الجهاز التنفسي

علماء يبتكرون اختبار جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المُستجد بشكل أسرع

تمكن فريق من العلماء الكوريين من جامعة دايجون من تطوير اختبار جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، بحيث يُعطي نتائجه بشكل أسرع ويمكنه الكشف عن عدد كبير من الحالات في وقت محدود.

اختبار جديد
علماء يبتكرون اختبار جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المُستجد بشكل أسرع

حيث يُعد الكشف المبكر عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) من أهم وسائل مكافحة تلك الجائحة؛ إن لم تكن أهمها على الإطلاق.

فكلما تم تشخيص الإصابة مبكرًا كلما انخفض عدد الأشخاص المُحتمل إصابتهم نتيجة مخالطة الشخص المُصاب، وهو ما يحد من انتشار الفيروس وإتاحة فرص السيطرة عليه.

من أجل ذلك؛ طور العلماء بقيادة البروفيسور جين سو ماينج_أستاذ العلوم الجزيئية والفيروسات بجامعة دايجون_اختبارًا جديدًا يمكنه تشخيص عدوى فيروس كورونا عن طريق الكشف عن وجود الحمض النووي الخاص به.

حيث تُسمى تلك التقنية: النسخ العكسي للحمض النووي الفيروسي (RT-LAMP)، وتُستخدم للكشف عن العديد من الكائنات المُسببة للأمراض البكتيرية والفيروسية.

وتتلخص آلية عملها في تضخيم الحمض النووي الريبوزي في خطوة واحدة فقط، يمكن من خلالها معرفة إيجابية أو سلبية العينات الخاصة بالشخص المشتبه به.

وقد صمم الباحثون الاختبار الجديد بحيث يستهدف مناطق معينة من الحمض النووي لفيروس كورونا المُستجد، والتي تميزه عن غيره من فيروسات السلالة التاجية الأخرى.

كما أشاروا إلى أنه خلال تجاربهم، لاحظوا أن العينات الإيجابية قد حولت أعطت لونًا بنفسجيًا خلال اختبارها، بينما لم يحدث أي تفاعل في حال كان الشخص سلبيًا أو مصابًا بأي فيروس آخر.

وقد أوضح الدكتور ماينج_من خلال البحث الذي نشر في مجلة The Journal of Molecular Diagnostics_أن الاختبار الجديد ربما لا يكون صالحًا للاستخدام بداخل المستشفيات نظرًا لما يحتاجه من متطلبات وشروط؛ وأنه يُلائم المعامل المركزية التي تخدم أعدادًا كبيرة من السكان.

كما أشار إلى أن الاختبار الجديد يحمل عيوبًا كثيرة؛ أهمها العمالة المدربة بكفاءة والتيار الكهربي المستمر وأدوات باهظة الثمن.

ولكنه يتمتع بحساسية هائلة في التشخيص، مما يجعله أداة ذهبية عند الكشف على أعداد كبيرة من الأشخاص في وقت قصير.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى