أخر الأخبار

كولاجين البشرة ..ما هو وما فوائده؟ بالتفصيل

كثيراً ما نسمع عن الكولاجين خاصةً بعد أن أصبح متوفراً في العديد من منتجات العناية بالبشرة، ولكن ما هو الكولاجين وما فوائده.. وهل يتم تصنيعه داخل الجسم؟ وهل يوجد في الأطعمة.. كل تلك الأسئلة وأكثر تراود الكثير من الأشخاص.. إليك عزيزي القارئ في هذا المقال إجابات لتلك الأسئلة..

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو بروتين يتم تصنيعه طبيعياً داخل الجسم في أماكن مختلفة؛ إذ يوجد حوالي 28 نوع من الكولاجين متوفر في الأنسجة الضامة والمفاصل والأوتار والعضلات والبشرة والكلى والأذُن الداخلية وأيضاً في عدسة العين.

فوائد الكولاجين للبشرة :

يلعب الكولاجين دوراً هاماً في الحفاظ على الأنسجة وتجديد الخلايا؛ إذ يتكون من مجموعة أحماض أمينية مثل الجلايسين والبرولين والهيدروكسي برولين، وللكولاجين دور أساسي في إصلاح مشاكل البشرة وترطيبها وتأخير ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة..

ولكن.. لماذا نحتاج إلى الكولاجين ؟

تقوم الخلايا الليفية بإفراز الكولاجين بصورة طبيعية في جسم الإنسان، ولكن مع تقدّم العمر تضعف تلك الخلايا تدريجياً وبالتالي تقل قدرتها على إفرازه بنفس الكمية المطلوبة للمحافظة على نضارة البشرة؛ مما يؤدي مع مرور الوقت إلى جفاف البشرة وظهور بعض الخطوط التعبيرية وتجاعيد الوجه ومن ثم تظهر علامات تقدّم السن بشكل ملحوظ..

ومن العوامل التي تؤدي إلى فقدان الكولاجين سريعاً شرب الكحوليات وتناول الوجبات الغير صحيّة التي تحتوي على كميات عالية من السكريات وأيضاً التعرض للشمس لفترات طويلة.

هل يوجد الكولاجين في الأطعمة؟

يتوفر الكولاجين في العديد من الأطعمة حيث يُساعد تناول الأطعمة الصحيّة على إنتاج الكولاجين بطريقة طبيعية، وكما ذكرنا من قبل أن الكولاجين يتكون من أحماض أمينية مثل الجلايسين والبرولين، وتوجد تلك الأحماض الأمينية في الدجاج والأسماك ومنتجات الألبان والبيض واللحم البقري

وُجد أن تناول تلك الأطعمة يؤثر إيجابياً على مستوى الكولاجين داخل الجسم وينعكس ذلك بصورة واضحة على البشرة؛ إذ أن تعزيز إنتاج الكولاجين يعني نضارة أكثر وتجاعيد أقل.

كيف تحافظ على مستوى كولاجين البشرة ؟

توجد طرق عديدة لتعزيز الإفراز من الخلايا الليفية، ومن ثم المحافظة على صحة الجسم والبشرة وتقليل علامات الشيخوخة، ومن هذه الطرق:

1.      تناول مكملات الكولاجين:

يُساعد تناول مكملات الكولاجين المتحللة لمدة 90 يوماً على المحافظة على مرونة البشرة وترطيبها وعلى سلامة صحة الجلد وفضلاً إلى ذلك فإنها مفيدة لصحة الجسم بشكل عام خاصةً المفاصل.

وأثبتت الدراسات أن تناول مكملات الكولاجين في أعمار تتراوح بين 20-70 عاماً يُحسّن من ترطيب البشرة ويؤدي إلى تقليل التجاعيد بشكل ملحوظ كما وُجد أن بيبتيدات الكولاجين تؤثر مباشرةً على الخلايا الليفية التي تزيد من إنتاج الكولاجين في الجسم.

2.      حمض الهيالورونيك:

إذ أن استخدام منتجات حمض الهيالورونيك يُساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين من الخلايا الليفية في البشرة.

3.      فيتامين سي:

هناك علاقة وطيدة بين كمية فيتامين سي في الجسم وإفراز الكولاجين؛ إذ يؤدي نقص فيتامين سي تدريجياً إلى انخفاض كمية الكولاجين في الجسم وخلايا البشرة لذلك لابد من الحرص على تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين سي مثل الطماطم والفلفل الأحمر والبطاطا والأناناس والبرتقال للحفاظ على نسبة فيتامين سي في الجسم..

وجدير بالذكر أن النسبة الطبيعية التي يحتاجها الجسم من فيتامين سي هي 75-90 مجم يومياً، كما يمكن أيضاً استخدام سيروم فيتامين سي ليلاً لتعزيز إنتاجه في البشرة.

4.      استخدام واقي الشمس:

إذ أن التعرّض للشمس لفترات طويلة يؤدي إلى ضعف الخلايا المنتجة للكولاجين وتكسيرها تدريجياً، لذا فمن الضروري المحافظة على البشرة من أشعة الشمس الضارة واستخدام واقي الشمس المناسب يومياً.

5.      فيتامين أ:

يعمل فيتامين أ كمضاد للأكسدة ويُساعد على الحفاظ على صحة الجلد ويحمي الكولاجين من التكسير، ومن الأطعمة المحتوية على البيتاكاروتين الجزر والمشمش والخوخ والبطاطا والسبانخ.

المصادر:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى