دراسة: عطسة واحدة يمكنها نقل عدوى أوميكرون إلى 100 شخص دفعة واحدة!

ذكرت دراسة روسية حديثة قادها البروفيسور فلاديمير بوليبوك _المختص في مجال المناعة والأمراض المعدية_ أن كمية الرذاذ الذي ينتجه الشخص خلال عطسة واحدة فقط يمكنه نقل عدوى أوميكرون (أحد متحورات فيروس كورونا) إلى ما يقارب 100 شخص في وقت واحد.

عطسة واحدة
دراسة: عطسة واحدة يمكنها نقل عدوى أوميكرون إلى 100 شخص دفعة واحدة!

حيث أوضح الطبيب أن سلالة أوميكرون هي أكثر السلالات انتشارًا في الوقت الحالي، على الرغم من عدم كونها الأشرس من ناحية الأعراض الناتجة.

وذكر الطبيب أن تلك السلالة قد تجاوزت في معدلات وقوة انتشارها فيروس الحصبة، والذي كان معروفًا أنه أكثر الفيروسات قدرة على الانتشار بين الأشخاص على مر العصور.

وأكد بوليبوك أن الفيروس قادر بشكل كبير على إحداث العدوى بشكل فعال أثناء خروجه عبر الرذاذ الناتج عن العطس أو السعال بواسطة الشخص المصاب

كما أضاف أن تلك السلالة يمكنها إحداث العدوى من خلال أقل كمية رذاذ ممكنة، كالتي تخرج أثناء الكلام أو التنفس أو حتى التثاؤب.

أما فيما يتعلق باندفاع الرذاذ بقوة _كما يحدث أثناء العطس أو السعال؛ فيؤكد بوليبوك أن كمية الفيروس في تلك الحالة تكون كافية لإصابة 100 شخص تقريبًا بالعدوى.

ويشدد الباحث على ضرورة ارتداء الكمامات الواقية أو المناديل الورقية على مدار اليم، خاصة إذا كان الشخص يعاني من أعراض عدوى تنفسية بالفعل.

يُذكر أن الدكتور أنتوني فوتشي _مستشار الرئيس الأمريكي للشؤون الصحية_ قد توقع في أحدث تصريحاته أن كافة الأشخاص الذين يعيشون بالولايات المتحدة سوف يصابون بذلك المتحور؛

إلا أن متلقي اللقاح سيعانون من أعراض أقل حدة أو ربما لا تظهر عليهم أي أعراض مطلقًا.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى