الجهاز الهضمي والكبد

دراسة حديثة تربط استخدام أدوية الحموضة بزيادة خطر الوفاة

الملايين من سكان العالم يستخدمون مثبطات مضخات البروتون ، والتي يتم وصفها على نطاق واسع لعلاج حموضة المعدة والقرحة وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي. والتي تتوافر في الأسواق تحت مسميات تجارية عديدة.

دراسة حديثة تربط استخدام أدوية الحموضة بزيادة خطر الوفاة

ومن المعروف أن أدوية الحموضة الأكثر شهرة من مثبطات مضخات البروتون ترتبط بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك تلف الكلى الحاد، وكسور العظام والخرف. ولكن في دراسة جديدة من كلية الطب من جامعة واشنطن أوضحت أن استخدام هذه الأدوية لفترة طويلة يرتبط أيضا مع زيادة خطر الموت.

ولتحقيق هذه الدراسة، قام الباحثون بفحص السجلات الطبية لحوالي 275 ألف من مستخدمي أدوية الحموضة من مثبطات البروتون ومقارنتهم مع حوالي 75 ألف شخص استخدموا نوع أخرى من أدوية الحموضة من حاصرات مستقبلات الهيستامين. وقد تم نشر البحث في مجلة BMJ Open.

يقول زياد العلي، أستاذ مساعد في كلية الطب: “بغض النظر عن الطريقة التي قمنا فيها بتحليل البيانات من هذه المجموعة الكبيرة ، فقد رأينا الشيء نفسه: هناك خطر متزايد للوفاة بين مستخدمي أدوية الحموضة من مثبطات مضخات البروتون”. وتابع: “على سبيل المثال، عندما قارنا المرضى الذين يستخدمون أدوية الحموضة من حاصرات مستقبلات الهيستامين مع أولئك الذين يتناولون أدوية الحموضة من مثبطات مضخات البروتون لمدة سنة أو سنتين، وجدنا أن تلك الأخيرة لديها القدرة على زيادة خطر الموت بنسبة 50 %  على مدى السنوات الخمس المستقبلية لاستخدام الدواء، وتكمن المشكلة الكبيرة ان الناس اعتادوا على استخدام أدوية الحموضة من مثبطات مضخات البروتون لاعتقادهم أنها آمنة جدا كما أنها متاحة بسهولة، ولكن على العكس فهناك مخاطر حقيقية من تناول هذه الأدوية، وخاصة لفترات طويلة من الزمن “.

وعلى الرغم من أن نظام العلاج الموصي به للعلاج بالحموضة من مثبطات مضخات البروتون يمتد لفترة قصيرة –من 2: 8 أسابيع لعلاج القرحة إلا ان كثير من الناس لا يلتزمون بالنظام السليم وقد يمتد استخدامهم لهذه الأدوية لعدة أشهر أو سنوات.

يقول العلي: “أدوية الحموضة من مثبطات البروتون ذو أهمية صحية كبيرة وفي الغالب ما يتم وصفها لغرض صحي، ولكن بعد وصفها يتم استخدامها مرارا وتكرارا من قبل الطبيب والمريض، وهذا ليس بالأمر الجيد، حيث  أن هناك حاجة إلى إعادة تقييم دورية حول ما إذا كان المرضى بحاجة إلى إعادة استخدام هذه الأدوية ، وفي معظم الأحيان، المرضى لن تحتاج إلى أن استخدام مثل هذه الأدوية لمدة عام أو اثنين أو ثلاثة”.

ويؤكد العلي أن اتخاذ قرار بشأن استخدام أدوية مثبطات مضخات البروتون يتطلب حساب كلا من المخاطر والمنافع وبعدها يتم تحديد من يستخدم الدواء ولأي مدة.

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك رد