قلب وأوعية دموية

قصور عضلة القلب يتسبب في تزايد الوفيات بين البالغين الأصغر سنًا

أشارت دراسة جديدة لباحثين من كلية الطب بجامعة نورث ويسترن إلى أن قصور عضلة القلب يتسبب في تزايد الوفيات بين البالغين الأصغر سنًا_أقل من 65 عامًا، وهو ما يعتبرونه "وفاة مبكرة".

وقد كان تزايد معدلات الوفاة المبكرة بسبب قصور القلب أعلى بين الرجال سود البشرة دون سن الـ65 عامًا.

قصور عضلة القلب يتسبب في تزايد الوفيات
قصور عضلة القلب يتسبب في تزايد الوفيات بين البالغين الأصغر سنًا

ولأول مرة، تظهر هذه الدراسة_التي نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب "Journal of the American College of Cardiology" _أن معدلات الوفيات بسبب قصور القلب في تزايد مستمر منذ عام 2012.

ويأتي ارتفاع الوفيات على الرغم من التقدم الكبير في العلاجات الطبية والجراحية لفشل القلب في العقد الماضي.

تقول الدكتورة ساديا خان_الأستاذ المساعد بكلية الطب جامعة نورث وسترن: "إن النجاح المُحقق خلال العقود الثلاثة الماضية في تحسين معدلات الوفيات نتيجة قصور القلب يتراجع الآن، وعلى الأرجح فإن ذلك بسبب انتشار السمنة ومرض السكري".

"لقد ركزنا على مرضى قصور القلب، فلديهم أعلى معدل وفيات نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية، فنتائجهم شبيهة يسرطان الرئة المنتشر".

يًذكر أن ما يقدر بنحو 6 ملايين من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من قصور القلب.

وتؤكد خان أن هذا هو السبب الأول لدخول كبار السن إلى المستشفى.

وتضيف: "بالنظر إلى شيخوخة السكان وانتشار السمنة والسكري_واللذان يًعدان من عوامل الخطر الرئيسية، فمن المرجح أن تستمر النتائج في التدهور".

كما أن البيانات الحديثة حول متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة تشير إلى انخفاضه.

وهو الأمر الذي يزيد من قلق خان من أن الوفاة القلبية الوعائية نتيجة فشل القلب قد تساهم بوضوح في هذا التغيير.

وقد استعانت الدراسة ببيانات مراكز السيطرة على الأمراض والبيانات الخاصة ببحوث الأوبئة عبر الإنترنت بين عامي 1999 و2017.

حيث حلل الباحثون معدلات الوفيات حسب العمر للبالغين السود والبيض بين 35 :84 عامُا، والذين كانت وفاتهم نتيجة قصور القلب.

ويًعرف فشل القلب ببساطة بأن عضلة القلب لا تعمل بالشكل الصحيح سواء في حالات الانقباض أو الانبساط.

كما يسبب المرض أعراضُا متعددة، مثل ضيق التنفس والتورم.

تقول خان :"لمكافحة تلك الزيادة المقلقة ينبغي علينا تحسين السيطرة على عوامل الخطر، بما في ذلك ضغط الدم والكوليسترول والسكري".

"ويمكن أن تحمي أنماط الحياة الصحية من الإصابة بقصور القلب، بالإضافة إلى ممارسة نشاط بدني منتظم وتناول غذاء صحي ومتوازن".

وتؤكد خان إنها تريد أن تفهم بشكل أفضل أسباب اختلاف معدلات الوفاة نتيجة فشل القلب عن بقية الأسباب القلبية الوعائية، من خلال إجراء مزيد من الدراسات المستقبلية.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى