فحص حدقة العين| طريقة جديدة تساعد في التشخيص المبكر للتوحد

أجريت دراسة حديثة حول فاعلية اكتشاف طريقة جديدة تساعد في التشخيص المبكر للتوحد وهي فحص حدقة العين.

 أثبتت الدراسة أن فحص اتساع وضيق حدقة العين استجابةً للضوء هي طريقة سريعة وناجحة في تشخيص مرض التوحد عند الأطفال في سن مبكر قبل ظهور أعراض التوحد المتعارف عليها.

ما هو التوحد ؟

التوحد هو أحد الاضطرابات السلوكية الذي يؤثر على تواصل الطفل مع الآخرين ومع البيئة المحيطة به، ويؤثر أيضاً على قدرته على التحدث والتواصل.

لم يتم اكتشاف أى علاج للتوحد حتى الآن لكن ما أثبتته العديد من الدراسات أن التشخيص المبكر لحالات التوحد من شأنه أن يُحدث تحسناً ملحوظا في حالة الأطفال المصابة.

فحص حدقة العين والتشخيص المبكر للتوحد

فحص حدقة العين
فحص حدقة العين

أثبتت الدراسات أن طفل واحد من بين 59 طفل في الولايات المتحدة يتم تشخيصه سنوياً بمرض التوحد، وحيث أن جميع الطرق المتعارف عليها في تشخيص التوحد لا يمكنها اكتشاف المرض خلال السنوات الأولى من حياة الطفل…

لذا ركز الباحثون على اكتشاف طريقة تساعد في التشخيص المبكر للتوحد من خلال قياس بعض الاستجابات الحسية، حيث أن مرض التوحد عادة ما يكون مصحوباً بالحساسية الزائدة أو القليلة تجاه بعض المؤثرات منها الضوء، الروائح، والأصوات.

باستخدام فحص حدقة العين أثبتت الدراسة أنه يمكن تشخيص مرض التوحد عند الرضع وحتي سن الثالثة وهو تشخيص مبكر لمرض التوحد لم تشهده أحد الطرق المستخدمة في التشخيص من قبل.

يساعد التشخيص المبكر لمرض التوحد على تقديم الرعاية الطبية المناسبة لهم وزيادة فرصة قدرتهم على التحدث والتواصل مع الآخرين والحصول على استقلالية في حياتهم بشكل كبير.

فحص حدقة العين| اختبار منعكس الحدقة الضوئية

أجريت هذه الدراسة الحديثة حول هذا الاختبار واحتمالية تطوير بعض الأجهزة التي تعتمد على هذا الاختبار ويمكن استخدامها لقياس استجابة حدقة العين للضوء،  وعن طريق هذه الاستجابة يمكن تشخيص مرض التوحد.

حيث أن مرض التوحد يؤثر على الإشارات العصبية التي يرسلها ويستقبلها المخ خاصة الإشارات المسؤولة عن اليقظة بالتالى تؤثر على اتساع وضيق حدقة العين كنتيجة لهذه الاضطرابات.

من خلال فحص حدقة العين في هذه الدراسة، الحالات التي تم تشخيصها بالتوحد عن طريق هذا الاختبار أظهرت نتائج مختلفة حيث استغرق بؤبؤ العين فترة حتى يتسع استجابةً للضوء، كما يستغرق فترة أخرى للعودة إلى وضعه الطبيعي بعد إزالة مصدر الضوء.

أعراض التوحد

تختلف أعراض التوحد على حسب المرحلة العمرية التي يتم اكتشافه وتشخيصه فيها:

أعراض التوحد عند الأطفال

  • عدم الاستجابة عند النداء لهم.
  • قلة الكلام عن غيرهم من الأطفال.
  • الحساسية لبعض الأصوات أو الأضواء.
  • القيام ببعض الحركات التكرارية مثل تحريك أصابعهم أو أيديهم بشكل معين.

أعراض التوحد عند الأطفال الأكبر سناً

  • صعوبة الفهم والتعلم.
  • التمسك بروتين يومي معين والانزعاج من تغييره.
  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين وتكوين صداقات.
  • صعوبة التعبير عما يشعرون به.

الجدير بالذكر أن أعراض التوحد تختلف في النساء عن الرجاء، حيث يصعب تشخيص التوحد عند النساء لكونهن أكثر هدوءًا وقدرتهم على التواصل والتأقلم بشكل أفضل مع الآخرين.

الخلاصة

فحص حدقة العين هو اختبار حديث اكتشفته أحد الدراسات الحديثة من أجل التوصل لتشخيص مبكر لمرض التوحد.

يمكن من خلال هذا الاختبار تشخيص التوحد عند الرضع وحتى سن الثالثة ذلك عن طريق قياس استجابة بؤبؤ العين للضوء.

المصابون بالتوحد يستغرق بؤبؤ العين لديهم فترة حتى يتسع عند استخدام مصدر الضوء وفترة أخرى حتى يعود لوضعه الطبيعي.

المصادر

Sensitivity and specificity of pupillary light reflex measures for ASD using monocular pupillometry

Pupillary reflex may predict autism

Enhanced pupillary light reflex in infancy is associated with autism diagnosis in toddlerhood

Pupil light response proposed as biomarker to diagnose autism

دكتورة مريم ياسين

طبيبة بيطرية وكاتبة محتوي طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى