الطب الباطني

دراسة: محلول يومي من بيكربونات الصودا يخفف من آلام المفاصل

وفقا لدراسات أجريت في كلية الطب بجامعة جورجيا _ونشرت نتائجها في مجلة علم المناعة (Immunology)، فإن جرعة يومية من محلول بيكربونات الصودا المذاب في الماء قد تساعد في الحد من الالتهابات المصاحبة لأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية.

دراسة محلول يومي من بيكربونات الصودا يخفف من آلام المفاصل

تستخدم بيكربونات الصوديوم (صودا الخبز) _ذلك المسحوق الأبيض_ منذ العصور القديمة في مصر الفرعونية لعلاج بعض الحالات الطبية، وفي العصر الحديث تستخدم في صناعة المخبوزات، وعلاج حموضة المعدة، وإطفاء الحرائق، وتنظيف الأسنان.

وفي هذه الدراسة الحديثة، أظهر الباحثون كيف يمكن لمضادات الحموضة الرخيصة هذه أن تحفز الطحال على خلق بيئة مضادة للالتهابات، والذي يمكن أن يمثل نوعًا من العلاج لمواجهة الأمراض المناعية والالتهابية.

وقد أوضح الدكتور بول أوكونور _عالم فسيولوجي كلوي في قسم علم وظائف الأعضاء بكلية الطب بجورجيا ومؤلف الدراسة، أن هناك مجموعة من الخلايا تعرف باسم الخلايا الظهارية المتوسطة (mesothelial cells) تبطن تجاويف الجسم _مثل تلك المتواجدة في الجهاز الهضمي، كما تغطي السطح الخارجي لأعضائنا لمنع الاحتكاك بينها.

ومنذ حوالي عقد من الزمان، وُجد أن هذه الخلايا توفر أيضًا مستوىً آخر من الحماية _إذ تملك ما يشبه الأصابع الصغيرة، تدعى الزغيبات microvilli_ التي تعمل كحارس لاستشعار البيئة المحيطة وتحذير الأعضاء التي تغطيها من وجود جُسيم غازي محتمل وأن هناك حاجة إلى استجابة مناعية.

وقد أظهر الباحثون أنه عند تناول محلول صودا الخبز في الجرذان أو الأفراد الأصحاء، فإن ذلك يعد بمثابة الزناد الذي يحفز المعدة لتكوين المزيد من الأحماض لهضم الوجبة التالية وأيضا المحفز لخلايا الظهارة المتوسطة المحيطة بالطحال لإرسال رسائل لذلك العضو أنه لا حاجة لوجود استجابة مناعية وقائية.

وكما يقول أوكونور: "إن شرب صودا الخبز يخبر الطحال أنه لا حاجة لوجود استجابة مناعية مبالغ فيها.. عليك الهدوء"

ويمكنك الحصول على هذه الفوائد الرائعة لمحلول صودا الخبز من خلال خلط ملعقة صغيرة من صودا الخبز بنصف لتر من ماء الصنبور، مع تركها لمدة دقيقة قبل شرب الخليط.

يقول البروفيسور يهودا شوينفيلد _رئيس قسم علم المناعة السريرية في كلية ساكلر للطب بجامعة تل أبيب: "يجب توخي الحذر، فعلي الرغم من الفوائد العديدة لصودا الخبز ومنها ما ذكر هنا في التأثير على العديد من الميكروبات في الجسم أو خلايا المعدة التي تؤثر على مستويات السيتوكينات المسببة للالتهاب، إلا أن استعمالها يجب أن يكون بكميات صغيرة ومحسوبة؛ إذ تحتوي صودا الخبز على الكثير من الملح، لذلك يمكن أن ترفع ضغط الدم أو تؤثر على مرضى السكري أو تتداخل مع عمل بعض الأدوية".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.