الجهاز التنفسي

علماء يتمكنون من استخدام الذكاء الاصطناعي في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا عن بُعد

طور باحثون من كلية الطب بالجامعة الملكية-لندن ومستشفى ماساشوستس آلية جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا عن بُعد باستخدام الذكاء الاصطناعي.

الإصابة بفيروس كورونا عن بُعد
علماء يتمكنون من استخدام الذكاء الاصطناعي في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا عن بُعد

وتعتمد تلك الآلية على استخدام تطبيق ذكي يمكنه تشخيص الإصابة بالفيروس استنادًا إلى الأعراض التي يُدخلها الشخص بنفسه.

حيث يقوم نموذج الذكاء الاصطناعي المُلحق بالتطبيق بتحليل الأعراض التي يشعر بها الشخص، ومقارنتها بالأعراض التي أبلغ عنها أشخاص تأكدت إيجابية تحاليلهم بالفعل من قبل.

فهو يمتلك قاعدة بيانات واسعة تضم أغلب الأعراض المصاحبة للعدوى، وهو ما يجعله قادرًا على تشخيص الإصابة بدقة تصل إلى 80%.

ويرى الباحثون أن التطبيق الجديد (COVID Symptom Study Application) سيوفر المساعدة لأغلب السكان، مع تقليل فرص الاختلاط الاجتماعي الممكنة قدر المستطاع.

كما أعربوا عن سعادتهم بقيام أكثر من 3.3 مليون شخص بتنزيل التطبيق، وإبلاغهم عن كافة الأعراض التي يشعرون بها ووصفها بدقة.

وتشمل الأعراض التي أبلغ عنها مُعظم مستخدمو التطبيق: السعال المستمر، والحمى، والإجهاد، وفقدان حاستي التذوق أو الشم.

ويعمل الباحثون على مراجعة البيانات التي يتم تسجيلها من خلال التطبيق في نطاق المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية؛

وأكدوا أن التطبيق قد أعطى تشخيصات صحيحة (سواء إيجابية أو سلبية) بدقة تصل إلى 80%.

يقول الباحثون: "لقد لاحظنا الإبلاغ عن مجموعة واسعة من الأعراض المشابهة للأنفلونزا خلال مراجعة البيانات الخاصة بتطبيق تشخيص كورونا؛ بشكل خاص السعال وارتفاع حرارة الجسم".

"كما وجدنا أن فقدان التذوق والشم كان مميزًا لهذا المرض أيضًا، كما أبلغ البعض عن أعراض مشابهة لفقر الدم (الأنيميا)".

ويركز التطبيق الجديد_وفقًا للتقارير التي نُشرت في مجلة Nature Medicine_على 5 عوامل هامة خلال عملية التشخيص عن بُعد؛ وهي:

  1. السن.
  2. الجنس.
  3. السعال الشديد أو المستمر.
  4. فقدان الشم أو التذوق.
  5. الإجهاد وفقدان الرغبة في تناول الوجبات.

يقول البروفيسور تيم سبيكتور_من الجامعة الملكية بلندن: "تشير نتائجنا إلى أن فقدان الطعم أو الشم هو علامة تحذير مبكر رئيسية لعدوى كوفيد-19".

"إننا نقوم بترصد الحالات المشتبه بها باستخدام التطبيق الجديد؛ وننصح كافة الأشخاص بتنزيله لمتابعة حالتهم الصحية بانتظام والتعرف على كافة الإرشادات الخاصة بالوقاية والعزل المنزلي".

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى