الاكتشافات الطبية

شركة سورينتو الأمريكية تُعلن اكتشافها علاجًا مضادًا لفيروس كورونا المُستجد باستخدام الأجسام المُضادة

صرحت شركة سورينتو الأمريكية للصناعات الدوائية_ومقرها كاليفورنيا_أنها قد توصلت إلى علاج مضاد لفيروس كورونا المُستجد باستخدام الأجسام المُضادة.

وأكدت الشركة أنها قد تمكنت من تحديد مجموعة من الأجسام المضادة التي تُعطل الفيروس بنسبة 100%، والتي تطرده من الجسم تمامًا في غضون 4 أيام.

شركة سورينتو الأمريكية
شركة سورينتو الأمريكية تُعلن اكتشافها علاجًا مضادًا لفيروس كورونا المُستجد باستخدام الأجسام المُضادة

وتعتقد سورينتو أن الجسم المُضاد (والذي يُسمى STI-1499) ليس له أي أعراض جانبية؛ وأنه سيمكن الحكومات من استعادة حركة الحياة الطبيعية دون قلق أو خوف.

يقول الدكتور هنري جي_ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سورينتو_لصحيفة Fox News: "إنها المرة الأولى التي يظهر فيها علاج يمكنه القضاء على فيروس كورونا بنسبة 100%".

"فإذا كنت تمتلك الجسم المضاد الذي يُعادل فيروس كورونا في دمك؛ فيمكنك حينها تحطيم قواعد التباعد الاجتماعي دون خوف من الإصابة".

وقد أعرب بعض الخبراء عن قلقهم إزاء تلك التصريحات، وأكدوا أننا لا نزال غير متأكدين من فعالية تلك الأجسام المضادة أو مدة بقائها في دم الأشخاص الذين يتلقونها.

وتشير سورينتو إلى أنها قد اعتمدت في تجاربها على "بنك حيوي" يحتوي على المليارات من الأجسام المضادة؛ والتي تم تجميعها على مدار عقد كامل.

وقد أظهرت 12 جسمًا مضادَا منها القدرة على منع بروتينات الغلاف الفيروسي من الارتباط بإنزيم (ACE2)؛ وهو المستقبل الذي يستخدمه الفيروس لغزو الخلايا البشرية.

ولكن أحد تلك الأجسام المضادة (STI-1499) كان قادرًا على حجب فيروس كورونا كليًا، ومنع حدوث العدوى بنسبة 100%.

يقول الدكتور جي: "إذا لم يتمكن الفيروس من اقتحام الخلية البشرية فإنه يهلك، ولن تكتمل دورة حياته".

ويُعتقد أن تلك الأجسام المضادة يمكن أن تلعب دورًا وقائيًا هامًا ربما يفوق أهمية اللقاح، حيث يمكنها حماية الشخص من الإصابة تمامًا".

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى