نصائح طبية

لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا

بطريقة عمل مختلفة عن لقاحات كورونا المعتمدة، ظهر لقاح اكسفورد . طورت جامعة "أكسفورد" وشركة الأدوية "أسترازينيكا" لقاح ضد فيروس كورونا، ووسط جدل كبير وافقت المنظمات الصحية،في دول كثيرة مثل المملكة المتحدة، على اعتماد اللقاح كوسيلة دفاع ضد فيروس كورونا.

فلماذا تُحير النتائج الإيجابية للقاح العلماء؟ وهل هو فعال ضد السلالات الجديدة من فيروس كورونا؟ وما مميزات اللقاح بالمقارنة بلقاح فايزر وموديرنا؟ 

طريقة عمل لقاح اكسفورد 

يختلف لقاح أسترازينيكا-أكسفورد عن اللقاحات الأخرى المعتمدة في طريقة العمل، إذ يعتمد على نسخة ضعيفة وغير ضارة من فيروس شائع يسبب نزلات البرد لدى الشمبانزي.
نقل العلماء الصفات  الجينية الخاصة بفيروس كورونا، التي يستخدمها الفيروس لغزو الخلايا، إلى اللقاح بالإضافة إلى الفيروس غير الضار، كل ذلك ساعد في إنتاج بروتين الشوكة السطحية لفيروس كورونا. 

 يساعد تعرض الجسم لبروتين فيروس كورونا، في تهيئة الجهاز المناعي لمواجهة الفيروس في حال التعرض إليه، وتكون الأجسام المضادة له. 

وقد استخدمت هذه التقنية في تصنيع لقاحات أخرى ضد بعض الفيروسات، مثل الأنفلونزا وزيكا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس). 

تختلف هذه التقنية عن التقنية المستخدمة في لقاح فايزر وموديرنا، إذ يعتمدان على استخدام m RNA لفيروس كورونا. 

اقرأ ايضاً: 

لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا
لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا

فاعلية لقاح أسترازينيكا-أكسفورد 

أظهرت نتائج التجربة السريرية للقاح أكسفورد فاعلية اللقاح بنسبة تصل إلى 70%. وشملت التجارب السريرية طريقتين لتلقي جرعات اللقاح أحدهما أثبت فاعلية بنسبة 90%. 

الطريقة الأولى أن يُعطى الشخص اللقاح على جرعتين، على أن يتلقى نصف الجرعة في البداية، تليها الجرعة كاملة بعد شهر واحد على الأقل. والطريقة الثانية أن يُعطى الشخص جرعتين كاملتين. 

وعلى غير المتوقع ارتفعت نسبة فاعلية اللقاح عند تقسيم الجرعات، كما في الطريقة الأولى، مما أثار كثير من الجدل حول اللقاح. 

وقد اعتمدت بريطانيا على تجارب لقاح أكسفورد في تأخير الجرعة الثانية من اللقاح، وقررت تأخير جرعة اللقاحات الأخرى، لتوفير اللقاح لأكبر قدر من الأشخاص. 

ويتوقع الخبراء أن يكون لقاح أسترازينيكا-أكسفورد (الذي طُور في بريطانيا) فاعل ضد السلالات الجديدة من الفيروس، التي ظهرت في  بريطانيا، ودفعتها لإعلان حالة الطوارئ، ووضع البلاد تحت الإغلاق التام. 

اقرأ ايضاً: 

مميزات لقاح أسترازينيكا-أكسفورد

 يتمتع لقاح اكسفورد بمميزات عديدة، مما يجعله يتقدم على اللقاحات الأخرى مثل لقاح فايز ومودرنا. 

فبنسبة للتخزين، يمكن تخزين لقاح أسترازينيكا-أكسفورد، في درجة حرار تصل إلى 36-46 درجة فهرنهايت، أي في درجة حرارة المبردات العادية، لمدة 6 أشهر. 

مما يجعل اللقاح أسهل في النقل والتخزين على عكس اللقاحات الأخرى، التي تتطلب التخزين في درجات حرارة أقل تصل إلى  4 درجات فهرنهايت أو أقل. 

كما إن اللقاح سيكون متوفر بسعر من 3 إلى 4 دولارات (حسب صحيفة فاينانشيال تايمز)، وهي تكلفة أقل بكثير من اللقاحات الأخرى التي قد تصل إلى 30 دولار في الجرعة الواحدة. 

الآثار الجانبية للقاح أسترازينيكا-أكسفورد

الدراسات السريرية للقاح شملت الفئة العمرية من 18 إلى 55 عامًا، ولم تظهر أي أعراض جانبية على الأشخاص، بخلاف تلك الأعراض التي تنتج عن اللقاحات الأخرى. 

الأعراض التالية يمكن أن تظهر على الشخص بعد تلقي اللقاح 

  • ألم في الذراع وصعوبة في تحريكه. 
  • احمرار وتورم مكان الحقن. 
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة. 
  • ألم في العظام والعضلات. 
  • رد فعل تحسسي من اللقاح (نادر الحدوث). 

اقرأ ايضاً: 

الخلاصة

لقاح اكسفورد يعتمد على استخدام فيروس ضعيف محمل بالصفات الجينية لفيروس كورونا، وهي تقنية مختلفة عن لقاحات كورونا الأخرى. يتميز اللقاح بإمكانية تخزينه في المبردات العادية. مما يسهل نقل وتخزين اللقاح، كما إن سعر اللقاح من المتوقع أن يكون أقل من الأنواع الأخرى. 

اقرأ أيضاً أطباء مستشفيات العزل: الدليل الكامل لعلاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي بما فيها حالات الاشتباه والمؤكده في ظل وباء كورونا

المصادر

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، واثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى