دراسة: لقاحات كورونا تقلل من مضاعفات ما بعد التعافي بنسبة 41%

ذكرت دراسة حديثة نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية (The Guardian) أن لقاحات كورونا يمكنها أن تقلل من مضاعفات ما بعد التعافي من الإصابة بنسبة 41%.

مضاعفات ما بعد التعافي
دراسة: لقاحات كورونا تقلل من مضاعفات ما بعد التعافي بنسبة 41%

وأشارت الدراسة إلى أن ذلك الفرق يتضح خلال فترة الـ 12 أسبوعا التشخيص الإيجابي للفيروس، وهي الفترة التي تظهر فيها مضاعفات العدوى وما يعقبها من تأثيرات سلبية.

ووفقًا للبيانات الرسمية الصادرة من مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، فإن التطعيم يقلل من مخاطر ظهور أعراض كورونا طويلة الأمد؛

وذلك بعد دراسة تحليلية شملت 6000 شخص بالغ.

وذكرت الدراسة ان تلك النسبة تتحقق فقط عندما يتلقى الشخص تحصينه الكامل، وهو ما يتحقق بعد تلقي جرعتين من أغلب اللقاحات المتداولة حاليًا.

وفي حين أن 41% ممن تلقوا اللقاحات لم يعانوا من ظهور الأعراض طويلة الأمد، إلا أن 9.5% قد ابلغوا عن ظهورها على الرغم من تلقيهم الجرعة الكاملة من اللقاحات.

بينما أبلغ 14.6% عن تلك الأعراض ممن لم يتلقوا اللقاح على الإطلاق.

يقول الدكتور ديفيد سترين _رئيس الجمعية البريطانية لعلاج مضاعفات ما بعد الإصابة بفيروس كورونا_ أن ظهور الأعراض الشديدة خلال الفترة التي تعقب التعافي ربما يرجع الى انخفاض مستويات الأجسام المضادة في دماء المتعافين؛

وهو ما يكون أكثر شيوعًا لدى الأشخاص غير الملقحين بشكل أكبر مقارنةً بغيرهم ممن تلقوا اللقاحات.


للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى