سيبتاكس Septax

- الدواء: سيبتاكس Septax.

- التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي):

سيفتازيديم Ceftazidime.

تحتوي نشرة الدواء على:

1- تصنيف الدواء

6- موانع استعمال الدواء

11- أثر الدواء على الحمل والرضاعة

2- البلد التي طرح فيها الدواء

7- محاذير استعمال الدواء

12- الأثر الطبي للدواء (كيفية عمله)

3- دواعي الاستعمال

8- الأثار الجانبية للدواء

13- الحركيات الدوائية

4- الشكل الدوائي والسعر

9- التفاعلات الدوائية مع الدواء

14- الشركة المنتجة

5- جرعة الدواء

10- الجرعة الزائدة اعراضها وعلاجها

15- بدائل الدواء

- التصنيف:

مضاد حيوي، سيفالوسبورين (الجيل التالت)

- البلد التي طرح فيها الدواء:

الأردن.

- دواعي الاستعمال:

الاستخدامات الرئيسية

  • علاج عدوى الدم (تجرثم الدم سالب الغرام): علاج عدوى الدم التي تُسببها بكتيريا الزّائفة الزنجارية، والكليبسيلا، والمستدمية النزلية، وإيكولاي، والسرّاتية، والعقدية الرئوية، والعنقودية الرئوية (السلالات الحساسة للميثيسيلين).
  • عدوى العظام والمفاصل: علاج عدوى العظام والمفاصل التي حدثت بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية، والكليبسيلا، والجرثومة المعوية، والعنقودية الذهبية (السلالات الحساسة للميثيسيلين).
  • عدوى الجهاز العصبي المركزي: علاج عدوى الجهاز العصبي المركزي، والتي تحدث بسبب بكتيريا المستدمية النزلية، والنيسرية السحائية. كما يُستخدم السيفتازيديم في علاج حالات التهاب الأغشية السحائية بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية والعقدية الرئوية.
  • العلاج التجريبي في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة: العلاج التجريبي للعدوى في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة.
  • عدوى الجهاز التناسلي: علاج التهاب بطانة الرحم، والتهاب النسيج الخلوي في الحوض، وأي عدوى أخرى في الجهاز التناسلي الأنثوي بسبب بكتيريا الإيكولاي.
  • العدوى داخل البطن: علاج التهاب الغشاء البريتوني بسبب بكتيريا الإيكولاي، والكليبسيلا، والعنقودية الذهبية (السلالات الحساسة للميثيسيلين) والعدوى بسبب مجموعة من الميكروبات داخل البطن بسبب البكتيريا الهوائية واللا هوائية وبعض سلالات العصوانيّة (العديد من العصوانية الهشة تكون مقاومة).
  • عدوى الجهاز التنفسي السفلي: علاج عدوى الجهاز التنفسي السفلي بما في ذلك ذات الرئة والذي يحدث بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية، وبقية الأنواع الزائفة؛ وبكتيريا المستدمية النزلية، بما في ذلك الأنواع المقاومة للأمبيسيلين؛ والكليبسيلا؛ والبكتيريا المعوية؛ والمتقلّبة الرائعة؛ والإيكولاي؛ والسرّاتية؛ والجرثوم الليموني؛ والعقدية الرئوية؛ والعنقودية الذهبية (السلالات الحساسة للميثيسيلين).
  • عدوى الجلد والأنسجة الرخوة: علاج عدوى الجلد والأنسجة الرخوة التي تحدث بسبب الزّائفة الزنجارية، والكليبسيلا؛ والإيكولاي؛ وسلالة المتقلبات بما في ذلك المتقلبة الرائعة؛ وسلالة الجرثومة المعوية؛ وسلالة السرّاتية؛ والعنقودية الذهبية (السلالات الحساسة للميثيسيلين)؛ والعقدية المقيّحة (العقديات الحالة للدم بيتا المجموعة أ).
  • عدوى الجهاز البولي: عدوى الجهاز البولي المعقدة والبسيطة والتي تحدث بسبب الزّائفة الزنجارية؛ وسلالات الجرثومة المعوية؛ وسلالات المتقلبات؛ والكليبسيلا؛ والإيكولاي.

الاستخدامات الفرعية

  • التليّف الكيسي، التفاقم الرئوي الحاد

تدعم نتائج تجربتين عشوائيتين، متعددتي المركز استخدام السيفتازيديم مع التوبراميسين في علاج التفاقم الرئوي الحاد للتليّف الكيسي. كما تشير الخبرات السريرية إلى فائدة استخدام السيفتازيديم كجزء من المجموعة المستخدمة لعلاج هذه الحالة.

  • التهاب القدم السكري، المتوسط والحاد

بناءً على إرشادات الجمعية الأمريكية للأمراض المعدية لتشخيص وعلاج التهاب القدم السكري، فإن السيفتازيديم فعّال ويوصى به كجزء من المجموعة المستخدمة لعلاج الحالات المتوسطة والشديدة من التهاب القدم السكري. كما تشير الخبرة السريرية إلى فائدة استخدام السيفتازيديم في علاج هذه الحالة.

  • التهاب باطن المقلة البكتيري

تشير نتائج تجربة عشوائية إلى فائدة استخدام السيفتازيديم في علاج التهاب باطن المقلة البكتيري بعد الجراحة.

  • داء الكلف (عدوى البيركولديرا الراعومية)

داء الكلف هو عدوى موضعية شائعة يحدث بسبب استخدام الماء أو التربة الملوثة ببكتيريا البيركولديرا الراعومية. يدعم المركز الأمريكي للصحة والخدمات البشرية علاج العدوى بالبيركولديرا الراعومية والوقاية منها باستخدام السيفتازيديم كعلاج مبدئي.

  • التهاب الغشاء البريتوني (للمرضى الذين يجرون الغسيل الكلوي البريتوني)

بناءً على توصيات الجمعية الدولية لغسيل الكلى البريتوني:تحديث 2016 للعلاج والوقاية، فإن السيفتازيديم فعّال ويوصى به في علاج التهاب الغشاء البريتوني لدى مرضى الغسيل الكلوي البريتوني. 

- الجرعة:

البالغين:

  • علاج عدوى الدم (تجرثم الدم سالب الغرام): للعلاج التجريبي للبكتيريا سالبة الغرام المؤكدة أو المشكوك فيها (بما في ذلك بكتيريا الزّائفة الزنجارية) أو العلاج الموجه للميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى:
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات؛ للعلاج التجريبي للمصابين بنقص العدلات، والحروق الشديدة، وتسمم الدم، والصدمة بسبب التسمم، ويكون جزءًا من المجموعة العلاجية المستخدمة.
    • ملحوظة: يفضل بعض الخبراء استخدام التسريب عبر الوريد المطوّل أو المستمر في علاج الأمراض السريرية أو في حالة علاج بكتيريا مشتبهة بارتفاع الحد الأدنى للتثبيط.
    • مدة العلاج: عادةً ما تتراوح مدة العلاج بين 7 إلى 14 يومًا بناءً على مصدر العدوى، والبكتيريا المتسببة فيها، وحدّة العدوى، والاستجابة السريرية؛ يوصى بالعلاج لمدة 7 أيام للمرضى المصابين بعدوى بسيطة من البكتيرية المعوية ويستجيبون بشكل مناسب للمضادات الحيوية.
    • ملحوظة: إذا كان المريض مصابًا بنقص العدلات، يجب تمديد العلاج يومين آخرين. في بعض حالات حالات تسمم الدم بسبب الزائفة الزنجارية في المصابين بنقص العدلات، يفضل الخبراء علاجهم لمدة 14 يومًا على الأقل حتى علاج نقص العدلات.
    • تقنية حبس المضاد الحيوي (تقنية تثبيت القسطرة):
    • ملحوظة: لحالات العدوى بسبب البكتيريا الحساسة عندما يكون إزالة القسطرة غير ممكن؛ يُستخدم مع مضادات حيوية مركزية أخرى.
    • داخل القسطرة: قم بإعداد المحلول المستخدم بحيث يكون التركيز النهائي للسيفتازيديم ما بين 5 إلى 10 مجم/مللي؛ يمكن الجمع بينه وبين الهيبارين. يختلف تركيز السيفتازيديم حسب الحالة، ونوع القسطرة، واستخدام الهيبارين؛ يُفضل استخدام المحلول الذي يحتوي على الهيبارين. تتم دراسة فائدة استخدام تركيزات السيفتازيديم الإضافية. يتم حقنه في كل تجويف للقسطرة بالحجم الكافي لملء القسطرة (2 إلى 5 مللي) لوقت يصل إلى 72 ساعة، بناءً على تكرار استخدام القسطرة. اسحب محلول الحبس قبل استخدام القسطرة؛ استبدله بمحلول سيفتازيديم جديد بعد استخدام القسطرة. يُستخدم المضاد الحيوي اللازم للحبس لنفس المدة التي يُستخدم فيها المضاد الحيوي المركزي.
  • التليّف الكيسي، التفاقم الرئوي الحاد (استخدام فرعي): للعلاج التجريبي أو الموجه لبكتيريا الزائفة الزنجارية أو البكتيريا العصوية سالبة الغرام الأخرى:
    • طريقة التسريب عبر الوريد التقليدية:
    • عبر الوريد: الجرعة المعتادة: 2 جم كل 6 إلى 8 ساعات أو 150 إلى 200 مجم/كجم/اليوم مقسمة كل 6 إلى 8 ساعات؛ يوصى كذلك باستخدام جرعات تصل إلى 200 إلى 400 مجم/كجم/اليوم مقسمة كل 6 إلى 8 ساعات (الجرعة القصوى: 12 جم في اليوم).
    • التسريب عبر الوريد المطوّل:
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات على 3 إلى 4 ساعات.
    • التسريب عبر الوريد المستمر:
    • عبر الوريد: الجرعة المعتادة: 6 جم على فترة 24 ساعة؛ تمت كذلك دراسة جرعات تصل إلى 100 إلى 200 مجم/كجم/اليوم (الجرعة القصوى: 12 جم في اليوم).
    • مدة العلاج: عادةً ما تكون مدة العلاج بين 10 أيام و 3 أسابيع أو أطول بناءً على الاستجابة السريرية.
  • التهاب القدم السكري، المتوسط والحاد( استخدام الفرعي): عبر الوريد: 1 إلى 2 جم كل 8 ساعات. في حالة العلاج التجريبي،يُستخدم كجزء من مجموعة العلاج المناسبة. إذا كان هنالك خطر الإصابة بعدوى بكتيريا الزّائفة الزنجارية (مثل استخدام مياه ملوثة بها)، استخدم جرعة 2 جم كل 8 ساعات. عادةً ما تتراوح مدة العلاج (والتي تشمل التخفيف إلى العلاج الفموي) ما بين أسبوعين و 4 أسابيع في غياب التهاب العظام.
  • التهاب باطن المقلة البكتيري (علاج تجريبي) (استخدام فرعي): حقن داخل العين: 2 إلى 2.25 مجم/0.1 مللي من محلول أو ماء معقم مع الفانكوميسين؛ يمكن تكرار الجرعة بعد مرور 24 إلى 48 ساعة بناءً على نتائج المزرعة، وحدّة العدوى، والاستجابة للعلاج.
  • العدوى داخل البطن، أو العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية، أو العدوى عالية الخطورة المكتسبة من المجتمع: ملحوظة: بالنسبة للعدوى المكتسبة من المجتمع، يتم الاحتفاظ بهذا العلاج لحالات العدوى الشديدة أو المرضى الذين ترتفع خطورة إصابتهم بأعراض جانبية أو تكون البكتيريا لديهم مقاومة للدواء.
    • التهاب المرارة الحاد:
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات؛ يستمر العلاج لمدة يوم واحد بعد استئصال المرارة أو حتى يتعافى المريض في حالة عدم التدخ الجراحي.
    • مختلف أنواع العدوى داخل البطن (مثل التهاب القناة الصفراوية، تمزق الزائدة الدودية، التهاب الرتج، وجود خراج داخل البطن):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات مع الميترونيدازول والأدوية الأخرى حسب الحالة. مدة العلاج الكلية (بما في ذلك التخفيف إلى العلاج الفموي) هي 4 إلى 7 أيام بعد التدخل الطبي الملائم للسيطرة على المشكلة؛ ويمكن أن تصبح مدة العلاج أطول في حالة العدوى التي تُعالج بدون تدخل جراحي.
    • ملحوظة: في حالة المرضى بشدة أو الذين ترتفع خطورة إصابتهم بالعدوى ببكتيريا مقاومة للدواء، يفضل بعض الخبراء طريقة التسريب عبر الوريد المطوّل أو المستمر.
  • وجود خراج داخل القحف (خراج في الدماغ، خراج فوق الجافية داخل القحف) خراج فوق الجافية في العمود الفقري: يُستخدم للعلاج التجريبي أو المباشر للمرضى المعرضين لخطر الإصابة بعدوى بكتيريا الزّائفة الزنجارية أو أي بكتيريا أخرى سالبة الغرام (مثل المرضى الذين يخضعون لعمليات في الأعصاب أو التثبيط في الجهاز المناعي):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات كجزء من مجموعة علاجية مناسبة؛ عادةً ما تتراوح مدة العلاج بين 4 و8 أسابيع لخراج الدماغ وخراج فوق الجافية في العمود الفقري، ومن 6 إلى 8 أسابيع لخراج فوق الجافية داخل القحف.
  • داء الكلف (عدوى البيركولديرا الراعومية) (استخدام فرعي): علاج مبدئي مركز: عبر الوريد: 2 جم كل 6 إلى 8 ساعات أو 2 جم في جرعة واحدة يتبعها 6 جم في تسريب وريدي مستمر. مدة العلاج تتراوح بين 10 و 14 يومًا، وقد يتطلب الأمر وقتًا أطول بناءً على حدة المرض ومكان العدوى. يوصي بعض الخبراء باستخدام السالفاميثازول والترايميثوبريم أيضًا مع المرضى المصابين بمرض بؤري في الجهاز العصبي المركزي، أو البروستاتا، أو العظام، أو المفاصل، أو الجلد، أو الأنسجة الرخوة.
    • ملحوظة: يوصي الخبراء بعد إتمام العلاج الوريدي باستكمال العلاج عبر الفم لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر.
  • التهاب الأغشية السحائية البكتيري: كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات؛ وفي حالات العلاج التجريبي، يُستخدم مع الفانكوميسين. تصل مدة العلاج للبكتيريا العصوية سالبة الغرام من 10 إلى 14 يومًا على الأقل، كما يوصي بعض الخبراء بأن تكون مدة العلاج 21 يومًا فأكثر.
  • حمى نقص العدلات، في المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان بشدة (العلاج التجريبي): ملحوظة: من المتوقع أن يكون عدد العدلات في المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان أقل من 100 خلية/مم3 لمدة تزيد عن 7 أيام أو أقل من 100 خلية/مم3 لأي فترة زمنية متوقعة إذا كانت هناك عدوى (مثل تسمم الدم، أو التهاب الغشاء المخاطي، أو فشل كبدي أو كلوي)؛ يعتبر بعض الخبراء المرضى الذين يقل عدد العدلات لديهم عن 500 خلية من المعرضين للخطر الشديد.
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات كجزء من مجموعة العلاج المناسبة للحالة؛ يستمر العلاج حتى تختفي الحمى لمدة تزيد عن 48 ساعة وتعود العدلات لمعدلها الطبيعي (أي تصل إلى 500 خلية/مم3 أو تزيد) أو للمدة الطبيعية المتعارف عليها في حالات العدوى.
    • ملحوظة: يفضل بعض الخبراء الاعتماد على طريقة التسريب عبر الوريد المطوّل، خاصةً مع المرضى.
  • التهاب العظام و/أو التهاب القرص الفقري: ملحوظة: كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات، لمدة 6 أسابيع أو أكثر؛ في حالة العلاج التجريبي، يُستخدم كجزء من مجموعة العلاج المناسبة.
  • التهاب الغشاء البريتوني (للمرضى الذين يجرون الغسيل الكلوي البريتوني) (استخدام فرعي): كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • ملحوظة: يُفضل إعطاء الدواء بالحقن داخل الغشاء البريتوني بدل الحقن الوريدي. يمكن زيادة الجرعة 25% في المرضى الذين يتميزون بتزايد نشاط وظائف الكلى (كمية البول > 100 مللي/اليوم).
    • المتقطع: الحقن داخل الغشاء البريتوني:
    • غسيل الكلى البريتوني المستمر المتنقل: إضافة 1 إلى 1.5 جم إلى التغيير في المرة الواحدة مرةً يوميًا (السماح له بالتسريب ≥ 6 ساعات).
    • غسيل الكلى البريتوني الآلي: 20 مجم/كجم مرة واحدة يوميًا على أطول فترة ممكنة.
    • المستمر (مع كل تغيير) (الجرعة حسب لتر محلول الغسيل الكلوي): الحقن داخل الغشاء البريتوني: جرعة التحميل: 500 مجم/لتر من محلول الغسيل الكلوي مع أول تغيير للمحلول؛ الجرعة المستمرة: 125 مجم/لتر من محلول الغسيل الكلوي مع كل مرة تغيير.
  • ذات الرئة:
    • ذات الرئة المكتسب من المجتمع: في حالة العلاج التجريبي للمرضى الموجودين داخل المستشفى والمعرضين للإصابة بعدوى البكتيريا سالبة الغرام، بما في ذلك الزّائفة الزنجارية:
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات كجزء من مجموعة العلاج المناسبة. مدة العلاج (التي تشمل التخفيف إلى العلاج الفموي) 5 أيام على الأقل؛ وتتطلب عدوى بكتيريا الزّائفة الزنجارية مدةً أطول. يجب أن تكون حالة المرضى مستقرة ومؤشراتهم الحيوية طبيعية قبل إيقاف العلاج.
    • ذات الرئة المكتسب من المستشفى أو المرتبط بجهاز التنفس الصناعي: في حالة العلاج التجريبي أو الموجه للبكتيريا سالبة الغرام، بما في ذلك الزّائفة الزنجارية:
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات كجزء من مجموعة العلاج المناسبة. تختلف مدة العلاج حسب حدّة المرض واستجابة المريض للعلاج؛ وعادةً ما تكون هذه المدة 7 أيام، إلا أن حالات العدوى الشديدة أو المعقدة أو العدوى ببكتيريا الزّائفة الزنجارية تتطلب وقتًا علاجيًا أطول.
    • ملحوظة: يفضل بعض الخبراء الاعتماد على طريقة التسريب عبر الوريد المطوّل أو المستمر، خاصةً مع المرضى ذوي الحالات الحرجة.
  • عدوى المفصل الصناعي (علاج بديل): كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات؛ تختلف مدة العلاج حسب الحالة إلا أنها عادةً ما تتراوح بين 4 و 6 أسابيع للمرضى الذين أجروا عملية استئصال مفصلي.
  • التهاب المفاصل الإنتاني: كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات؛ وفي حالات العلاج التجريبي، يُستخدم مع الفانكوميسين. تتراوح مدة العلاج بين 3 و 4 أسابيع (في حالة عدم حدوث التهاب في العظام)، ويشمل ذلك التخفيف إلى العلاج الفموي.
  • عدوى الجلد والأنسجة الرخوة، الحالات المتوسطة والشديدة: كجزء من مجموعة العلاج التجريبي أو كعلاج موجه للبكتيريا سالبة الغرام المقاومة للمضادات الحيوية الأخرى (مثل بكتيريا الزائفة الزنجارية):
    • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات. تتراوح مدة العلاج المعتادة بين 10 إلى 14 يومًا بناءً على استجابة الجسم للعلاج.
    • ملحوظة: في حالات العدوى المرتبطة بالحروق، يوصي بعض الخبراء باستخدام السيفتازيديم مع الأمينوجليكوسايد.
  • عدوى الجهاز البولي المعقدة (بما في ذلك التهاب الحويضة والكلية): عبر الوريد: 1 إلى 2 جم كل 8 ساعات؛ استخدم 2 جم كل 8 ساعات في حالة الشك في أن العدوى بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية. يُستخدم وحده أو مع مجموعة علاجية مناسبة في حالات العلاج التجريبي. يُستبدل بدواء بديل مناسب عبر الفم عند تحسن المريض. تعتمد مدة العلاج على الدواء البديل المستخدم وتتراوح ما بين 5 إلى 14 يومًا.

المسنين:

  • راجع جرعة البالغين.

الأطفال:

  • الجرعة العامة، في حالة الاشتباه في عدوى: عبر العضل، الوريد: الرضع، والأطفال، والمراهقين:
    • في حالات العدوى التي لم تحدث بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية:
    • 90 إلى 150 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
    • في حالات العدوى بسبب بكتيريا الزّائفة الزنجارية:
    • العدوى البسيطة والمتوسطة: 90 إلى 150 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
    • العدوى الشديدة: 200 إلى 300 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 12 جم/اليوم.
  • التليّف الكيسي، عدوى الرئة بسبب سلالة البكتيريا الزّائفة أو أية بكتيريا أخرى سالبة الغرام حساسة للدواء:
    • طريقة التسريب عبر الوريد التقليدية المتقطعة:
    • الرضع، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: 200 إلى 400 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 6 إلى 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 12 جم/اليوم. كما أشارت بعض التقارير إلى استخدام جرعة 150 مجم/كجم/اليوم على جرعات متفرقة كل 8 ساعات.
    • التسريب عبر الوريد المستمر:
    • الأطفال الذين تصل أعمارهم إلى 5 سنوات أو أكبر والمراهقين: عبر الوريد: 100 إلى 200 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 24 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 12 جم/اليوم. يمكن إعطاء المريض جرعة تحميل مبدئية (60 مجم/كجم؛ الجرعة القصوى: 2000 مجم/الجرعة) مرةً واحدة قبل البدء بالتسريب المستمر عبر الوريد إذا كانت هناك حاجة للوصول إلى التركيز الدوائي العلاجي بسرعة (مثل حالات تسمم الدم).
  • علاج التهاب الغشاء المبطن: الأطفال والمراهقين: عبر الوريد: 100 إلى 150 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 4000 مجم/اليوم؛ يُستخدم مع الجينتاميسين أو الفانكوميسين والجينتاميسين (والريفامبيسين إذا وُجدت أية مواد صناعية) بناءً على مسبب العدوى.
  • العدوى المعقدة داخل البطن: الرضع، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: 50 مجم/كجم/الجرعة كل 8 ساعات مع الميترونيدازول؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
  • التهاب الأغشية السحاية، بما في ذلك التهاب البطين/التهاب الأغشية السحائية المرتبط بالرعاية الصحية: الرضع، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: 150 إلى 200 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
    • علاج حمى نقص العدلات (في حالة البكتيريا الحساسة للدواء سالبة الغرام المعروفة): تتوافر معلومات محدودة: ملحوظة: لا يُنصح باستخدام السيفتازيديم للعلاج التجريبي لحمى نقص العدلات في الأطفال المعرضين لخطورة كبيرة.
    • طريقة التسريب عبر الوريد التقليدية: الرضع≥6 أشهر، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: 100 إلى 150 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات مع الأمينوجليكوسايد؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
    • التسريب عبر الوريد المستمر: الرضع≥6 أشهر، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: جرعة التحميل: 60 إلى 100 مجم/كجم؛ جرعة التحميل القصوى: 2000 مجم/الجرعة؛ تتبعها جرعة 100 إلى 200 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 24 ساعات؛ الجرعة القصوى في اليوم الواحد: 6 جم/اليوم.
    • التهاب الغشاء البريتوني (غسيل الكلى البريتوني): الرضع، والأطفال، والمراهقين: الحقن داخل الغشاء البريتوني:
    • المتقطع: 20 مجم/كجم/الجرعة كل 24 ساعة على فترة طويلة؛ في البالغين، بشكل متقطع: 1000 إلى 1500 مجم كل 24 ساعة مع كل تغيير للمحلول على فترة طويلة.
    • المستمر: جرعة التحميل: 500 مجم/لتر من محلول الغسيل الكلوي؛ الجرعة المستمرة: 125 جم/لتر.
  • عدوى الجهاز البولي: الرضع، والأطفال، والمراهقين: عبر الوريد: 100 إلى 150 مجم/كجم/اليوم مقسمة على جرعات، جرعة كل 8 ساعات.

كيفية اعطاء .الجرعة المعتادة:

  • ملحوظة: بطريقة التسريب عبر الوريد: يتم تحديد الجرعة حسب الاستخدام للتسريب الوريدي خلال 30 دقيقة، إلا في حالة ذكر خلاف ذلك.
  • طريقة التسريب عبر الوريد التقليدية:
  • عبر الوريد: 1 إلى 2 جم كل 8 ساعات على فترة 30 دقيقة. لعلاج حالات العدوى المميتة، خاصةً في ذوي المناعة المثبطة: 2 جم كل 8 ساعات (حسب ملصق الجهة المصنعة).
  • بطريقة التسريب عبر الوريد المطوّلة (استخدام فرعي):
  • عبر الوريد: 2 جم كل 8 ساعات على فترة تتراوح بين 3 إلى 4 ساعات؛ يمكن إعطاء الجرعة الأولى على 30 دقيقة، خاصةً في الحالات التي تتطلب الوصول السريع إلى التركيز العلاجي للدواء (مثل تسمم الدم).
  • بطريقة التسريب عبر الوريد المستمرة (استخدام فرعي):
  • عبر الوريد: 6 جم على فترة 24 ساعة؛ يمكن إعطاء المريض الجرعة الأولى 2 جم على فترة 30 دقيقة، خاصةً في الحالات التي تتطلب الوصول السريع إلى التركيز العلاجي للدواء (مثل تسمم الدم).
  • تعتمد طرق التسريب عبر الوريد المطوّلة والمستمرة بناءً على التأثير الطبي والحركات الدوائية؛ البيانات الخاصة بالفعّالية السريرية محدودة.

- الأثار الجانبية: من اهمها

من أهمها:

شائعة (1 – 10%):

  • زيادة عابرة في ناقلات الأمين
  • إسهال
  • فرط الحمضات في الدم
  • رد فعل تحسسي
  • التهاب وريدي
  • طفح جلدي
  • كثرة الصفيحات الدموية
  • ألم في مكان الحقن

غير شائعة (0.1 – 1%):

  • آلام البطن
  • ندرة المحببات
  • وذمة وعائية
  • رعشة اليدين عند بسطهما
  • غيبوبة
  • دوار
  • التهاب الدماغ
  • حمى
  • هلاوس
  • زيادة تركيز البيليروبين في بلازما الدم
  • نقص كريات الدم البيضاء
  • كثرة الليمفاويات
  • طعم معدني في الفم
  • رمع عضلي
  • قيء أو غثيان
  • تهيج الأعصاب والعضلات
  • نقص العدلات
  • خدر
  • تحسس للضوء
  • حكة
  • نوبات صرع
  • قلة الصفيحات الدموية
  • زيادة عابرة في نيتروجين يوريا الدم
  • أرتيكاريا

- موانع الاستعمال:

  • الحساسية من الدواء.

- محاذير الاستعمال:

  • قد يزداد تركيز السيفتازيديم في الدم أو يدوم لفترة طويلة بعد الجرعة المعتادة في حالة المرضى الذين يعانون من تراجع عابر أو دائم في معدل إخراج البول بسبب فشل وظائف الكلى؛ قد يؤدي ارتفاع التركيز في هؤلاء المرضى إلى نوبات الصرع، حالة صرع غير اختلاجي، غيبوبة، رعشة خافقة، تهيّج عصبي عضلي، رمع عضلي
  • كما أشارت التقارير إلى ارتفاع المعدل الدولي الطبيعي في بعض المرضى الذين يعانون من سوء التغذية، أو يتعاطون العلاج لفترة طويلة، أو يعانون من أمراض في الكبد أو الكلى
  • يُستخدم الدواء بحذر مع المرضى الذين لهم تاريخ سابق في الأمراض التي تسبب نوبات الصرع (خاصةً في حالات الفشل الكلوي، لأن معدلات الدواء قد تزداد بشكل كبير في هذه الحالات)
  • يجب تعديل الجرعة في حالة الفشل الكلوي
  • يٌستخدم بحذر مع المصابين بحساسية للبنسيلين
  • قد يحدث نمو مضاعف للبكتيريا أو الفطريات غير الحساسة للدواء مع الاستخدام الطويل أو المتكرر

- التفاعلات الدوائية:

لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة في الوقت الحالي, بعض اهم تلك التفاعلات:

 تفاعلات دوائية خطيرة ويُمنع الجمع بينها:

  • لقاح السل BCG الحيوي: يقلّل السيفتازيديم من تأثير اللقاح بحركاته الدوائية.
  • لقاح الكوليرا: يتعارض السيفتازيديم مع لقاح الكوليرا، كما يجب تجنب استخدام لقاح الكوليرا خلال 14 يومًا من تناول المضاد الحيوي.
  • لقاح التايفويد الحيوي: يقلّل السيفتازيديم من تأثير اللقاح بحركاته الدوائية.

  تفاعلات دوائية تحتاج لرقابة الطبيب عن كثب:

  • الأمينوجليكوسايد Aminoglycosides: تزيد أدوية السيفالوسبورين من تأثير الأمينوجليكوسايد في تسمم الأعصاب، كما أنها تقلل من تركيزها في الدم.
  • البيزدوكسيفين/ الاستروجين المترافق: تقلل أدوية السيفالوسبورين من تأثير الاستروجين المترافق لأنه يؤثر على توازن البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي. ينطبق ذلك على الاستروجين المترافق الذي يتم تناوله عبر الفم. احتمالية فشله كوسيلة منع حمل ضعيفة.
  • استراديول/ استراديول فاليرات/ ايثينيل استراديول: يقلل السيفتازيديم من تأثير وتركيز هذه الأدوية بسبب تأثيره على البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي. ينطبق ذلك على الدواء الذي يتم تناوله عبر الفم. احتمالية فشله كوسيلة منع حمل ضعيفة.
  • بروبنسيد Probencid: يزيد من تأثير وتركيز السيفتازيديم في الدم بسبب المنافسة الحمضية على معدل الإخراج الكلوي.
  • صوديوم بيكوسالفيت/ ماغنسيوم أوكسيد: يقلل السيفتازيديم من تأثيرهم بسبب تدخله في عملية تكسيرهم في الجسم.
  • مضادات ومثبطات فيتامين ك (مثل الوارفارين): يزيد السيفتازيديم من التأثير المضاد للتخثر لهذه الأدوية.

تفاعلات دوائية تأثيرها بسيط ومحدود:

  • الأسيكلوفير acyclovir: يزيد السيفتازيديم من مستوى وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • أمينوهيبيوريت الصوديوم aminohippurate sodium: يزيد السيفتازيديم من تركيز وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • الأسبرين aspirin/ حمض السيتريك/ بيكربونات الصوديوم: يزيد السيفتازيديم من تركيز وتأثير هذه الأدوية عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • الكلورامفينيكول Chloramphenicol: يقلل من تأثير السيفتازيديم بالترافق الحيوي داخل الجسم.
  • كولين ماغنسيوم ثلاثي السالسليت choline magnesium trisalicylate: يزيد السيفتازيديم من تركيز وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • فيورزاميد furosemide: يزيد السيفتازيديم من سُمية الدواء عن طريق الترافق الحيوي داخل الجسم.
  • الورد البري: يزيد من مستوى وتأثير السيفتازيديم عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • سالساليت Salicylates: يزيد السيفتازيديم من مستوى وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • سالفاسالازين sulfasalazine: يزيد السيفتازيديم من تركيز وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.
  • ورق الصفصاف: يزيد السيفتازيديم من تركيز وتأثير هذا الدواء عن طريق المنافسة الحمضية للإخراج الكلوي.

- الجرعة الزائدة:

أعراض الجرعة الزائدة تتمثل في قيء وغثيان ووهن في الجسم مع مشاكل في الجهاز الهضمي واضطراب في توازن الأملاح وأيونات في الجسم.

عند حدوث ذلك يجب الحرص على دعم التنفس ونبض القلب وضخه للدم, فعلاجها يتكون بصفة اساسية من علاج داعم وعلاج لأعراض المضاعفات فعند تناول جرعات فموية كبيرة يجب وضع في الاعتبار استخدام الكربون النشط والتنظيف المعوي أو القيئ وكذلك تصحيح الكتروليت الدم إن وجد اختلال بها وينبغى مراقبة الإفرازات البولية وفى الحالات القصوى ينصح بالعلاج بالسوائل اولا وتأجيل استخدام رافعات الضغط.

- الحمل والرضاعة:

  • الحمل: يصنف العقار بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (بي B) أي ان الخطورة من استخدامه ضئيلة, حيث لم تظهر الدراسات الحيوانية أي تأثير ضار للدواء على الحمل أو الجنين, ولكن لاتوجد دراسات كافية على الانسان فى هذا الشأن توضح تأثيره على الحمل أو الجنين.
  • الرضاعة: يُفرز الدواء في لبن الثدي؛ يُستخدم بحذر

- الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

    يثبط عملية تصنيع جدر الخلايا البكتيرية عن طريق الارتباط بواحد أو أكثر من بروتينات الارتباط بالبنسلين، وهو ما يقوم بالتالي بتثبيط خطوة نقل البيبتيدات في عملية تصنيع البيبتيدوغليكان في جدر الخلايا البكتيرية، ومن ثم تثبيط عملية تصنيع جدر الخلايا الحيوية نفسها. تتحلل البكتيريا في النهاية نتيجة النشاط المستمر لإنزيمات التحلل الذاتية.

- الحركيات الدوائية:

  • يصل لأعلى تركيز في بلازما الدم: الحقن العضلي: ساعة
  • الارتباط بالبروتين: 5-24%
  • التكسير: لا يحدث له تكسير
  • فترة عمر النصف: 1-2 ساعة
  • الإخراج: في البول (80-90% بدون تغيير)

- بدائل الدواء:

يمكنك معرفة البدائل المختلفة للدواء بزيارة الجزء الأخير من الصفحة التالية: سيفتازيديم Ceftazidime.

- ويمكنك أن تسأل عن سعر الدواء والبدائل المتاحه له والتي لها نفس الكفاءة وايهما اقل سعر او اي تفاصيل اخرى متعلقه بالدواء في التعليقات وسنرد عليك في خلال 24 ساعة.

دكتورة غفران حبيب

Medical educator, General and Medical writer and translator, Pharmacist and SEO specialist.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى