التغذية العلاجيةالجهاز الهضمي والكبد

دراسة: خلاصة الشاي الأخضر والتمارين الرياضية يُمكنها علاج الكبد الدهني في الفئران

وجدت دراسة حديثة_بقيادة باحثو جامعة بينز_أن تناول خلاصة الشاي الأخضر وممارسة التمارين الرياضية يُقللان بشكل كبير من حدة أمراض الكبد الدهني في الفئران بنسبة 75%.

وأشار الباحثون إلى أن تلك النتائج ربما تُمهد الطريق أمام استراتيجيات فعالة لعلاج الكبد الدهني في البشر.

خلاصة الشاي الأخضر
دراسة: خلاصة الشاي الأخضر والتمارين الرياضية يُمكنها علاج الكبد الدهني في الفئران

يقول جوشوا لامبرت_أستاذ التغذية العلاجية: "تتمتع نتائجنا بأهمية بالغة؛ فأمراض الكبد الدهني غير الكحولية تُمثل مشكلة كبيرة على الصحة العامة".

ويُضيف: "تنتشر أمراض الكبد الدهني نتيجة لزيادة معدلات السمنة ومرض السكري من النوع الثاني".

"نتوقع أن يبلغ عدد مصابي الكبد الدهني 100 مليون شخص حول العالم بحلول عام 2030، ولا نمتلك_حتى الآن_علاجًا فعالًا ضده".

خلال الدراسة، قام الباحثون بتغذية الفئران على نظام غذائي غني بالدهون؛ ثم أُعطيَ نصفها مستخلص الشاي الأخضر ومارست الركض على عجلة مخصصة.

وبعد مرور 16 أسبوعًا، وجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت مستخلص الشاي الأخضر كان لديها ربع كمية الدهون في الكبد؛ وذلك مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول الشاي الأخضر أو تمارس الرياضة.

بينما كان لدى الفئران التي تناولت الشاي الأخضر بمفرده_أو مارست الرياضة بمفردها_حوالي نصف كمية الدهون مقارنةً بالمجموعة الضابطة.

يقول لامبرت: "خلال فحص كبد هذه الفئران، وجدنا أن جسدها يتعامل مع الطعام بطريقة مختلفة تمامًا عندما تناولت الشاي الأخضر".

وأضاف "نعتقد أن مادة البوليفينول في الشاي الأخضر تتفاعل مع إنزيمات هضمية تُفرز في الأمعاء الدقيقة، وتمنع امتصاص الدهون والكربوهيدرات جزئيًا من الطعام".

ويعتقد لامبرت أن الجينات المسؤولة عن إنتاج الطاقة بداخل الميتوكوندريا وعملية التمثيل الغذائي تنشط بتناول الشاي الأخضر وممارسة الرياضة.

ووفقًا للدراسة الحديثة_التي نُشرت في مجلة Journal of Nutritional Biochemistry_فإن المواد الغنية بالبوليفينول ومضادات الأكسدة ربما تلعب نفس الدور، وتشمل: الشاي الأخضر والكاكاو والأفوكادو.

يقول لامبرت: "ينبغي تشجيع الناس على ممارسة المزيد من التمارين الرياضية واستبدال المشروبات عالية السعرات بالشاي الأخضر".

"على الرغم من أن دراستنا شملت الفئران فقط؛ إلا أننا نسعى لتطبيقها في وقت قريب على البشر للتأكد من صحتها".

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى