الأطفالالجهاز التنفسي

علماء صينيون: تسجيل أول حالة انتقال مؤكدة لفيروس كورونا المُستجد من الأم إلى جنينها

أكد فريق من الباحثين الصينيين تسجيل أول حالة انتقال مؤكدة لفيروس كورونا المُستجد من امرأة حامل إلى طفلها.

حيث صرح الباحثون أن الطفل قد وُلد مُصابًا بفيروس كورونا المُستجد بالفعل، ولا يزال من غير المعروف هل انتقل الفيروس عبر المشيمة إلى داخل الرحم أم حدثت العدوى أثناء الولادة.

حالة انتقال مؤكدة لفيروس كورونا
علماء صينيون: تسجيل أول حالة انتقال مؤكدة لفيروس كورونا المُستجد من الأم إلى جنينها

وقد تم اكتشاف إصابة الطفل بالفيروس بعد مرور 30 ساعة فقط على ولادته، بداخل مستشفى ووهان للأطفال.

حيث استطاع الأطباء فحص العينات الخاصة بالطفل، لتُظهر إيجابية إصابته بالفيروس وفقًا لما نشرته صحيفة The Independent.

يقول زينج لينكونج_مدير قسم حديثي الولادة بمستشفى ووهان للأطفال: "ينبغي أن ننتبه إلى احتمالية انتقال فيروس كورونا المُستجد من الأم إلى طفلها".

"إذا ثبتت صحة تلك الفرضية، فسيكون فيروس كورونا المُستجد هو الأول من (السلالة الفيروسية التاجية) الذي يُمكنه عبور المشيمة وصولًا إلى الجنين بداخل الرحم".

"حيث لم يثبت أي حالات انتقال للعدوى من الأم إلى الجنين في حالات العدوى بفيروس سارس أو ميرس".

ويُعد طفل ووهان حديث الولادة هو الثاني على مستوى العالم الذي تتم تأكيد إصابته بالفيروس المُستجد.

حيث سبق ذلك بأيام إعلان إصابة طفل آخر بالفيروس بعمر 16 يوم فقط؛ وذلك بعد ظهور أعراض المرض عليه.

وبعد عمل تتبع لمصدر العدوى ثبت إصابة جدة ووالدة الطفل بالفيروس، مما يُرجح انتقاله إليه منهم بعد ولادته مباشرة.

ولكن الأمر الجيد هو أن الأطباء أعلنوا أن حالة الطفلين ليست خطيرة، وأنها يتماثلان للاستقرار.

يُذكر أن سنغافورة قد أعلنت مؤخرًا عن إصابة طفل عمره 6 أشهر فقط بالفيروس، لترتفع عدد الإصابات بها إلى 28 حالة.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن الفيروس وطرق الوقاية والعلاج:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى