الجهاز التنفسي

دراسة: عقار ريميدسفير فعال للغاية في تثبيط نشاط فيروس كورونا المُستجد

وجدت دراسة حديثة بقيادة علماء جامعة ألبرتا الكندية أن عقار ريميدسفير فعال للغاية في تثبيط نشاط الإنزيم الرئيسي المسؤول عن تضاعف فيروس كورونا المُستجد (COVID-19).

عقار ريميدسفير
دراسة: عقار ريميدسفير فعال للغاية في تثبيط نشاط فيروس كورونا المُستجد

ووفقًا للنتائج التي نُشرت في مجلة Journal of Biological Chemistry؛ فإن العقار قد أثبت فعاليته في السابق ضد فيروس ميرس (المُسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية)، والذي ينتمي لعائلة الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها فيروس كورونا المُستجد.

يقول ماتياس جوت_أستاذ الأحياء الدقيقة والمناعة بجامعة ألبرتا: "لقد كنا متفائلين بأن يُحقق ريميدسفير نتائج مبهرة ضد فيروس كورونا الحالي".

"فقد سبق وحقق نجاحًا كبيرًا ضد فيروس ميرس منذ 7 سنوات تقريبًا، وهو الفيروس الذي يتشابه كثيرًا مع فيروس كورونا المُستجد".

ويضيف: "وبالفعل أثبت ريميدسفير فعاليته ضد البوليمرات الخاصة بالفيروسات التاجية، حيث أظهر فعالية هائلة ضد فيروس كورونا الحالي".

وقد أوضح جوت أن العقار قد تم تطويره بالأساس بهدف مكافحة وباء الإيبولا؛ وأنه يعمل عن طريق تثبيط إنزيم (RNA polymerase) المسؤول الرئيسي عن تضاعف الفيروسات أحادية الحمض النووي.

يقول جوت: "إذا استهدفنا إنزيم البوليمراز فلن يتمكن الفيروس من التضاعف والتناسخ؛ وهو أمر منطقي للغاية".

"لقد أجرينا تجاربنا على حيوانات المختبر وبعض العينات الخلوية في المعمل؛ ووجدنا أن ريميدسفير يصلح لأن يكون (مضاد مباشر للفيروسات التاجية)".

ويرى جوت أن الخطوة القادمة ستكون تطبيق تلك النتائج على المرضى من خلال مرحلة التجارب السريرية؛ وأن الأدلة التي يمتلكونها مشجعة للغاية.

وقد صرحت شركة جلياد المُصنعة لعقار ريميدسفير_في وقت سابق_بأن عقارها قد نجح في تخفيف أعراض الإصابة بفيروس كورونا لدى بعض المرضى بالولايات المُتحدة، وأنه يصلح لعلاج الحالات الشديدة من المرض.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى