حديثة تؤكد: نسبة الوفيات بين الأطفال المصابين بفيروس كورونا تُعد ضئيلة للغاية

حيث أشارت الدراسة إلى أنه من بين 582 طفلًا أصيبوا بالفيروس بداخل القارة الأوروبية بأكملها؛ توفي 4 منهم فقط نتيجة المضاعفات المتعلقة بالإصابة.

كما أشار الباحثون إلى أن 2 من بين الـ4 أطفال الذين توفوا كانوا يعانون مسبقًا من أمراض مزمنة.

وقد كانت الأعراض التي طرأت على الأطفال المصابين خفيفة بشكل عام؛

ولم يحتاج سوى حوالي 8% منهم إلى الرعاية الطبية المركزة.

شملت الدراسة _ التي قادها مجموعة من الأطباء بمستشفى "جريت أورموند ستريت" للأطفال في لندن _ 582 طفلًا تراوحت أعمارهم بين 3 أيام و18 عامًا، من 25 دولة أوروبية.

ولم يتم تسجيل أي وفاة بين الأطفال تحت سن 10 سنوات.

كما أن أكثر من نصف الأطفال الذين شملتهم الدراسة قد احتاجوا لدخول المستشفى، و8% منهم فقط قد احتاجوا إلى العلاج في وحدات العناية المركزة.

وفيما يتعلق بالأعراض المصاحبة للعدوى؛ فقد عانى 65% من الأطفال من الحمى، و 54% من عدوى الجهاز التنفسي العلوي، و25% من الالتهاب الرئوي، 22% من اضطرابات الجهاز الهضمي.

بينما لم تظهر أي أعراض على الإطلاق لدى حوالي 16% من الأطفال، وتم اكتشاف إصابتهم عن طريق الصدفة.

وأكد الباحثون إن معدل الوفيات في صفوف الأطفال من المحتمل أن "يكون أقل بكثير" مقارنة بالمعدل الذي أشارت إليه الدراسة؛

نظرًا لأنه من المؤكد أن عددًا كبيرًا من الأطفال قد أصيب بالفيروس وتماثل للشفاء بدون ظهور أي أعراض.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى