بدء تجارب لقاح استرازينيكا ضد سلالة دلتا الجديدة

أعلنت الشركة المُصنعة للقاح أسترازينيكا عن بدء التجارب حول فعالية القاح جديد المعدل من لقاح استرازينيكا ضد سلالة دلتا الجديدة من فيروس كورونا. 

 وأقد أوضحت الشركة المصنعة أن الجرعة المعززة من لقاح أسترازينيكا، المسماة بـ AZD2816، قد صُنعت بنفس الطريقة المستخدمة في تصنيع لقاح أسترازينيكا الأصلي، أي ناقلات الفيروس الغدي، مع تعديلات جينية بسيطة على البروتين سبايك، على حسب تركيب السلالة بيتا الجديدة. 

تهدف الدراسة إلى تسجيل أكثر من 2000 مشترك من بلاد مختلفة، منها: المملكة المتحدة، وجنوب إفريقيا، والبرازيل، وبولندا.

على أي يتلقى الأفراد المطعمين بجرعتين من لقاح أسترازينيكا، أو أي لقاح من اللقاحات التي تعتمد على تقنية mRNA، جرعة واحد من اللقاح الجديد AZD2816، بعد مرور ثلاثة أشهر على الأقل من تلقي آخر جرعة لقاح. 

أما الأشخاص الذين لم يتلقوا أي جرعة من أي من اللقاحات التي تعتمد على mRNA، فيتلقى كل متطوع جرعتين من اللقاح الجديد، بفاصل من 12 إلى 14 أسبوع على الأقل.

أما إذا كان المتطوع قد تلقى جرعة من لقاح أسترازينيكا، فيمكنهم تلقي جرعة من اللقاح الجديد بعد أربعة أسابيع من الجرعة الأولى. 

 وقد صرح بولارد، كبير الباحثين ومدير لقاح أكسفورد، أن اختبار الجرعات المعززة من اللقاحات الموجودة حاليًا واللقاحات الجديدة، يساعد في التأكد من تحقيق حماية من فيروس كورونا، وسلالاته الجديدة. 

وقد أعلنت الشركة أن نتائج تجربة  فعالية القاح جديد المعدل من لقاح استرازينيكا ضد سلالة دلتا الجديدة من فيروس كورونا، يمكن أن يُعلن عنها في نهاية العام الجاري. 

سلالة دلتا الجديدة 

اكتشفت السلالة الجديدة دلتا المعروفة بـ B.167.2، اول مرة في الهند، ثم انتشرت إلى عدد من الدول، منها المملكة المتحدة. وهو المتحور الأسرع انتشارًا؛ إذ إنه أدى إلى إصابة عديد من الأفراد غير المطعمين في إنجلترا في الفترة الأخيرة. 

جرعة ثالثة من لقاح كورونا  

يُذكر أن المملكة المتحدة قد بدأت في إجراء الدراسات السريرية جديدة، تهدف إلى تقييم فاعلية الجرعة الثالثة من بعض لقاحات فيروس كورونا، منها: أكسفورد أسترازينيكا، فايزر-بيو إن تيك، مودرنا، نوفافاكس، فالنيفا، يانسن وكوريفاك. 

أما المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية NIAID، فيجري بعض الدراسات السريرية على إمكانية إعطاء جرعة ثالثة من لقاح مودرنا بعد تلقي جرعتين من لقاح فايزر، او بعد جرعة واحدة من لقاح جونسون. 

في الوقت الحالي، لا يوجد أي إثبات أن جميع الأشخاص يحتاجون إلى تلقي جرعة ثالثة معززة من أي لقاح من لقاحات فيروس كورونا المعروفة.

إلا إنه قد تتطلب بعض الفئات جرعة إضافية، وهي الفئات المعرضة إلى خطر الإصابة بفيروس كورونا، مثل: كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة.  

 اقرأ ايضًا الدليل الكامل لعلاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي بما فيها حالات الاشتباه والمؤكده في ظل وباء كورونا

المصدر: 

AstraZeneca Tests Booster Vaccine Against Beta Variant Of Covid

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى