المخ والأعصاب

عقاقير شائعة قد تؤدي لإصابتك بالخرف حتى عند استخدامها قبل 20 سنة من التشخيص

توصلت دراسة جديدة أجريت بواسطة فريق بحث دولي إلى أن استخدام الأدوية المضادة للكولين (anticholinergic drugs) قد ارتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف، وذلك حتى لو تم استخدامها قبل تشخيص ذلك الخلل الإدراكي بفترة زمنية طويلة؛ تصل إلى 20 عاماً.

عقاقير شائعة قد تؤدي لإصابتك بالخرف حتى عند استخدامها قبل 20 سنة من التشخيص

وتستخدم مضادات الكولين لمعالجة حالات عدة منها اضطرابات الجهاز الهضمي، واضطرابات الجهاز التنفسي كالربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن، إضافة لعلاج مرض باركنسون والاكتئاب، وسلس البول.

وقد قام الفريق الذي يضم باحثين من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة وأيرلندا بتحليل أكثر من 27 مليون وصفة طبية مسجلة تخص 40770 مريضًا بالخرف فوق سن الخامسة والستين، وذلك مقارنة بالسجلات الخاصة بـ 283933 شخص مسن من غير المصابين بالخرف.

ووجد الباحثون أن هناك زيادة في نسبة الإصابة بالخرف بين مجموعة المرضى المُعالجين بالأدوية المضادة للكولين؛ بينما لم تتزايد معدلات الإصابة في المجموعة التي لم تتلقَ هذه الأدوية. وذلك وفقًا للنتائج التي نشرت في مجلة BMJ الطبية.

يقول الدكتور نول كامبل -المؤلف المشارك في الدراسة: "تعتمد مضادات الكولين في عملها على تعطيل عمل الأسيتيل كولين _وهو أحد النواقل الكيميائية في النظام العصبي_ وقد تم توجيه أصابع الاتهام لها سابقاً كأحد مسببات الضعف الإدراكي".

ويضيف: "هذه الدراسة كبيرة ومفصلة بما يكفي لتقييم تأثير هذه الأدوية على المدى الطويل، واكتشاف أن الضرر قد يحدث بالفعل قبل سنوات من تشخيص الخرف".

كما يقول مالز بوستاني _الباحث المشارك في الدراسة، وعضو معهد ريجينستيرف لأبحاث الشيخوخة: "يجب على الأطباء التفكير كثيراً قبل وصف الأدوية المضادة للكولين لمرضاهم؛ كما ينبغي عليهم إيجاد البدائل الآمنة لهذه الأدوية، وذلك من أجل الحفاظ على صحة الدماغ للأفراد من جميع الأعمار".

وقد تمت تلك الدراسة تحت قيادة جامعة إيست أنجليا وتمويل من جمعية الزهايمر بالمملكة المتحدة؛ وقد اعتمدت على البيانات الواردة بسجلات مراكز الرعاية الطبية المختلفة، والتي تخص أكثر من 11 مليون مريض من جميع أنحاء المملكة المتحدة، حيث كانت هذه البيانات في غاية التنوع فيما يتعلق بالعمر والجنس والعرق.

يقول جورج ساففا _رئيس فريق البحث، والباحث الزائر في كلية العلوم الصحية بجامعة إيست أنجليا: "هذا البحث مهم جدًا لأن هناك ما يقدر بنحو 350 مليون شخص حول العالم مصابين بالاكتئاب، كما يمكن لحالات اعتلال المثانة أن تؤثر على أكثر من 13% من الرجال و 30% من النساء في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية".

ويضيف الباحث المشارك في الدراسة كريس فوكس: "لا نعرف بالضبط كيف يمكن أن تتسبب مضادات الكولين في حدوث الخرف، فنحن في حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث لفهم الأسباب المحتملة المؤدية لهذا الارتباط؛ وحتى يتم ذلك فإنني أنصح المرضى بالاستمرار في تناول أدويتهم لحين استشارة الطبيب أو الصيدلي المختص".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.