الجهاز التنفسي

للمرة الأولى عالميًا.. تسجيل إصابة أحد الأشخاص بفيروس كورونا المُستجد مرة ثانية بعد تعافيه

صرح فريق من الباحثين بجامعة هونج كونج أن أحد المواطنين الصينيين قد أصيب بفيروس كورونا المُستجد مرة ثانية بعد تعافيه ، وأن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل حدوث الإصابة مرة أخرى بعد التعافي.

بفيروس كورونا المُستجد مرة ثانية بعد تعافيه
للمرة الأولى عالميًا.. تسجيل إصابة أحد الأشخاص بفيروس كورونا المُستجد مرة ثانية بعد تعافيه

وذكرت التقارير أن الإصابة الثانية للشخص _الذي يبلغ من العمر 33 عامًا_ قد حدثت بعد مرور 4 أشهر ونصف من تعافيه.

كما أكد الباحثون أنه خلال الفترة بين الإصابتين كانت الشخص يتمتع بصحة جيدة.

وقد أشارت النتائج أن الإصابة الثانية قد نتجت عن سلالة مختلفة من فيروس كورونا عن تلك التي أحدثت الإصابة الأولى؛

حيث سافر المريض بعد تعافيه من الصين إلى إسبانيا، حيث أصيب بالعدوى مرة أخرى.

وقد ظلت العدوى الثانية بدون أعراض على عكس الإصابة الأولى.

يقول كاي وانغ تو _أستاذ الأمراض المعدية بجامعة هونج كونج: "تلك النتائج لا تعني أن تناول اللقاحات سيكون بلا فائدة".

"فقد تختلف المناعة الناتجة عن "التحصين باللقاح" عن تلك الناتجة عن حدوث العدوى بصورة طبيعية".

ويضيف: "إننا مضطرون للانتظار حتى نرى نتائج وفعالية اللقاحات المُحتملة".

وأوضح قسم الأحياء الدقيقة بجامعة هونغ كونغ في بيان أن هذه الحالة تُظهر أن الشخص يمكن أن يلتقط الفيروس مرة جديدة بعد أشهر قليلة فقط من شفائه منه؛

لافتا إلى أن الفارق الزمني بين الإصابتين بالوباء هو 4.5 أشهر.

وقال الباحثون: "تشير نتائجنا إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب البشر مرة ثانية كما هو الحال مع فيروس الأنفلونزا المُسبب لنزلات البرد الموسمية".

وأضافوا: "بما أن المناعة قد لا تستمر طويلا بعد الإصابة، فيجب شمول المتعافين أيضًا في برامج التلقيح التي ستتبعها الدول فور صدور اللقاحات المعتمدة".

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى