مدرات البولمدرات البول

فلومايد Flumide

- الدواء: فلومايد Flumide.

- التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي):

إندابامايد Indapamide .

تحتوي نشرة الدواء على:

1- تصنيف الدواء

6- موانع استعمال الدواء

11- أثر الدواء على الحمل والرضاعة

2- البلد التي طرح فيها الدواء

7- محاذير استعمال الدواء

12- الأثر الطبي للدواء (كيفية عمله)

3- دواعي الاستعمال

8- الأثار الجانبية للدواء

13- الحركيات الدوائية

4- الشكل الدوائي والسعر

9- التفاعلات الدوائية مع الدواء

14- الشركة المنتجة

5- جرعة الدواء

10- الجرعة الزائدة اعراضها وعلاجها

15- بدائل الدواء

- التصنيف:

أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم Antihypertensive - مدرات البول – مدرات البول شبيهة الثيازيد Thiazide-like diuretics.

- البلد التي طرح فيها الدواء:

الخليج.

- دواعي الاستعمال:

  • يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم مع مجموعة أخرى من خافضات ضغط الدم
  • يستخدم في حالة حدوث احتباس للسوائل والأملاح في الجسم بسبب فشل القلب الاحتقاني

- الجرعة:

  • التوقيت: يفضل تناوله صباحاً.
  • البالغين:
    • الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج ارتفاع ضغط الدم:
      • الجرعة المبدئية: 1.25مجم مرة يوميًا عبر الفم.
      • يمكن زيادتها على فترات مدتها 4 اسابيع حتى الوصول الى جرعة 5 مجم مرة يومياً, بحيث يتم زيادة الجرعة بعد شهر الى 2.5 مجم ثم زيادتها بعد شهر آخر الى 5 مجم حسب الاحتياج وتحمل المريض للجرعة.
    • الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج التورم:
      • الجرعة المبدئية: 2.5مجم مرة يوميًا عبر الفم.
      • يمكن زيادتها  في أسبوع حتى الوصول الى جرعة 5 مجم مرة يومياً حسب الاحتياج وتحمل المريض للجرعة.
  • المسنين: ابدأ بأقل جرعة.
  • الأطفال: امان وفاعلية الدواء لم يتم اثباتها بعد فى الاطفال.
  • ضبط الجرعة في حالة أمراض الكلى:
    • يجب استخدام الدواء بحرص في حالة الفشل الكلوي لأنه قد يؤدي لزيادة نسبة نيتروجين اليوريا في الدم مع أصحاب الحالات المتقدمة
  • ضبط الجرعة في حالة أمراض الكبد:
    • يحفز تأثير الدواء المدر للبول الإصابة بالاعتلال الدماغي الكبدي مع بعض الحالات التي تعاني من مشاكل عنيفة في الكبد لذلك فمتابعة الحالة الذهنية في مريض الكبد مهمة.
  • الجرعة القصوى الموصى بها هيا 5 مجم يومياً.
  • يجب المتابعة الدورية لأملاح ومعادن الجسم (الالكتروليت), خاصة في المسنيين والمرضى الذين يتلقون جرعة عالية من الدواء.

- الأثار الجانبية:

من اهمها

  • الأكثر شيوعاً:
  • معظم الاثار الجانبية للدواء خفيفة ومؤقته ومنها قلة البوتاسيوم في الدم.
  • الشائعة:
    • هبوط في ضغط الدم
    • الاحساس بضربات القلب
    • تورد الجلد
    • دوار
    • فقدان التوازن
    • دوخه
    • صداع
    • وهن
    • إحساس بعدم الراحة
    • تعب الجسم
    • توعك
    • خمول
    • آلام العضلات
    • فقدان الشهية
    • قيء وغثيان
    • كثرة التبول ليلًا
    • كثرة البول
    • ضبابية الرؤية
    • سيلان الأنف
    • اضطراب الأيونات والأملاح في الجسم
    • حكة
    • طفح جلدي
  • نادرة:
    • التهاب الأوعية الدموية الجلدية
    • ظهور الجلوكوز في البول
    • التهاب البنكرياس

- موانع الاستعمال:

  • في حالة الحساسية للإندابامين أو أدوية السالفا
  • عند انقطاع البول 

- محاذير الاستعمال:

  • هبوط ضغط الدم.
  • يجب الحذر عند استخدام الدواء مع مرضى السكري: حيث قد يؤدي الدواء الى زيادة نسبة الجلوكوز في الدم فيجب مراقبة نسبته بشكل دوري.
  • حدوث خلل في توازن الأيونات والأملاح في الجسم: يجب اجراء فحص دوري لالكتروليت الدم حيث قد يؤدي الدواء الى انخفاض في نسب الصوديوم والبوتاسيوم قلوية الدم المصحوبة بنقص كلوريد الدم, ويعتبر الجفاف واعراضه من العلامات التحذيرية للأصابه باختلال السوائل والالكتروليت في الجسم.
  • زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم والنقرس: يؤدي الى الدواء الى زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم مما قد يؤدي الى حدوث او تفاقم النقرس.
  • مع مرضى الذئبة الحمراء: قيد يؤدي الدواء الى تفاقم الذئبة.
  • اعتلال الكلى: حيث ان استخدام الدواء في مرضى اعتلال الكلى قد يؤدي الى حدوث او تفاقم الأزوتيمية اي ارتفاع وظائف الكلى,  لو لوحظ حدوث اعتلال للكلي متطرد يجب اخذ في الاعتبار ايقاف العلاج بمدرات البول, فيجب مراقبة نسبة السوائل في الجسم ووظائف الكلى عند استخدام الدواء خاصة في هؤلاء المرض.
  • اعتلال الكبد: قد يؤدي عدم توازن المعادن والأيونات في الجسم إلى اعتلال دماغي كبدي لذلك قبل البدء في العلاج يجب علاج عدم توازن املاح الجسم وحامضية الدم في حالات الغيبوبة الكبدية.
  • تجنب استخدامه مع أدوية الليثيوم: حيث انه يقلل التخلص من الليثيوم وقد يؤدي الى التسمم به.
  • يعطي نتائج أفضل مع أصحاب الفشل الكلوي اكثر من أدوية الثيازايد
  • ليس له أي تأثير على الدهون والكوليستيرول
  • تم الإبلاغ عن حالات انخفاض شديدة في نسب الصوديوم والبوتاسيوم بعد تناول الجراعت المعتادة من الدواء في بعض كبار السن من السيدات.

- التفاعلات الدوائية:

لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة في الوقت الحالي, بعض اهم تلك التفاعلات:

  • مع بقية الأدوية الخافضة لضغط الدم المرتفع: قد يتسبب الإندابامايد في زيادة الأثر الخافض لضغط الدم بشكلٍ كبيرٍ عند تناوله مع هذه الأدوية مما يؤدي إلى هبوطٍ حادٍ فيه، وفي بعض التجارب تمت المقارنة بين حدة الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول الإندابامايد مع تلك الأدوية والأعراض الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية بدونه فلم يكن هناك اختلافٌ يذكر
  • الليثيوم: تجنب استخدامه مع أدوية الليثيوم: حيث انه يقلل التخلص من الليثيوم وقد يؤدي الى التسمم به.
  • يزيد تأثير الدواء وفعاليته في حالة مرضى ما بعد عملية استئصال السمبثاوي.
  • النورإبنيفرين: الإندابامايد مثله مثل الثيازايد قد يؤدي إلى انخفاض استجابة الشرايين للنورإبنيفرين لكن انخفاض الاستجابة ذاك غير كافٍ لمنع فعالية رافعات الضغط.

- الجرعة الزائدة:

  • أعراض الجرعة الزائدة تتمثل في قيء وغثيان ووهن في الجسم مع مشاكل في الجهاز الهضمي واضطراب في توازن الأملاح وأيونات في الجسم.
  • في الحالات الشديدة من الجرعة الزائدة قد يحدث هبوط حاد في ضغط الدم والجهاز التنفسي.
  • عند حدوث ذلك يجب الحرص على دعم التنفس ونبض القلب وضخه للدم, فعلاجها يتكون بصفة اساسية من علاج داعم وعلاج لأعراض المضاعفات فعند تناول جرعات فموية كبيرة يجب وضع في الاعتبار استخدام الكربون النشط والتنظيف المعوي أو القيئ وكذلك تصحيح الكتروليت الدم إن وجد اختلال بها وينبغى مراقبة الإفرازات البولية وفى الحالات القصوى ينصح بالعلاج بالسوائل اولا وتأجيل استخدام رافعات الضغط.
  • لا يوجد دواء معين مضاد للإنداباميد في حالة الجرعة الزائدة.

- الحمل والرضاعة:

  • الحمل: يصنف العقار بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (بي B) أي ان الخطورة من استخدامه ضئيلة, حيث قام الباحثون بإجراء اختبارات على الفئران والأرانب بجرعات تعادل 6,250 مرة الجرعة التي يتناولها الإنسان ولم يظهر عليها أي أثر للعقم أو أي ضررٍ على الأجنة أحدثه الدواء ولم تظهر أي مشاكل على الأبناء بعد الولادة لآباءٍ كانوا يتعاطون الدواء لكن لا توجد دراساتٌ كافية على تأثير الدواء على جنين أو طفل الإنسان.
    يعبر الدواء من المشيمة وثبت وجوده في محتويات الحبل السري المتصل بالجنين ولانعدام الدراسات الكافية يجب ألا يتم استخدام الدواء إلا في حالة الحاجة الماسة إليه فمن الممكن أن يكون مرتبطًا بحدوث بعض المشاكل للأجنة والأطفال حديثي الولادة كاليرقان وانخفاض الصفائح الدموية.
  • الرضاعة: ليس من المعروف إن كان هذا الدواء يعبر من خلال لبن الأم أم لا, ولأن معظم الأدوية تعبر خلاله للطفل لذلك عند استخدام الدواء يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية. 

- الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

    الإندابمايد من مدرات البول وخافضات ضغط الدم المرتفع يعمل مثله مثل أدوية الثيازايد عن طريق زيادة إخراج الماء وأيونات الصوديوم والكلور من الجسم عبر التدخل في في عمل الكلى ومنعها من إعادة امتصاص أيونات الصوديوم مرةً أخرى, كما ان للاندابميد تأثير موسع للأوعية الدموية, ويمتاز بان تأثيره اقل على البوتاسيوم, الجلوكوز وحمض اليوريك.

- الحركيات الدوائية:

  • بداية التأثير: 1 : 3 ساعة.
  • نصف العمر:  14 : 25 ساعة.
  • يمتد تأثير الدواء إلى:  8 : 12 ساعة.
  • يصل إلى أعلى تركيز في الدم خلال: 2 ساعة.
  • التوافر الحيوي: 93%.
  • حجم التوزع: 24 : 25 لتر.
  • يرتبط بالبروتين: بقوة 71 : 79%.
  • الأيض (التكسير): الكبد.
  • الأخراج:
    • البول: 70%.
    • البراز: 23%.

- بدائل الدواء:

يمكنك معرفة البدائل المختلفة للدواء بزيارة الجزء الأخير من موضوع المادة الفعالة.

- ويمكنك أن تسأل عن سعر الدواء والبدائل المتاحه له والتي لها نفس الكفاءة وايهما اقل سعر او اي تفاصيل اخرى متعلقه بالدواء في التعليقات وسنرد عليك في خلال 24 ساعة.

الوسوم

دكتور علي يوسف

دكتور قلب وأوعية دموية وقسطرة القلب التشخيصية والعلاجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.