النسا والتوليدجراحة

دراسة: مضادات حيوية شائعة الاستخدام مرتبطة بزيادة خطر الإجهاض

من الشائع اليوم استخدام مضادات حيوية مثل الاريثرومسين(من الماكروليدات) والنيتروفينيتوين لعلاج التهابات المسالك البولية لدى الحوامل.

مضادات حيوية شائعة الاستخدام مرتبطة بزيادة خطر الإجهاض

ولكنه وفقا لدراسة جديدة نشرت في (مجلة الجمعية الطبية الكندية) فإن هناك العديد من المضادات الحيوية الشائعة، مثل الماكروليدات، الكينولونات، التتراسيكلين، السلفوناميدات والميترونيدازول، ارتبطت بزيادة خطر الإجهاض في المراحل المبكرة من الحمل.

يقول الدكتور “أنيك بيرار” من كلية الصيدلة جامعة مونتريال، “تشيع عدوى المسالك البولية لدى الحوامل، وعلى الرغم من أن استخدام المضادات الحيوية لعلاجها يرتبط بتقليل الخداج (الأجنة أقل من 37 أسبوع)، وانخفاض وزن المواليد في دراسات اخرى، إلا أنه من خلا ل بحثنا توصلنا إلى أن هناك أنواع من المضادات الحيوية مرتبطة بخطر الإجهاض التلقائي بزيادة من 60% إلى 100% في حال تم استخدامها.

وقد اجريت الدراسة بناء على بيانات 8702 حالة بين عامي 1998 و 2009  كن يستخدمن المضادات الحيوية موضوع الدراسة، وتم مقارنتهن مع 87020 حالة لم تستخدم هذه المضادات ،وتوصل الباحثون إلى أنه حوالي 16.4% من المجموعة الأولى قد تعرضن للإجهاض مقابل 12.5% من المجموعة الثانية.

ويتابع الدكتور بيرار: “ ويمكن أن ترتفع نسب الإجهاض التلقائي لما يقارب 30% وهي نسبة يجب ان تكون محل اهتمام. ومع ذلك فإن خطر الإجهاض لم يصاحب استخدام كل المضادات الحيوية ، مما يبعث الهدوء للحوامل والأطباء وصانعي القرار.”

ويأمل مقدمو الدراسة من صانعي القرار الأخذ في اعتبارهم نتائج هذه الدراسة حين وضع الخطوط الاسترشادية لعلاج التهابات المسالك البولية في الحوامل.

المصدر: Canadian Medical Association Journal

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.