عالم مصري يكتشف سبب ارتفاع ضغط الدم ويُصنف ضمن أفضل العلماء في العالم

اكتشاف البروتين المسبب لارتفاع ضغط الدم

أكثر من ٩ مليون شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم في مختلف أنحاء العالم. وتتوقع منظمة الصحة العالمية ارتفاع معدل الإصابات أكثر بحول عام ٢٠٢٥. فما سبب ارتفاع ضغط الدم ؟ وما العوامل المساعدة في ظهوره؟

البروتين المسبب لارتفاع ضغط الدم 

منذ أيام قليلة، سجل العالم المصري طارق عبد العزيز اكتشافًا جديداً في عالم الطب، وهو البروتين المسبب لارتفاع ضغط الدم. وقد صُنف العالم المصري ضمن أفضل 5 باحثين بمرحلة ما بعد الدكتوراه، وحصل على جائزة التميز العلمي لعام 2021. 

وأوضح العالم المصري، أن ارتفاع ضغط الدم يحدث نتيجة لوجود بروتين في جسم الإنسان، يظهر نتيجة لارتفاع نسبة الأملاح في الدم؛ مما يؤدي إلى إضعاف القنوات العصبية الموجودة في الكليتين، مما يجعلها تعمل بطريقة غير طبيعية. 

العوامل المساعدة على ارتفاع ضغط الدم 

عوامل الخطر أو العوامل المساعدة في ظهور المرض، هي مفتاح التحكم والوقاية من أمراض كثيرة. على الرغم من أن هناك بعض العوامل التي لا يمكن تغييرها، مثل: التاريخ المرضي للعائلة. 

عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم: 

  • التدخين.
  • العمر. 
  • الجنس، فالرجال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض القلبية.  
  • التاريخ العائلي للمرض. 
  • ارتفاع نسبة الكولسترول بالجسم. 
  • السمنة المفرطة. 
  • قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية. 
  • تناول الأطعمة غير الصحية. 
  • بعض الأمراض الأخرى، مثل: أمراض الكلى المختلفة، ومرض السكري. 

اقرأ ايضًا: 

سبب ارتفاع ضغط الدم 

يُقسم مرض ارتفاع ضغط الدم إلى نوعين أساسيين: 

  • ارتفاع ضغط الدم الأساسي. 
  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي. 

كلاهما يسبب نفس النتيجة، ارتفاع في ضغط الدم، وفي بعض الأحيان نفس الأعراض. الاختلاف الوحيد هو السبب الذي أدى إلى ظهور المرض. 

 ضغط الدم الأساسي 

ارتفاع ضغط الدم الأساسي، هو الارتفاع الذي يحدث دون وجود سبب محدد لحدوثه. قد يرجع ذلك إلى العوامل الوراثية، إلا إن السبب الحقيقي غير معروف. 

يظهر ارتفاع الضغط الأساسي في الأشخاص البالغين (بين 20 و30 عاما)، ويتطور المرض تدريجيًا. يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم الأساسي، على السيطرة على أعراض المرض، وتجنب حدوث أي مضاعفات. 

اقرأ ايضًا: تعرف إلى أفضل مشروبات للضغط العالى

 ضغط الدم الثانوي

يحدث ارتفاع ضغط الدم الثانوي نتيجة لوجود أمراض أخرى لدى الشخص، أي أن ارتفاع الضغط هو أحد المضاعفات الناتجة عن أمراض صحية أخرى، مثل: 

  • أمراض الكلى المختلفة، مثل: التهاب الكلى. 
  • مشاكل الغدة الدرقية. 
  • أورام الغدة الكظرية. 

أو نتيجة لتناول أدوية تساعد في ارتفاع ضغط الدم، مثل: 

  • حبوب منع الحمل. 
  • علاجات البرد. 
  • ومسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية. 

في هذا النوع، يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم (بجانب الأدوية التي تساعد في السيطرة على ضغط الدم المرتفع)، على علاج السبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم. 

اقرأ أيضًا عن دواء كارديتاج إكس إل Carditag XL أحد الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم.

المصادر

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى