الموافقة على بيع أول قلب صناعي في أوروبا ... إنجاز طبي يحدث طفرة في علاج أمراض القلب

حصلت شركة التكنولوجيا الطبية Carmat على الموافقة على بيع أول قلب صناعي في أوروبا، وهو أنجاز يمنح المصابين بفشل القلب الأمل في سرعة العلاج. 

تُأثر أمراض القلب على أكثر من 26 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم، 5% من هؤلاء المرضى في مراحل متأخرة من المرض، الأمل الوحيد هو خضوعهم لعملية زراعة القلب، ولكن انتظار توفر متبرع يضع كثير من المرضى على قوائم الانتظار. 

بدأت فكرة تصنيع الجهاز في عام 1993، عندما اقترح الجراح ومخترع صمامات القلب آلان كاربنتير تطوير قلب اصطناعي كامل. 

الموافقة على بيع أول قلب صناعي في أوروبا ... إنجاز طبي يحدث طفرة في علاج أمراض القلب
الموافقة على بيع أول قلب صناعي في أوروبا ... إنجاز طبي يحدث طفرة في علاج أمراض القلب

أقرأ أيضاً: 

وقد ساعد تطوير القلب الصناعي في توفير وقت على المرضى؛ إذ إنه يمكن للمريض أن يخضع لعملية زراعة القلب الصناعي في خلال 180 يوم. 

وقد بدأت الاختبارات السريرة للقلب الصناعي في شهر مايو عام 2020، بخضوع 13 مريض لعملية زراعة القلب. 

يتكون الجهاز من جزء خاص لضخ الدم يُزرع داخل الجسم ( مضخة القلب الاصطناعي) وجزء خارجي محمول موصل بالجهاز، مسؤول عن تزويد الجهاز بالطاقة اللازمة. كما يتميز القلب بحجمه المناسب وتصنيعه من مواد متوافقة حيوياً مع جسم الإنسان. 

جاءت الموافقة على جهاز شركة Carmat وحصولها على علامة CEتتويجاً لجهود 10 سنوات متواصلة من تطوير الجهاز، ليصبح أول جهاز قلب صناعي كامل، قادر على ضخ الدم في مختلف أنحاء الجسم. 

تكثف الشركة جهودها الإنتاجية لتتمكن من بيع القلب على نطاق واسع في نهاية 2021، على أن يتم اختبار 10 أشخاص آخرين في الأشهر القليلة القادمة.

اقرأ ايضاً عن دواء كومادين Coumadin أحد الأدوية المضادة للتخثر. 

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى