التغذية العلاجيةالصحة العامة

عودة الجدل مرة أخرى فيما يتعلق بسلامة تناول اللحوم الحمراء !

أشار بحث جديد مثير للجدل إلى أن تناول اللحوم الحمراء الطازجة_أو المصنعة_لا يتسبب في الإصابة بالسرطان أو أمراض القلب.

حيث صرح فريق من الباحثين الدوليين بأن الاعتقاد الشائع بوجود صلة بين اللحوم الحمراء والإصابة بالسرطان لا تؤيده أدلة علمية.

كما دعوا الناس إلى الاستمرار في تناول اللحوم الحمراء وأن بإمكانهم تناول 4 حصص أسبوعية منها دون أن يُصيبهم قلق.

تناول اللحوم الحمراء
عودة الجدل مرة أخرى فيما يتعلق بسلامة تناول اللحوم الحمراء !

وتتناقض تلك التصريحات مع التوصيات العالمية للعديد من المنظمات الصحية؛ بما في ذلك الصندوق العالمي لأبحاث السرطان (WCRF) الذي يدعو الناس إلى تجنب اللحوم المٌصنعة كليًا، والتقليل قدر الإمكان من تناول اللحوم الحمراء.

كما توصي وزارة الصحة البريطانية أيضًا بتقليل الحصة اليومية من اللحوم الحمراء إلى ما يقل عن 70 جرامًا فقط.

قام بالدراسة_التي نُشرت في مجلة Annals of Internal Medicine_14 خبيرًا دوليًا، قاموا جميعًا بتقييم الأدلة الصحية المرتبطة بتناول اللحون الحمراء.

يقول برادلي جونستون_الأستاذ بجامعة دالهوزي-كندا: "استنادًا إلى البحث، فلا يمكننا الجزم بأن اللحوم الحمراء _أو المعالجة_تُسبب السرطان أو أمراض القلب".

وأضاف: "لقد أجرينا 12 تجربة عشوائية مٌقيدة تضم حوالي 54000 شخص من مختلف الفئات العمرية والجنسيات".

"لم نتوصل إلى علاقة إحصائية واضحة بين زيادة كميات اللحوم الحمراء التي تناولها المشاركين، وبين ارتفاع فرص إصابتهم بالسرطان".

يُذكر أن منظمة الصحة العالمية قد صنفت اللحوم المصنعة كمادة مسرطنة منذ عام 2015؛ بينما صنفها الصندوق العالمي لأبحاث السرطان كذلك منذ عام 2010.

يقول الدكتور جوتا ميترو_مدير أبحاث السرطان: "تدل أبحاثنا الصارمة على مدار الـ30 عامًا الماضية على أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة أو اللحوم المصنعة_حتى بأقل كمية ممكنة_يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم".

"لا اتفهم كيف أصدر فريق الباحثين الدولي تلك التوصيات بشأن الاستمرار في تناول اللحوم، على الرغم من مناقضتها للتوصيات العالمية".

إننا نؤيد أبحاثنا الصارمة خلال الثلاثين سنة الماضية ونحث الجمهور على اتباع التوصيات الحالية بشأن اللحوم الحمراء والمعالجة.

"تعتمد التوصية بمواصلة البالغين استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة الحالية على قراءة منحرفة وعرض الأدلة العلمية."

وقال الدكتور نايجل بروكتون_من المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان: "هذه التصريحات قد تعرض الناس لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وستجعلهم يفقدون الثقة فيما يُقدم إليهم على أنه توصيات صحية عالمية".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى