الديجيتالمثبطات مضخة الطاقة المبادلة للصوديوم والبوتاسيوممحفزات مستقبلات الأستيل كولين المسكارينية الثانية

كارديوكابس Cardiocaps

- الدواء: كارديوكابس Cardiocaps.

- التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي):

ديجوكسين Digoxin.

تحتوي نشرة الدواء على:

1- تصنيف الدواء

6- موانع استعمال الدواء

11- أثر الدواء على الحمل والرضاعة

2- البلد التي طرح فيها الدواء

7- محاذير استعمال الدواء

12- الأثر الطبي للدواء (كيفية عمله)

3- دواعي الاستعمال

8- الأثار الجانبية للدواء

13- الحركيات الدوائية

4- الشكل الدوائي والسعر

9- التفاعلات الدوائية مع الدواء

14- الشركة المنتجة

5- جرعة الدواء

10- الجرعة الزائدة اعراضها وعلاجها

15- بدائل الدواء

- التصنيف:

  • أدوية فشل القلب Heart Failure Medications.
    • الجليكوزيدات القلبية Cardiac glycosides.
      • الكاردينوليدات Cardenolides.
        • الديجيتال (قمعية – نبات) Digitalis.
  • أدوية مضادة لأختلال ضربات القلب Antiarrhythmic Drugs.
    • الفئة الخامسة (أدوية أخرى) Class V.
      • محفزات او مثبطات المستقبلات Receptor agonists and antagonists.
        • محفزات مستقبلات الأستيل كولين المسكارينية الثانية Muscarinic acetylcholine receptor M2 agonists.
      • ناقلات الأيون Ion transporters.
        • مثبطات مضخة طاقة الأدينوزين ثلاثي الفوسفات المبادلة للصوديوم والبوتاسيوم Na+/K+-ATPase inhibitors.

- البلد التي طرح فيها الدواء:

الخليج.

- دواعي الاستعمال:

  • علاج فشل القلب البسيط والمتوسط.
  • علاج الرجفان الأذيني.

- الجرعة:

  • البالغين:
    • الجرعة المعتادة للبالغين في حالة الرجفان الأذيني وفشل القلب الاحتقاني:
      • إجمالي جرعة التحميل (جرعة بدئيه عالية من الدواء): تناول نصف جرعة التحميل الإجمالية (من جميع أشكال الدواء) في البداية، ثم أعطِ المريض ربع جرعة التحميل الإجمالية كل 6 - 8 ساعات على جرعتين (عندما يكون الشكل الدوائي هو الحقن الوريدي و الأقراص) ، أو يتم أعطائه أجزاءً إضافيةً صغيرة كل 4 - 8 ساعات (عندما يكون الشكل الدوائي هو الشراب الفموي).
        • الحقن الوريدي: من 8 إلى 12 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم
        • الأقراص: 10 إلى 15 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم
        • الشراب الفموي oral solution من: 10 إلى 15 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم
      • الجرعة المستمرة (جرعة المداومة التي يراد الوصول لها والاستمرار عليها):
        • الحقن الوريدي: من 2.4 إلى 3.6 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم مرة واحدة يومياً أو0.1 : 0.4 مجم/يومياً.
        • الأقراص: من 3.4 إلى 5.1 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم مرة واحدة يومياً أو 0.125 : 0.5 مجم/يومياً.
        • الشراب الفموي oral solution من: من 3.0 إلى 4.5 ميكروغرام لكل كجم من وزن الجسم مرة واحدة يوميا
      • لا ينصح بالحقن العضلي( IM) نظراً للألم واحتمالية موت الأنسجة العضلية اللذان يسببهما. فإذا كان لا مفر من اللجوء للحقن العضلي ، فيجب ألا تزيد الجرعة عن 500 ميكروغرام في موضع واحد بالجسم.
      • إذا كانت الزيادة السريعة لنسبة الدواء في الجسم مطلوبة، ابدأ بجرعة تحميل ( جرعة مبدئيه عالية من الدواء) متبوعة بجرعة المداومة؛ وبخلاف ذلك، فابدأ بجرعات المداومة مباشرةً دون المرور بجرعة التحميل.
      • يمكن أيضًا تقدير جرعة المداومة بالمعادلة التالية: اجمالي جرعة المداومة = جرعة التحميل × (النسبة المئوية للفقد اليومي ÷ 100). ويجب استشارة مركز معلومات الشركة المصنعة للمنتج لمعرفة جرعات المداومة الموصي بها بالنسبة لوزن الكتلة العضلية للجسم lean body weight ووظائف الكلى أو أية معلوماتٍ إضافية متعلقة بحساب جرعة المداومة.
      • يجب خفض الجرعة مع المرضى الذين يشكل وزن الكتلة العضلية لأجسادهم lean body weight على غير المعتاد جزءًا صغيرًا من إجمالي كتلة الجسم (سواء بسبب السمنة ، أو الوذمة edema).
      • يمكن زيادة الجرعة كل أسبوعين حسب الاستجابة السريرية وتركيز الدواء في بلازما الدم ومعدل التسمم.
      • يجب استخدام هذا الدواء بأقل جرعة فعالة لتحقيق النتائج المطلوبة وتقليل الآثار الجانبية.
      • التحول من الحقن إلى استخدامه عبر الفم: الجرعة عبر الفم (بالميكروغرام) = جرعة الحقن (بالميكروغرام) × 1.25.
      • النطاق العلاجي للدواء Therapeutic drug range: من 0.5 إلى 2 نانوجرام/مل. قد يحتاج بعض المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني من 2 إلى 4 نانوجرام / مل.
      • في حالة المرضى المسنين، تُحسب جرعة الدواء وفقًا لوزن الكتلة العضلية للجسم lean body weight.
      • قصور القلب:
        • وفقا لتوجيهات الكلية الأمريكية لأمراض القلب (ACCF)وجمعية القلب الأمريكية(AHA) ، لا حاجة لاستخدام جرعة التحميل عند بدء العلاج بالديجوكسين في المرضى الذين يعانون من قصور في القلب.
        • الجرعة تكون من 0.125 إلى 0.25 ملجم عن طريق الفم أو الحقن مرة واحدة يومياً؛ ونادرًا ما نحتاج إلى الجرعات العالية التي تقع ما بين 0.375 و 0.5 ملجم.
        • في حالة فشل القلب، لا تعطي الجرعات العالية أية فائدة إضافية بل على العكس قد تزيد من احتمالية التسمم؛ كما أن انخفاض معدل التصفية الكلوية قد يؤدي أيضاً إلى زيادة التسمم.
      • الاستعمال:
        • علاج قصور القلب من الدرجة البسيطة والمتوسطة في البالغين. ينبغي استخدام هذا الدواء مع مدرٍ للبول ومثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) إن أمكن.
        • للسيطرة على معدل استجابة البطين في المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني المزمن.
  • الأطفال: 
    • الجرعة المعتادة للأطفال لعلاج فشل القلب الاحتقاني:
      • إجمالي جرعة التحميل (جرعة بدئيه عالية من الدواء): تناول نصف جرعة التحميل الإجمالية (من جميع أشكال الدواء) في البداية، ثم أعطِ المريض ربع جرعة التحميل الإجمالية كل 6 - 8 ساعات على جرعتين (عندما يكون الشكل الدوائي هو الحقن الوريدي و الأقراص) ، أو يتم أعطائه أجزاءً إضافيةً صغيرة كل 4 - 8 ساعات (عندما يكون الشكل الدوائي هو الشراب الفموي).
        • المولود قبل موعده: - الحقن الوريدي: من 15 إلى 25 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 20 إلى 30 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
        • المولود في موعده: الحقن الوريدي: من 20 إلى 30 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 25 إلى 35 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
        • مولود عمره ما بين شهر وعامين: الحقن الوريدي: من 30 إلى 50 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 35 إلى 60 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
        • من عمر عامين إلى 5 أعوام: الحقن الوريدي: من 25 إلى 35 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 30 إلى 45 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
        • من عمر 5 إلى 10 أعوام: الحقن الوريدي: من 15 إلى 30 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 20 إلى 35 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم. الأقراص: من 20 إلى 45 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
        • أكبر من 10 أعوام وأصغر من 18 عاماً: الحقن الوريدي: من 8 إلى 12 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم؛ الشراب الفموي oral solution: من 10 إلى 15 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم. الأقراص: من 10 إلى 15 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم.
      • الجرعة المستمرة (جرعة المداومة التي يراد الوصول لها والاستمرار عليها):
        • المولود قبل موعده: - الحقن الوريدي: من 1.9 إلى 3.1 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم؛ الشراب الفموي oral solution: من 2.3 إلى 3.9 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم.
        • المولود في موعده: الحقن الوريدي: من 3 إلى 4.5 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم؛ الشراب الفموي oral solution: من 3.8 إلى 5.6 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم.
        • مولود بعمر من شهر إلى عامين: الحقن الوريدي: من 4.5 إلى 7.5 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم ؛ الشراب الفموي oral solution: من 5.6 إلى 9.4 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم.
        • من عمر عامين إلى 5 أعوام: الحقن الوريدي: من 3.8 إلى 5.3 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم؛ الشراب الفموي: من 4.7 إلى 6.6 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم.
        • من عمر 5 إلى 10 أعوام: الحقن الوريدي: من 2.3 إلى 4.5 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم؛ الشراب الفموي: من 2.8 إلى 5.6 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم. الأقراص: من 3.2 إلى 6.4 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرتين في اليوم.
        • أكبر من 10 أعوام وأصغر من 18 عاماً: الحقن الوريدي: من 2.4 إلى 3.6 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرة واحدة في اليوم؛ الشراب الفموي: من 3 إلى 4.5 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرة واحدة في اليوم. الأقراص: من 3.4 إلى 5.1 ميكروغرام / كجم من وزن الجسم مرة واحدة في اليوم.
      • لا ينصح بالحقن العضلي( IM) نظراً للألم واحتمالية موت الأنسجة العضلية اللذان يسببهما. فإذا كان لا مفر من اللجوء للحقن العضلي ، فيجب ألا تزيد الجرعة عن 500 ميكروغرام في موضع واحد بالجسم.
      • إذا كانت الزيادة السريعة لنسبة الدواء في الجسم مطلوبة، ابدأ بجرعة تحميل ( جرعة مبدئيه عالية من الدواء) متبوعة بجرعة المداومة؛ وبخلاف ذلك، فابدأ بجرعات المداومة مباشرةً دون المرور بجرعة التحميل.
      • يمكن أيضًا تقدير جرعة المداومة بالمعادلة التالية: اجمالي جرعة المداومة = جرعة التحميل × (النسبة المئوية للفقد اليومي ÷ 100). ويجب استشارة مركز معلومات الشركة المصنعة للمنتج لمعرفة جرعات المداومة الموصي بها بالنسبة لوزن الكتلة العضلية للجسم lean body weight ووظائف الكلى أو أية معلوماتٍ إضافية متعلقة بحساب جرعة المداومة.
      • يجب خفض الجرعة مع المرضى الذين يشكل وزن الكتلة العضلية لأجسادهم lean body weight على غير المعتاد جزءًا صغيرًا من إجمالي كتلة الجسم (سواء بسبب السمنة ، أو الوذمة edema).
      • يمكن زيادة الجرعة كل أسبوعين حسب الاستجابة السريرية وتركيز الدواء في بلازما الدم ومعدل التسمم.
      • الاستعمال: لزيادة انقباض عضلة القلب في المرضى الذين يعانون من قصور في القلب.
  • ضبط الجرعة في حالة أمراض الكلى Renal Dose Adjustments:
    • استخدم القدر الأدنى من الجرعة (0.125 ملجم / يوم) مع المرضى الذين يعانون من اختلال وظائف الكلى أو انخفاض وزن الكتلة العضلية للجسم lean body weight.
    • اضبط جرعة المداومة وفقًا لمعدل تصفية الكرياتينين وتركيز الدواء في بلازما الدم.
    • مع المرضى المسنين، استخدم وزن الكتلة العضلية للجسم lean body weight لحساب الجرعة.
  • ضبط الجرعة في حالة أمراض الكبد Liver Dose Adjustments:
    • لا توجد توصيات بتعديل الجرعة.
  • ضيق النطاق العلاجي: ينبغي اعتبار هذا الدواء ذو نطاقٍ علاجيٍ ضيق (NTI) بمعنى أن (هنالك فرقًا ضئيلًا بين الجرعة السامة والجرعة الفعّالة) حيث أن التغيرات البسيطة في الجرعة أو تركيزات الدم قد تؤدي إلى فشل علاجي خطير أو تفاعلات جانبية ضارة للدواء.
  • لم تُثبت السلامة والفعالية بعد للأقراص من هذا الدواء في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.
  • نصائح عند الاستعمال:
    • لا ينبغي استخدام الحقن من هذا الدواء إلا في حالة الطوارئ والحاجة لعلاجٍ سريع لاضطرابات القلب أو لا يمكن استخدامه عبر الفم.
    • يجب أن يُحقن ببطء على مدار 5 دقائق أو أكثر وتجنب حقن الجرعة الكاملة بشكل سريع.
    • إذا استُخدمت محاقن التوبركولين لقياس الجرعات الصغيرة جدًا، فلا تضخ محلول الحقن عبر المحقن بعد إفراغ محتوياته في قسطرة الأوعية الدموية المستقرة لتجنب الإفراط في جرعة الديجوكسين.
  • متطلبات التخزين: يجب حماية الدواء من الضوء.
  • أساليب إعادة تركيب الدواء / تحضيره: يمكن تناوله دون تخفيفه أو بعد تخفيفه 4 مرات أو باستخدام كميةٍ أكبر من الماء المعقم المعد للحقن، 0.9٪ من كلوريد الصوديوم المعد للحقن، أو 5٪ من الدكستروز المعد للحقن.
  • التوافق مع الحقن الوريدي: لا ينصح بمزجه مع أدوية أخرى في نفس الحاوية أو بتناوله مع أدويةٍ أخرى في نفس الحقنة الوريدية.
  • بوجه عام: نجد أنه في المرضى الذين يتلقون مدرات البول مع أو بدون مثبط الانزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) ، يؤدي انسحاب هذا الدواء إلى حدوث تدهور سريري.
  • المراقبة:
    • سمية الدواء: يراعى مراقبة تركيز الدواء في بلازما الدم قبل الجرعة التالية المقررة مباشرة أو على الأقل بعد 6 ساعات من الجرعة الأخيرة.
    • الاستقلاب: يراعى مراقبة أيونات وأملاح بلازما الدم بشكل دوري.
    • فيما يخص الكلية: يراعى مراقبة تركيز الكرياتينين في بلازما الدم بشكل دوري.
  • نصائح للمريض:
    • أرشد المريض للاتصال بالطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية إذا بدأ يشعر الغثيان والقيء والإسهال المستمر ، والتشويش الذهني ، والضعف ، والاضطرابات البصرية (بما في ذلك عدم وضوح الرؤية ، واضطرابات اللون الأخضر والأصفر ، وتأثير الهالة) لأنها قد تكون دليلًا على أن الجرعة مرتفعة جدا.
    • أرشد الآباء أو مقدمي الرعاية أن أعراض سمية الديجوكسين في الأطفال قد تشمل فقدان الوزن، وخلل في النمو عند الرضع ، وآلام في البطن ، واضطرابات سلوكية.
    • انصح المرضى بمراقبة وتسجيل معدل ضربات القلب وضغط الدم يوميا.
    • بالنسبة للشراب الفموي oral solution, انصح المرضى باستخدام القطارة المعايرة وتجنب أدوات القياس الأقل دقة مثل ملاعق الشاي. بالنسبة للجرعات أقل من 0.2 مليلتر، استخدم حقنة قياس للحصول على جرعةٍ دقيقة ، نظراً لأن القطارة المعايرة المستخدمة غير مناسبة لقياس الجرعات التي تقل عن 0.2 مليلتر.
    • انصح النساء المستعدات للإنجاب ويعتزمن الحمل أو حوامل بالفعل باستشاره طبيب قبل الشروع في استخدام العلاج أو الاستمرار بتناوله.

    - الأثار الجانبية:

    من اهمها

    • شائعة (من 1 إلى 10%):
      • الدوار (4.9 ٪)
      • الاضطرابات النفسية (4.1 ٪)
      • إسهال (3.2 ٪)
      • صداع (3.2 )
      • الغثيان (3.2 ٪)
      • القيء (1.6 ٪)
      • طفح بقعي حطاطي (1.6 ٪)
    • غير شائعة (أقل من 1%):
      • فقدان الشهية
      • عدم انتظام ضربات القلب
      • عدم انتظام ضربات القلب عند الأطفال (مع الأخذ في الاعتبار نسبة السمية)
    • معدل حدوثها غير معروف:
      • عدم وضوح الرؤية أو الرؤية الصفراء ( المريض يرى كل شيء باللون الأصفر)
      • انسداد كهرباء القلب heart block من الدرجة (1 ° / 2 ° / 3 °)
      • توقف انقباض القلب
      • سرعة دقات القلب

    - موانع الاستعمال:

    • فرط الحساسية.تجاه الدواء.
    • رجفان القلب البطيني.

    - محاذير الاستعمال:

    • يرجى توخي الحذر عند وجود التهاب التأمور المضيق المزمن  chronic constrictive pericarditis، أعادة انتظام ضربات القلب بالصدمة الكهربائية electrical cardioversion ، بطء شديد في دقات القلب ، قصور القلب الشديد ، مرض رئوي حاد ، متـلازمـة العقـدة الجيبية المـريضـة ، تسارع دقات القلب البطيني ، انقباضات في البطين في وقت سابق لأوانها ، متلازمة وولف-باركنسون-وايت ) اضطراب في سرعة نقل التنبيهات الاذينية للبطين( ، خلل بالتوازن الإلكتروليتي ، فرط أو قصور في نشاط الغدة الدرقية ، نقص التأكسج ، التضيق الضخامي تحت الصمام الابهري المجهول السبب ، مرض كلوي ، مدرات البول المصاحبة.
    • تجنب استعماله مع المرضى الذين يعانون من الجلطة القلبية.
    • تجنب استعماله مع المرضى الذين يعانون من التهاب عضلة القلب
    • احتمالية حدوث انسداد كهرباء القلب heart block التام أو المتقدم في المرضى الذين يعانون من مرض العُقْدَةُ الجَيبِيَّة وانسداد كهربائي أذيني بطيني AV block.
    • يوجد فارقٌ ضئيلٌ جدًا بين الجرعات العلاجية الفعالة والسامة: حيث أن المدى العلاجي من 0.5 إلى 2 نانوجرام/ملليلتر (المستهدف من 0.5 إلى 1 نانوجرام/ملليلتر ) ؛ ومدى السمية يبدأ من جرعة أكبر من 2.5 نانوجرام/ملليلتر.
    • تجنب استعمال الدواء بشكل عام إذا كان وظيفة البطين الأيسر الانقباضية جيدة، على الرغم من إمكانية استخدامه للتحكم في معدل انقباض البطين في المجموعة الفرعية مع الرجفان الأذيني المزمن.
    • يكون أقل فعالية في وجود نقص بوتاسيوم الدم أو نقص كالسيوم الدم ؛ كما يجب تجنب فرط كالسيوم الدم أو نقص مغنيسيوم الدم ، والتي قد تعرض القلب لخطر اضطراب وعدم انتظام نبضه.
    • مرضى فشل القلب الذين لديهم وظيفة البطين المحفوظة بما في ذلك مرض القلب الرئويّ الحاد ، و مرض القلب النشواني ، والتهاب التامور المُضَيِّق قد يكونون عرضة لسمية الديجوكسين.
    • قد يسبب تغيرات (تي – إس تي ST-T ) إيجابية كاذبة في رسم القلب أثناء فحص رسم القلب بالمجهود.
    • لا تقم بالتبديل بين الأشكال الدوائية المختلفة لدواء الديجوكسين التي يتم تناولها عبر الفم (PO) أو بين الاسماء التجارية المختلفة للديجوكسين. لأن لكل نوعٍ منها فعالية حيوية مختلفة.
    • تركيز الدواء في عينة بلازما الدم التي يتم سحبها خلال 6-8 ساعات من الجرعة ستكون مرتفعة بشكل غير دقيق بسبب طور التوزيع المطول.
    • زيادة احتمالية حدوث تأثير مشابه للإستروجين في كبار السن من المرضى.
    • قد لا يستجيب مرض قلب البِري بِري بشكل كافٍ للدواء إذا لم يُعالج نقص الثيامين الأساسي.
    • يصعب علاج حالات عدم انتظام ضربات القلب الأذينية إذا ارتبطت بفرط الاستقلاب (فرط نشاط الغدة الدرقية) أو حالات فرط الديناميكية (نقص الأكسجة). لذلك يجب علاج السبب الرئيسي قبل بدء العلاج.
    • يجب تجنب تسرب الدواء خارج الوعاء الدموي عند الحقن الوريدي؛ لذا يُراعى التأكد من سلامة وضع المحقن أو القسطرة قبل وأثناء الحقن.
    • يجب مراقبة المريض تحسباً لحدوث اختلال بضربات القلب كأثر جانبي للدواء proarrhythmic effects, وخاصةً في حالة التسمم بالديجوكسين.
    • توخي الحذر في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد حيث انه قد يزيد من حاجة عضلة القلب للأكسجين. وخلال متلازمة الشريان التاجي الحادة ، يمكن استخدام الديجوكسين عن طريق الحقن الوريدي لإبطاء الاستجابة البطينية السريعة وتحسين وظيفة البطين الأيسر في العلاج السريع للرجفان الأذيني المصاحب لفشل وظائف البطين الأيسر والقلب أو هبوط الدورة الدموية.
    • يراعى مراقبة تركيز الدواء في بلازما الدم عن كثب عند استخدامه للتحكم في معدل النبض في مرضى الرجفان الأذيني. حيث أن التغافل عن مراقبة تركيز الدواء في بلازما الدم مرتبطٌ بزيادة احتمالية الوفاة.
    • يُستخدم الديجوكسين فقط في حالة فشل القلب ذو كفاءة عضلة القلب المنخفضة heart failure with reduced ejection fraction في حالة دوام الأعراض بالرغم من استخدام العلاج الدوائي الموصى به في القواعد الارشادية (الجايدلاينز). التوقف عن إعطاء الديجوكسين لمرضى فشل القلب المستقرين صحياً قد يؤدي إلى تكرار حدوث أعراض فشل القلب.
    • في حالة اعتلال عضلة القلب الضخامي ، قد يتفاقم انسداد التدفقات الخارجة نتيجة التأثير الإيجابي للديجوكسين على الانقباض القلبي. يجب تجنب استخدامه إلا في حالة محاولة السيطرة على استجابة البطين مع الرجفان الأذيني ؛ أما في غياب الرجفان الأذيني ، فيكون عقار الديجوكسين ضارًا عند استخدامه لعلاج ضيق التنفس في مرضى اعتلال عضلة القلب الضخامي.
    • تجنب الحقن الوريدي السريع للديجوكسين. فقد يسبب عدم انتظامٍ خطيرٍ في ضربات القلب.
    • لا توجد حاجةٌ لخفض أو إيقاف العلاج بالديجوكسين بشكل روتيني قبل أعادة انتظام ضربات القلب بالصدمة الكهربائية electrical cardioversion في حالة الرجفان الأذيني ؛ إلا أنه يجب استبعاد التسمم من الديجوكسين ضروري قبل أعادة انتظام ضربات القلب بالصدمة الكهربائية electrical cardioversion, ففي حالة التسمم من الدجوكسين أو ظهور علامات تناول جرعةٍ عاليةٍ من الديجوكسين يجب التوقف عن تناول الديجوكسين وتأجيل أعادة انتظام ضربات القلب cardioversion حتى اتمام معالجة التسمم.

    - التفاعلات الدوائية:

    لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة في الوقت الحالي, بعض اهم تلك التفاعلات:

    • سكويل squill (العُنْصُل “نبات”): سكويل و الديجوكسين. يزيد كلٌ منهما من سمية الآخر عن طريق تَآزُرٌ الديناميكية الدوائية. لذلك يمنع استخدامهما معًا. توجد خطورةٌ حقيقية – يجب استخدام البديل.
    • حاصرات بيتا B-blockers ومغلقات قنوات الكالسيوم Calcium channel blockers: يزيدان من سمية الديجوكسين ويزيد الديجوكسين كذلك من سميتهم من خلال آلية تفاعلٍ دوائيةٍ غير محددة (من ضمنها عن طريق التأثير على التوصيل الكهربائي في العقدة الأذينية البطينية). يفضل تجنب استخدامهم مع الديجوكسين اذا لم يكون هناك ضرورة من استعمالهما سوياً حيث يمكن أن يزيد ذلك من احتمالية تباطؤ دقات القلب.
    • مثبطات مضخة البروتون PPIs: تزيد مثبطات مضخة البروتون PPIs من مستوى أو تأثير الديجوكسين عن طريق زيادة معدل الرقم الهيدروجيني PH للمعدة. ينطبق ذلك على الأنواع التي تتناول عبر الفم فقط لكلا العقارين. يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • المضادات الحيوية خاصة الماكروليدات: تزيد المضادات الحيوية من مستوى أو تأثير الديجوكسين عن طريق التأثير على البكتيريا النافعة في الأمعاء. ينطبق ذلك على التي تتناول عبر الفم فقط لكلا العقارين. يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • مضادات الحموضة: تزيد مضادات الحموضة من مستوى أو تأثير الديجوكسين عن طريق زيادة درجة القاعدية للمعدة. ينطبق ذلك على التي تتناول عبر الفم فقط لكلا العقارين. يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • أميودارون Amiodarone: يزيد الأميودارون من مستوى أو تأثير الديجوكسين بواسطة ناقلة تدفق البروتين السكري ذي النفاذية ((MDR1), وايضاً من خلال المنافسة القاعدية(الكاتيونية) للأدوية على التصفية الأنبوبية الكلوية. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا اذا لم يكون هناك ضرورة من استعمالهما سوياً. كما يزيد الأميودارون من تركيز الديجوكسين في بلازما الدم بنسبة ~ 70٪ بعد تناول الديجوكسين عبر الفم وتركيزه بنسبة ~ 17٪ عند حقن الديجوكسين وريديًا؛ لذلك يجب قياس مستويات الديجوكسين في بلازما الدم قبل الشروع في استعمال الأميودارون وتقليل جرعة الديجوكسين عبر الفم بنسبة من 30 إلى 50 ٪ ؛ وكذلك تخفيض جرعة الديجوكسين عن طريق الحقن الوريدي بنسبة من 15إلى 30 ٪ .
    • ناقلات تدفق البروتين السكري ذي النفاذية (PGP) مثل إﻳﻔﺎﻛﺎﻓﺘﻮر Ivacaftor و فانديتانيب Vandetanib و فينيتوكلاكس Venetoclax: تزيد هذه الأدوية من مستويات الديجوكسين عن طريق ناقلات تدفق البروتين السكري ذي النفاذية (MDR1). لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • ميبفراديل Mibefradil ، سايكلوسبورين Cyclosporine ، بروكاييناميد Procainamide ، بروبافينون Propafenone ،  دوفيتيليد Dofetilide وفيراباميل Verapamil: تزيد مستويات الديجوكسين عن طريق تقليل معدل تخلص الجسم منه. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل اذا لم يكون هناك ضرورة من استعمالهما سوياً.
    • الأمفوتيريسين بي ديوكسي كولات amphotericin b deoxycholate: يزيد الأمفوتيريسين بي ديوكسي كولات من تأثير الديجوكسين عن طريق تَآزُرٌ الديناميكية الدوائية. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل. يزيد تأثير الديجوكسين في حالة نقص مستوى بوتاسيوم الدم الناتج عن أمفو بي تكس Ampho B Tx.
    • كولشيسين Colchicine: الكولشيسين مع الديجوكسين. يزيد كلٌ منهما من سمية الآخر من خلال آلية تفاعلٍ دوائية غير محددة. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل. كما أنه يزيد من خطر انحلال الربيدات (انحلال العضلات المخططـة الهيكلية).
    • دروندارون Dronedarone: يزيد الديجوكسين من سمية دروندارون بواسطة ناقلة تدفق البروتين السكري ذي النفاذية (MDR1). لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل. وقد يتسبب في زيادة خطر حدوث اختلال ضربات القلب أو الموت المفاجئ ؛ لذا يجب تجنب استخدامهما معًا؛ أما إذا كان استعمال الديجوكسين ضروريًا، فيراعى تقليل جرعة الديجوكسين بنسبة 50٪.
    • الوكسادولين Eluxadoline: يزيد الديجوكسين من تركيز الوكسادولين في الجسم عن طريق خفض الأيض (الاستقلاب). لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل. كما يرجى خفض جرعة الوكسادولين إلى 75 ملجم عن طريق الفم مرتين في اليوم عند تناوله مع مثبطات (البيبتد ناقل الأنيون العضوي رقم 1- ب -1 (OATP1B1 )
    • فليكانيد Flecainide: يزيد الفليكانيد من تأثير الديجوكسين من خلال آلية غير معروفة. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل اذا لم يكون هناك ضرورة من استعمالهما سوياً.
    • الهرمون الجار درقي البشري المؤتلف, معاد التركيب human parathyroid hormone, recombinant (التيريباراتيد Teriparatide): يسبب الهرمون الدرقي البشري زيادة عابرة في الكالسيوم ، وبالتالي فإن استخدامه مع عقاقير القلب من الجليكوسيد قد يعرض المرضى لخطر تسمم الديجيتاليز إذ حدث فرطٌ في كالسيوم الدم. تقل فعالية الديجوكسين إذا وجد نقص في كالسيوم الدم. إذا تم تناولهما معًا، فيجب مراقبة مستويات الكالسيوم ومستوى الديجوكسين في الدم عن كثب ، بجانب مراقبة المريض تحسباً لظهور أيه علامات أو أعراض تدل على تسمم الديجوكسين. قد تكون هناك حاجة لتعديل جرعة الديجوكسين و/ أو جرعة الهرمون الدرقي البشري المؤتلف rhPTH. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • كبريتات هيدروكسي كلوروكين hydroxychloroquine sulfate: تزيد كبريتات هيدروكسي كلوروكين من مستوى الديجوكسين في الدم من خلال آلية غير معروفة. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • كونفالاريا أيار أو المَضْعَف أو زنبق الوادي lily of the valley: يزيد كلٌ من زنبق الوادي و الديجوكسين من سمية الآخر عن طريق تَآزُرٌ الديناميكية الدوائية. لذلك يمنع استخدامهما معًا.
    • الكينيدين quinidine: يزيد الكينيدين من مستوى الديجوكسين وتأثيره بواسطة ناقلة تدفق البروتين السكري ذي النفاذية (MDR1), وايضاً من خلال المنافسة القاعدية(الكاتيونية) للأدوية على التصفية الأنبوبية الكلوية. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل.
    • ريتونافير Ritonavir, الكوينين Quinine والسبيرونولاكتون Spironolactone: تزيد من مستوى الديجوكسين وتأثيره. لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا أو استخدام عقار بديل او تعديل جرعة الديجوكسن مع مراقبة نسبته في الدم.
    • محفزات ومثبطات البروتين السكري-بي P-Glycoprotein: يتم أيض الديجوكسين بواسطة البروتين سكري-بي ولذلك الأدوية التي تحفز أو الأدوية التي تثبط البروتين السكري-بي قد تغير من مستوى الديجوكسين في الدم وتأثيره.
    • هرمون الغدة الدرقية Thyroid supplement: علاج قصور الغدة الدرقية hypothyroidism في المرضى الذين يتناولون الديجوكسين قد يؤدي الى الحاجة لزيادة جرعة الديجوكيسن.
    • الأدرينالين Epinephrine, نورايبنفرين Norepinephrine والدوبامين Dopamine: قد تزيد من خطورة حدوث اختلال ضربات القلب.
    • السكسينيل كولين Succinylcholine: قد يؤدي الى الخروج المفاجئ للبوتاسيوم من الخلايا العضلية, مما قد يؤي الى حدوث اختلال بضربات القلب في المرضى الذين يتناولون الديجوكسين.
    • الكالسيوم Calcium: لو تم اعطاء الكالسيوم عن طريق الحقن الوريدي بشكل سريع, قد يؤدي ذلك الى حدوث اختلال بضربات القلب في المرضى الذين يتناولون الديجوكسين.

    - الجرعة الزائدة:

    • علامات وأعراض الجرعة الزائدة في البالغين :
      • بشكلٍ عامٍ تتشابه علامات وأعراض السمية مع تلك التي سبق وصفها [في الأثار الجانبية] ولكنها قد تكون أكثر تواترًا وحدة. تصبح علامات وأعراض التسمم بالديجوكسين أكثر تواترًا مع المستويات التي تزيد عن 2 نانوجرام / ملليلتر. إلا أنه عند تحديد ما إن كانت أعراض المريض ناجمةً عن التسمم بالديجوكسين أم لا، فيتم فحص الحالة السريرية بالإضافة إلى مستويات الأيونات والأملاح في بلازما الدم ووظيفة الغدة الدرقية فجميعها عوامل مهمة ليتم التشخيص.
      • في البالغين: أكثر علامات وأعراض تسمم الديجوكسين شيوعًا هي الغثيان والقيء وفقدان الشهية والإرهاق الذي يحدث في نسبة تتراوح مابين30 إلى70٪ من المرضى الذين يتناولون جرعة زائدة. كما ينتج تركيز الديجوكسين العالي للغاية في بلازما الدم فرطًا في بوتاسيوم الدم وخاصة في المرضى الذين يعانون من اختلال في وظائف الكلى. قد تتسبب سمية الديجوكسين بمعظم انواع اختلال ضرابات القلب. يصل تأثير الدواء على القلب لذروته في فترة التي تتراوح بين 3 و 6ساعات بعد تناوله وقد يستمر لمدة 24 ساعة أو أكثر. من أشهر حالات عدم انتظام ضربات القلب المميزة لتسمم الديجوكسين، حالة بداية إصابة جديدة بالانسداد الكهربائي الأذيني البطيني من درجة موبيتز الأول Mobitz type 1 A-V block ، وضربات القلب الوصلية المتسارعة accelerated junctional rhythms، وسرعة ضربات القلب الأذينية غير النوبية يصاحبها الانسداد الكهربائي الأذيني البطيني non-paroxysmal atrial tachycardia with A-V block، وتسارع القلب البطيني ثنائي الاتجاه bi-directional ventricular tachycardia. وعادةً ما تكون السكتة القلبية الناجمة عن توقف الانقباض أو الرجفان البطيني قاتلة.
      • يرتبط التسمم بالديجوكسين بتركيزه في بلازما الدم. فمع زيادة تركيز الديجوكسين عن 1.2 نانوجرام / ملليلتر ، تزيد احتمالية حدوث الأثار الجانبية الضارة. علاوةً على ذلك ، فإن انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم يزيد من خطر الأثار الجانبية الضارة.
      • في حالة البالغين المصابين بأمراض القلب ، فقد أشارت الملاحظات السريرية إلى أن جرعة زائدة من الديجوكسين ما بين 10 و 15 ملجم أدت إلى وفاة نصف المرضى. كما أن تناول شخص بالغ لا يعاني من أمراض قلبية جرعة تزيد عن 25 ملجم من الديجوكسين، سيؤدي إلى وفاته بالتأكيد ما لم يحصل على مضاد الجرعة الزائدة للديجوكسين (DIGIBIND®, DIGIFAB®) .
      • وبالإضافة إلى الأعراض الإضافية القلبية، فإن ظهور أعراض معدية معوية (مثل الغثيان والقيء وفقدان الشهية) أمرٌ شائعٌ جدًا (بنسبة 80 ٪ في حالات الإصابة) كما تظهر الأعراض القلبية في ما يقارب نصف عدد المرضى المذكورين بالتقارير. شيشع ظهور الأعراض العصبية أيضًا (مثل الدوخة ، واضطرابات الجهاز العصبي المركزي المختلفة) ، والتعب ، والضيق. قد تحدث الأعراض البصرية أيضًا حيث يكون انحراف رؤية الألوان (غَلَبَةُ اللون الأخضر المصفر) هو الأكثر شيوعًا. قد تستمر الأعراض العصبية والبصرية حتى بعد علاج أعراض التسمم الأخرى. في التسمم المزمن ، قد تسود أعراض قلبية إضافية غير محددة ، مثل الشعور بالضيق والضعف.
    • العلاج:
      • الجرعة الزائدة المزمنة (متراكمة في الجسم):
        • إذا كان هناك اشتباه في حدوث تسمم ، يجب إيقاف الديجوكسين، ووضع المريض على جهاز مراقبة القلب. يجب تصحيح العوامل الظاهرة مثل التغيرات غير المعتادة للإليكتروليت ، اختلال وظيفة الغدة الدرقية ، والأدوية التي يتم استعمالها بالتزامن مع الديجوكسين. يجب تصحيح نقص البوتاسيوم في الدم عن طريق إعطاء البوتاسيوم حتى يصبح تركيزه في الدم بين 4.0 و 5.5 ملي مول / لتر. عادةً ما يتم إعطاء البوتاسيوم عن طريق الفم ، ولكن عندما يكون تصحيح اضطراب نظم القلب أمرًا مستعجلاً ويكون تركيز البوتاسيوم في الدم منخفضًا ، فيمكن حقنه في الوريد. كما يجب مراقبة مخطط القلب الكهربائي تحسباً لظهور أي علامةٍ على التسمم بالبوتاسيوم (على سبيل المثال، ارتفاع قمة موجات T) وكذلك لمراقبة تأثيره على عدم انتظام ضربات القلب. تجنب استخدام أملاح البوتاسيوم في المرضى الذين يعانون من بطء القلب أو انسداد كهرباء القلب heart block. كما يمكن علاج حالات عدم انتظام ضربات القلب التي يصاحبها اعراض بإعطاء مضاد الجرعة الزائدة للديجوكسين: الأجسام المجزأة المضادة للديجوكسين Digoxin Immune Fab.
      • الجرعة الزائدة الفجائية:
        • يجب أن يحصل المرضى الذين ابتلعوا جرعات كبيرة من الديجوكسين بقصدٍ أو بدون قصد على الفحم النشط عبر الفم أو عن طريق أنبوب أنفي معدي بغض النظر عن الفترة التي انقضت منذ ابتلاع الجرعة الزائدة حيث أن الديجوكسين يعود إلى الأمعاء عن طريق الدورة الدموية المعوية الكبدية. وبالإضافة إلى مراقبة القلب ، يجب التوقف مؤقتًا عن تناول الديجوكسين حتى تتلاشى الأثار الجانبية الضارة. كما يجب تصحيح العوامل التي قد تساهم في حدوث الأثار الضارة أو السلبية. وخصوصًا حالات نقص البوتاسيوم والماغنسيوم في الدم. ولا يمكن إزالة أثر الديجوكسين بشكل فعال من الجسم عن طريق غسيل الكلى بسبب ضخامة الكمية الموزعة منه خارج الأوعية. تحتاج حالات عدم انتظام ضربات القلب المهددة للحياة (تسارع ضربات القلب البطينية، الرجفان البطيني ، درجة عالية من الانسداد الكهربائي الأذيني البطيني, بطء القلب ( أقل من 60 دقة في الدقيقة) ، توقف العقدة الجيبية sinus arrest) أو فـرط البـوتـاسيـوم تناول مضاد الجرعة الزائدة للديجوكسين : الأجسام المجزأة المضادة للديجوكسين Digoxin Immune Fab.
        • وقد أثبت مضاد الجرعة الزائدة للديجوكسين فعاليةٍ تصل إلى 80 - 90٪ في علاج علامات وأعراض التسمم بالديجوكسين. يخضع بطء القلب وانسداد كهرباء القلب الناجمة عن الديجوكسين لسيطرة الجهاز العصبي اللاودي وتستجيب للأتروبين. ويمكن أيضًا استخدام منظم ضربات القلب المؤقت. قد يستجيب اضطراب النظم البطيني لدواء ليدوكايين Lidocaine أو الفينيتوين Phenytoin . عند تناول كمية كبيرة من الديجوكسين ، خاصة من قِبَل المرضى الذين يعانون من اختلال وظائف الكلى ، قد يحدث فرطٌ في بوتاسيوم الدم بسبب زيادة إطلاقه من العضلات الهيكلية. وفي هذه الحالة ، ينصح بالعلاج بمضاد الجرعة الزائدة للديجوكسين ؛ كما أنه قد تكون هنالك حاجةٌ لعلاجٍ مبدئيٍ بالجلوكوز والأنسولين إذا كان فـرط البـوتـاسيـوم يشكل خطورة على الحياة. بمجرد علاج الأثر الجانبي السلبي, يمكننا إعادة العلاج بالديجوكسين متبوعاً بتقييم دقيق للجرعة.

    - الحمل والرضاعة:

    • الحمل: تصنف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA العقار بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (سي C) حيث لا يجب إعطاؤه للحامل إلا في الحالات الضرورية. كما أنه من غير المعروف بعد ما إن كان تناول الديجوكسين أثناء الحمل يؤثر على الجنين بالسوء. بينما صنفته إدارة السلع العلاجية الأسترالية AU TGA بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (ايه A).
    • الرضاعة: وُجد أن الديجوكسين ينتقل عبر لبن الأم إلى الطفل في فترة الرضاعة وأن تركيزه في اللبن مقارنةً بتركيزه في بلازما دم الأم هو 0.6 إلى 0.9.  إلا أن الجرعة التي يتلقاها الطفل عبر لبن الأم قليلةٌ مقارنةً بالجرعة المداومة المعتادة للرضع، وهو ما يعني أن الدواء يكاد يكون بلا تأثيرٍ على الرضيع في هذه الحالة. 

    - الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

      يثبط الديجوكسين مثبطات مضخة طاقة الأدينوزين ثلاثي الفوسفات المبادلة للصوديوم والبوتاسيوم Na+/K+-ATPase، والذي بدوره يتسبب في زيادة توافر الكالسيوم الموجود داخل خلايا عضلة القلب ونظام التوصيل القلبي. يزيد ذلك من الانقباض القلبي البطيني التلقائي في حين تقل سرعة التوصيل. يؤدي العلاج بشكل غير مباشر إلى تحفيز الجهاز العصبي اللاودي parasympathetic stimulation للجهاز العصبي اللاإرادي ، مع ما يترتب على ذلك من آثار على العقدة الجيبية الأذينية (SA) والعقدة أذينية بطينية (AV).

      يقلل الديجوكسين من استرجاع الكاتيكولامين catecholamine في النهايات العصبية، يجعل الأوعية الدموية أكثر حساسية للكاتيكولامينات الداخلية أو الخارجية. كما يزيد من حساسية مستقبلات ضغط الدم التي تنظم ضغط الدم، مع ما يترتب على ذلك من زيادة نشاط العصب الجيبي السباتي carotid sinus nerve activity وتعزيز الانسحاب الودي sympathetic withdrawal لأي زيادة في متوسط الضغط الشرياني. وعند استخدام التركيز الأعلى ، يزيد التدفق الودي sympathetic من الجهاز العصبي المركزي (CNS) إلى كل من الأعصاب القلبية والودية sympathetic الطرفية. كما يسمح بالتدفق التدريجي للبوتاسيوم من داخل الخلايا الى الخارج, وهو ما يترتب عليه زيادة في مستويات البوتاسيوم في الدم.

    - الحركيات الدوائية:

    • التوافر الحيوي Bioavailability: تصل الى 60 : 80% (الأقراص), 70 : 85% (الشراب الفموي).
    • بداية التأثير:
      • عبر الفم: 0.5 : 2 ساعة ليظهر بداية التأثير و 2 : 6 ساعة ليصل لقمة التأثير.
      • عبر الحقن الوريدي: 5 : 30 دقيقة ليظهر بداية التأثير و 1.5 : 4 ساعة ليصل لقمة التأثير.
    • يمتد تأثير الدواء إلى:  3 : 4 أيام.
    • يصل إلى أعلى تركيز في الدم خلال: 1 – 3 ساعة عند تناوله عبر الفم.
    • يرتبط بالبروتين: بقوة 20 : 25%.
    • حجم التوزع Volume of distribution: حوالي 6 : 7 لتر/كجم.
    • الأيض (التكسير): الكبد.
    • فترة عمر نصف الدواء Half-life: من 1 : 3 يوم.
    • الأخراج:
    • البول: 57 : 80%.
    • الأخراج: 9 : 13% فيما ضمنها العصارة الصفراوية.

    - بدائل الدواء:

    يمكنك معرفة البدائل المختلفة للدواء بزيارة الجزء الأخير من هذا الموضوع: ديجوكسين Digoxin.

    - ويمكنك أن تسأل عن سعر الدواء والبدائل المتاحه له والتي لها نفس الكفاءة وايهما اقل سعر او اي تفاصيل اخرى متعلقه بالدواء في التعليقات وسنرد عليك في خلال 24 ساعة.

  • الوسوم

    دكتور علي يوسف

    دكتور قلب وأوعية دموية وقسطرة القلب التشخيصية والعلاجية.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.