الجهاز التنفسي

دراسة حديثة: فيروس (COVID-19) ربما كان متواجدًا بالفعل بين البشر منذ سنوات!

أشارت دراسة حديثة إلى أن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) ربما كان متواجدًا بالفعل بين البشر منذ سنوات، وأنه تطور الآن فقط بصورة طبيعية.

كان متواجدًا بالفعل
دراسة حديثة: فيروس (COVID-19) ربما كان متواجدًا بالفعل بين البشر منذ سنوات!

فقد تكاثرت العديد من الأقاويل حول مصدر الفيروس، وهل انتقل من الحيوان إلى البشر أم تم تطويره بداخل المختبرات.

وعلى الرغم من عجز العلماء عن الوصول لإجابة محددة؛ إلا أن نظرية جديدة حول مصدر الفيروس قد طُرحت في الآونة الأخيرة.

وتتمثل تلك النظرية في أن الفيروس ذاته ليس جديدًا، وأن صورته الحالية ما هي إلا تطور (أو انتخاب) طبيعي.

بينما يرى فريق من العلماء أن الفيروس بصورته الحالية كان متواجدًا منذ وقت طويل؛ ولكنه اكتسب القدرة على الانتقال بين البشر والتحول لوباء عالمي في هذا التوقيت بالذات.

وصرح فريق من الباحثين بالولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا أن الفيروس ربما اكتسب بعض السمات الجينية الجديدة في الآونة الأخيرة، وهو ما جعله قادرًا على التكيف الشديد مع الخلايا البشرية وإصابتها بمعدلات هائلة.

حيث أكدوا أن المستقبلات الحيوية الموجودة على سطح فيروس (COVID-19) تتشابه كثيرا مع فيروس سارس؛ ولكن قدرتها على الارتباط بالخلايا البشرية أكبر بكثير.

فهم يعتقدون أن (COVID-19) ما هو إلا فيروس سارس اكتسب القدرة على الارتباط القوي وغزو الخلايا البشرية، وهو ما أدى إلى الوباء العالمي.

كما يستبعدون أن يكون التطور قد حدث بداخل المختبرات؛ ويرجحون أنه قد حدث بصورة طبيعية.

تقول كريستين أندرسن_أخصائية المناعة والأمراض الوبائية: "بعد إجراء التحاليل المكثفة، يمكننا الجزم بأن فيروس (COVID-19) قد نشأ بصورة طبيعية".

ويفترض الباحثون_في دراستهم المنشورة في مجلة Nature Medicine_أحد تفسيرين لظهور النسخة الحالية من الفيروس:

الأولى: أنه قد تطور طبيعيًا بداخل مضيف حيواني (الخفافيش أو الخنازير)، ثم انتقل منها إلى البشر.

الثانية: أن التطور الطبيعي قد حدث بداخل جسم بشري بعد انتقاله إليه من مضيف حيواني؛ مما أكسبه القدرة على الانتقال الوبائي بين البشر.

وسواء كانت النظرية الأولى أو الثانية هي ما تم بالفعل؛ ينبغي عليك البقاء آمنًا في بيتك، وغسل يديك قدر استطاعتك.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى