الجهاز التنفسي

دراسة: فقدان الشم المفاجئ ربما يكون أحد الأعراض المبكرة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن فقدان الشم المفاجئ ربما يكون أحد الأعراض المبكرة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد؛ لاسيما لدى الأشخاص الذين يُعانون من أعراض طفيفة للمرض.

فقدان الشم المفاجئ
دراسة: فقدان الشم المفاجئ ربما يكون أحد الأعراض المبكرة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد

حيث وجد الباحثون أن أكثر من ألف مريض مُصاب بفيروس كورونا قد أبلغوا بالفعل عن فقدان حاسة الشم قبل علمهم بنتائج تحاليلهم الإيجابية.

كما أشاروا إلى أن فقدان الشم والتذوق في تلك الأيام ربما يُرجح أن الشخص مصاب بفيروس كورونا بنسبة كبيرة.

تقول كارول يان_أستاذة جراحة الأنف والحنجرة بجامعة كاليفورنيا: "تُعد أكثر الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كورونا هي الحمى وارتفاع درجة الحرارة".

"ولكن فقدان حاستي الشم والتذوق قد يكون أيضًا أحد الأعراض المبكرة للغاية".

وترى كارول أن الأشخاص الذين يشعرون بفقدان الشم ربما يكونوا الأكثر حظًا؛ فتلك إشارة إلى أن أعراضهم ستكون طفيفة وأن التعافي سيحدث في وقت قريب.

شملت الدراسة مسحًا بيانيًا لأكثر من 1480 مريضاً بفيروس كورونا المٌستجد؛ وُجد أن ما يزيد عن 10% قد عانوا بالفعل من فقدان شديد للشم والتذوق.

ويرى الخبراء أن الحواس المفقودة تعود إلى طبيعتها في غضون أسبوعين إلى 4 أسابيع، تزامنًا مع تحسن الحالة الصحية العامة للمريض.

تقول كارول: "لقد تحسن 70% من المرضى في غضون اسابيع قليلة، بالإضافة إلى أن معدلات شفائهم كانت أعلى ممن أصيبوا بالحمى الشديدة في بداية المرض".

ويرى الباحثون_في ورقتهم المنشورة بمجلة International Forum of Allergy & Rhinology_أن تلك النتائج ليست نهائية، ولكنها محاولة منهم لفهم الفيروس المستجد بشكل أفضل.

يُذكر أن دراسة فرعية سابقة قد ذكرت بأن المرضى الذين يشعرون باحتقان الحلق، تزداد فرصتهم في الحصول على نتائج سلبية للإصابة بفيروس كورونا من 4-5 مرات.

ويؤكد الباحثون على ضرورة الالتزام بقواعد العزل الصحية والبقاء بالمنزل قدر المستطاع، لا سيما عند ظهور أحد الأعراض غير المُطمئنة.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى