الاكتشافات الطبية

علاج جديد لأنسجة الدماغ التالفة باستخدام الخلايا الجذعية

تمكن فريق من الباحثين _في مركز العلوم البيولوجية التجديدية التابع لجامعة جورجيا_ من تطوير علاج جديد للسكتات الدماغية لتقليل آثارها السلبية على أنسجة الدماغ مع زيادة قدرة الأنسجة المتضررة على الشفاء في النماذج الحيوانية. وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة Translational Stroke Research.

علاج جديد لأنسجة الدماغ التالفة باستخدام الخلايا الجذعية

قام فريق البحث بقيادة البروفسور ستيفن ستيس بإنشاء علاج يسمى AB126 باستخدام حويصلات خارج الخلية (extracellular vesicles)، وهي عبارة هياكل مملوءة بالسوائل تعرف باسم الاكسوزومات (exosomes) والتي يتم توليدها من الخلايا الجذعية العصبية البشرية.

ونظرا لقدرتها على التخفي تماما داخل مجرى الدم، فإن هذا النوع من العلاج التجديدي باستخدام هذه الحويصلات يبدو واعدا في التغلب على القيود المفروضة على العديد من العلاجات الخلوية مع قدرة هذه الاكسوزومات على حمل وتوصيل جرعات متعددة من الأدوية. إضافة لصغرها في الحجم، وشكلها الأنبوبي الصغير، تتمكن هذه الحويصلات من عبور الحواجز الدماغية على عكس العلاجات الخلوية الأخرى.

يقول ستيس:" هذا مثير حقا، لأن الاكسوزومات تشبه لحد كبير الأشباح، فهي غير مرئية حتى لدفاعات الجسم الخاصة، وبالتالي عند تعبئتها بالعلاجات المطلوبة، يمكن لهذه العلاجات في الواقع تغيير تطور الخلية وتحسين قدرتها على الشفاء الوظيفي."

وبعد استخدام الباحثون لهذا النوع من العلاج AB126 في النماذج الحيوانية المصابة، تم قياس معدلات ضمور الدماغ بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي في النماذج قبل السريرية، والتي أظهرت انخفاض حوالي 35 % في حجم الإصابة و 50 % انخفاض في نسبة أنسجة المخ، وهي نتيجة يتم ملاحظتها لأول مرة عند استخدام هذا النوع من العلاج.

يقول ستيس:" حتى الآن، كان لدينا القليل جدا من الأدلة المحددة لقدرة العلاج بواسطة الاكسوزومات العصبية على تحسين الوظائف الحركية، فبعد أيام قليلة من السكتة الدماغية، تحسنت القدرة على الحركة والتوازن والوظائف السلوكية في النماذج الحيوانية التي خضعت للعلاج".

واستنادا إلى هذه النتائج قبل السريرية، يخطط الباحثون أيضا للاستفادة من التعاون مع المؤسسات الأخرى من خلال مركز أبحاث الهندسة التابع لمؤسسة العلوم الوطنية لتكنولوجيات تصنيع الخلايا_لبدء الدراسات البشرية في عام 2019

ويأمل الباحثون في تطوير الأدوات والتكنولوجيات اللازمة لإنتاج علاج منخفض التكلفة من الخلايا العلاجية الحية عالية الجودة التي يمكن أن تحدث ثورة في علاج السكتة الدماغية والسرطان وأمراض القلب وغيرها من الاضطرابات.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.