هيئة الدواء المصرية تمنح لقاح سينوفاك المصري رخصة الاستخدام

منحت هيئة الدواء المصرية لقاح سينوفاك المصري رخصة الاستخدام الطارئ، وقد بدأت وزارة الصحة توزيع اللقاح على مراكز التطعيم في مختلف أنحاء الجمهورية؛ استعدادًا لتطعيم المواطنين.

لقاح سينوفاك هو أول لقاح مصنع محليًا، وهو نتاج شراكة بين شركة سينوفاك الصينية، والشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا). اللقاح مصنع بأيدي مصرية، وبمواد مستوردة من الصين. 

هيئة الدواء المصرية تمنح لقاح سينوفاك المصري رخصة الاستخدام
هيئة الدواء المصرية تمنح لقاح سينوفاك المصري رخصة الاستخدام

وقد منحة هيئة الدواء المصرية اللقاح رخصة الاستخدام بعد اجتياز اللقاح عمليات التقييم اللازمة؛ للتأكد من سلامة اللقاح، وفاعليته. 

تصنيع اللقاح محليًا هو أحد الخطوات التي تتبعها وزارة الصحة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، وتوفير أكبر عدد من اللقاحات للمواطنين بالمجان؛ لتحقيق المناعة المجتمعية. 

تصنيع اللقاح جعل مصر في قائمة الدول المنتجة للقاحات؛ مما يساعد في تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللقاح. 

وقد أعلنت وزيرة الصحة المصرية عن إنتاج قرابة ١٥ مليون جرعة من اللقاح، وأن الأولوية في تلقي اللقاح للأشخاص الذين لم يتلقوا أي جرعة من لقاحات كورونا المتوفرة، على أن يتلقى كل شخص جرعتين من اللقاح.  ثم توفير جرعة ثالثة معززة للأشخاص الذين مضى ٦ أشهر على موعد آخر جرعة لقاح. 

كما صرحت وزيرة الصحة الدكتورة هالة أن المفاوضات مستمرة مع الشركات المصنعة للقاحات الأخرى؛ للحصول على تصريح تصنيع اللقاحات على الأراضي المصرية. 

يذكر أن لقاح سينوفاك المصري يعمل بنفس طريقة عمل اللقاح الصيني، عن طريق آلية الفيروس المعطل. أي أن اللقاح يحتوي على فيروس كورونا معطل نتيجة تعرضه لعمليات كيميائية مختلفة في المختبر، مع الحفاظ على غلاف الفيروس كما هو؛ ليتمكن الجهاز المناعي من التعامل معه، وتكوين أجسام مضادة للفيروس. 

اقرأ أيضًا: الدليل الكامل لعلاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي بما فيها حالات الاشتباه والمؤكده في ظل وباء كورونا

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى