سلالة جديدة من كورونا في مصر .. هل انتقل السلالة الهندية إلى مصر

شهدت مصر في الأشهر الأخيرة ارتفاع كبير في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا. مع الانتشار الكبير للفيروس، بدأت بعض الأعراض الأخرى بالظهور، مما دفع كثير من الأطباء في التفكير في وجود سلالة جديدة من كورونا في مصر .

 فهل انتقلت إلى مصر إحدى سلالات فيروس كورونا الجديدة؟ أم إن مصر كانت هي بلد المنشأ للسلالة الجديدة؟ وكيف تتكون السلالات الجديدة من الفيروس؟ وهل لقاحات كورونا المعتمدة يمكنها التصدي لهذه السلالات الجديدة! 

سلالة جديدة من كورونا في مصر .. هل انتقل السلالة الهندية إلى مصر
سلالة جديدة من كورونا في مصر .. هل انتقل السلالة الهندية إلى مصر

تطور سلالات جديدة من فيروس كورونا 

تكون السلالات الجديدة من فيروس كورونا ليس بأمر صادم؛ إذ إن التغير والتحور السريع هو أحد أهم الصفات التي تشترك فيها الفيروسات. لذلك توقع العلماء والباحثين حدوث طفرات وتغيرات في فيروس كورونا، ولكن لا يمكن تحديد إذا ما كانت هذه الطفرات ستستمر لفترة طويلة، أم ستنتهي مع مرور الوقت. 

فيروس كورونا ينتمي إلى مجموعة الفيروسات التاجية (نسبة للنتوءات الموجودة على سطح الفيروس، والتي تشبه التاج)، يراقب العلماء التغيرات التي تحدث في  سطح الفيروس عن كثب؛ لتحديد السلالات الجديدة، وإصدار بيان رسمي عن التغيرات التي حدثت في الفيروس. 

تُمنح السلالات الجديدة أسماء مشتقة من التغيرات التي حدثت في الفيروس، وأنواع البروتينات التي الحدث في التغيير، وأول منطقة انتشر فيها الفيروس. 

حدد مركز السيطرة على الأمراض وجود 5 متغيرات في الفيروس انتشر في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي: 

  • B.1.1.7، اكتشف في البداية في المملكة المتحدة.
  • B.1.351، اكتشف في جنوب إفريقيا في ديسمبر 2020.
  • P.1، اكتشفت هذه السلالة في الولايات المتحدة في يناير 2021، وقد نقلها بعض المسافرين من البرازيل. 
  • B.1.427 و B.1.429، اكتشفت هاتين السلالتين في ولاية كاليفورنيا في فبراير 2021. 

اقرأ أيضًا: 

سلالة جديدة من كورونا في مصر

في الأشهر القليلة الماضي، ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، كما ارتفعت نسبة الوفيات، وظهرت أعراض جديدة لفيروس كورونا، مثل: 

  • ظهور طفح جلدي. 
  • غثيان وقيء. 
  • اسهال. 

كل هذه الأدلة دعت كثير من العلماء والأطباء إلى التفكير في أن الفيروس المسؤول عن الموجة الثالثة من الفيروس في مصر، قد يكون سلالة جديدة من الفيروس، تحورت في مصر أو انتشرت إليها عن طريق المسافرين القادمين من خارج الدولة. 

وقد وصف المعهد الوطني للصحة العامة (NIPH) السلالة الجديدة من فيروس كورونا في مصر بـ C.36. وقد أوضح المعهد أن السلالة أكشفت في مصر أولاً، ومن ثم اكتشفت في بعض الدول الأوروبية. 

أما عن التغيرات التي حدثت للفيروس في سلالة C.36، فقد حدثت سبع طفرات جينية، وحُذف جزء من الحمض النووي للفيروس. 

السلالة الهندية الجديدة في مصر   

في الهند انتشرت سلالة جديدة بين الأشخاص أسفرت عن إصابة أعداد كبيرة، وارتفاع عدد الوفيات. السلالة الجديد لها سرعة انتشار أكبر من السلالات السابقة، كما إنها أكثر خطورة. 

اثارت السلالة الهندية قلق الشعب المصري من وصولها إلى البلاد، إلا إن مسؤولًا في وزارة الصحة المصرية أكد عدم انتشار السلالة الهندية في مصر، على الرغم من أن السلالة قد انتشرت في أكثر من 20 دولة. 

اقرأ ايضاً: 

سلالة جديدة من كورونا في مصر .. هل انتقل السلالة الهندية إلى مصر
فاعلية اللقاحات ضد السلالات الجديدة من فيروس كورونا 

فاعلية اللقاحات ضد السلالات الجديدة من فيروس كورونا 

هل اللقاحات لا تزال فعالة ضد السلالات الجديدة من فيروس كورونا؟ 

الفكرة الأساسية من اللقاحات المختلفة، هي تعزيز جهاز المناعة لدى الشخص، والمساعدة في تطوير أجسام مضادة في جسم الشخص، تمكنه من مقاومة فيروس كورونا في حال الإصابة به. 

لذلك يعتقد العلماء أن تستمر فاعلية اللقاحات ضد السلالات المختلفة الجديدة من الفيروس، ولكن الأمر يحتاج إلى دراسة عن كثب للتأكد من فاعلية اللقاحات. 

في حال عدم فاعلية لقاحات كورونا المعتمدة ضد السلالات الجديدة، يمكن التغيير في تركيبها لتصبح ملائمة للتصدي إلى سلالات أكثر. 

وللتعامل مع سلالة جديدة من كورونا في مصر ، يجب تلقي اللقاح للحد من انتشار الفيروس والمضاعفات التي قد تنتج منه؛ مما يساعد في تقليل سرعة تحور الفيروس وتكون سلالات جديدة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية؛ لتجنب الغصابة بالفيروس.  

اقرأ أيضا أطباء مستشفيات العزل: الدليل الكامل لعلاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي بما فيها حالات الاشتباه والمؤكده في ظل وباء كورونا

المصادر  

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى