الاكتشافات الطبيةالجهاز التنفسي

دراسة: غسول الفم قد يُساعد في تعطيل فيروس كورونا ومنع حدوث العدوى!

أشارت دراسة حديثة إلى أن استخدام غسول الفم في المضمضة أو الغرغرة ربما يُساعد في تعطيل فيروس كورونا وتثبيط نشاطه الفيروسي، مما قد يساهم في منع حدوث العدوى.

تعطيل فيروس كورونا
دراسة: غسول الفم قد يُساعد في تعطيل فيروس كورونا ومنع حدوث العدوى!

ووجد الباحثون أن غسول الفم ليس المادة الوحيدة التي تُساعد في تحييد آثار الفيروس، وإنما أيضًا محاليل الاستنشاق الأنفية وشامبو الأطفال المخفف بالماء.

وتعتقد الدراسة أن تلك المواد يمكنها تقليل فرص حدوث العدوى وانتقال الفيروس من شخص لآخر، حتى لو بنسبة ضئيلة.

شملت الدراسة _التي قادها باحثو جامعة بنسلفانيا الأمريكية_ اختبار تأثير غسول الفم (أو محاليل المضمضة والغرغرة الطبية) على أحد الفيروسات الشبيهة جينيًا بفيروس كورونا بداخل العينات المختبرية.

حيث احتوت تلك العينات على خلايا بشرية مستزرعة معمليًا ومصابة بفيروس يُسمى (HCoV ‐ 229e)؛

وهو أحد فيروسات السلالة التاجية التي ينتمي إليها فيروس كوفيد-19.

ونظرًا لأن كلا الفيروسين متشابهان وراثيًا، فمن المتوقع أن تكون نتائج التجربة هي نفسها على نطاق واسع.

ولكن لم يتم إثبات الدور الوقائي لغسول الفم ضد الإصابة بفيروس كورونا بصورة علمية حتى تلك اللحظة.

ويعتقد الخبراء أن غسول الفم ربما يحتوي على مواد مطهرة، تتفاعل مع الغلاف البروتيني المحيط بالمادة الوراثية للفيروس وتُضعف قوته.

وتشير النتائج _التي نشرت في مجلة Journal of Medical Virology_ أن مستحضرات تطهير الفم والأنف وشامبو الأطفال المخفف بنسبة 1% كانت جميعها فعالة في تعطيل النشاط الفيروسي بدرجات متفاوتة؛

حيث اعتمد ذلك على قوة المستحضر ومدة تلامسه واحتكاكه بالفيروس.

يقول الباحثون: "عندما بلغت فترة التلامس دقيقة أو دقيقتين، كانت تلك المستحضرات الطبية قادرة على تثبيط ما يزيد عن 99% من الفيروسات".

"لقد استطاعت بعض أنواع غسول الفم تعطيل النشاط الفيروسي بنسبة 99.99% بعد مرور 30 ثانية فقط؛ حيث لم يعثر الباحثون على أي فيروس قادر على إحداث العدوى بعد تلك المدة".

وتدعم هذه النتائج دراسة ألمانية سابقة نُشرت في شهر يوليو-2020؛

حيث اقترحت أيضًا أن استخدام غسول الفم يمكن أن يقلل بشكل كبير من الحمل الفيروسي لفيروس كورونا.

وقد استخدمت الدراسة الألمانية فيروس كوفيد-19 ذاته خلال التجارب، وليس أحد الفيروسات المشابهة.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى