الصحة العامة

هل تريد معرفة مستوى الدهون في جسمك؟ إليك هذا الحل البسيط ... مؤشر كتلة الدهون النسبي

يعد مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو الطريقة الأكثر استخداما في الوقت الحالي لتحديد ما إذا كان الشخص يعاني من زيادة أو نقص الوزن. لكن يعتقد العلماء الآن أنهم قد توصلوا إلى بديل جديد ومحسّن ... رحب معنا بـ "مؤشر كتلة الدهون النسبي (RFM)".

مؤشر كتلة الدهون النسبي
هل تريد معرفة مستوى الدهون في جسمك؟ إليك هذا الحل البسيط ... مؤشر كتلة الدهون النسبي

يقول الفريق البحثي أن مؤشر كتلة الدهون النسبي أكثر دقة من مؤشر كتلة الجسم.

ويمكن الحصول عليه باستخدام شريط قياس فقط؛ لذلك لا تحتاج لمجموعة من المقاييس لحسابها، كما تفعل مع مؤشر كتلة الجسم.

في حالة مؤشر كتلة الدهون النسبي، فإنك تقوم فقط بحساب النسبة بين محيط الخصر إلى طولك، وليس الوزن.

ويقول الباحثون أن ذلك يعطي فكرة أفضل عما إذا كانت الدهون في جسم الفرد في مستوى صحي أم لا.

يقول الباحث الرئيسي أوريس ولكوت_من مركز سيدرز سيناي الطبي في كاليفورنيا: "لقد أردنا تحديد طريقة أكثر موثوقية، بسيطة وغير مكلفة لتقييم نسبة الدهون في الجسم دون استخدام معدات متطورة".

"ولقد أكدت نتائجنا قيمة المعادلة الجديدة في عدد كبير من الأشخاص".

"ويعد مؤشر كتلة الدهون النسبي أفضل مقياس للبدانة مقارنة بالعديد من المؤشرات المستخدمة حاليًا، بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم".

لحساب مؤشر كتلة الجسم، يمكنك قسمة وزنك بالكيلوجرام على مربع طولك بالأمتار، حيث تتراوح النتائج الطبيعية بين 18.5 و 25.

ولقد أقر الخبراء بأنه ليس مثاليًا، فهو لا يأخذ في الاعتبار الاختلافات بين الجنسين، كما لا يعكس دائمًا كتلة العضلات بدقة، ويمكن أن تكون النتائج غير دقيقة بشكل كبير في الأطفال والمسنين.

ومع ذلك، فإن مؤشر كتلة الجسم كان مفيدًا لتتبع مشكلات مثل السمنة بمرور الوقت وعبر المجموعات.

كما يمكنه إعطاء مؤشر عن المشكلات الصحية المحتملة المتعلقة بوزن شخص ما، حتى لو كان مجرد دليل تقريبي.

كيف يمكن حساب مؤشر كتلة الدهون النسبي ؟

الآن، ربما انتهى عصر مؤشر كتلة الجسم.

ولحساب مؤشر كتلة الدهون النسبي الجديد الخاص بك، يمكنك قياس طولك ومحيط خصرك، ثم التعويض بالأرقام في هذه المعادلة:

الرجال: مؤشر كتلة الدهون النسبي = 64 – ( 20 x الطول / محيط الخصر)

النساء: مؤشر كتلة الدهون النسبي = 76 – ( 20 x الطول / محيط الخصر)

وقد أظهرت الدراسة _التي نشرت في مجلة Scientific Reports_ أن مؤشر كتلة الدهون النسبي أعلى من 33.9 للنساء و22.8 للرجال هي النقطة الأكثر حساسية لتحديد الأفراد الذين يعانون من السمنة.

وبناءً على بيانات 3445 مريضًا بالغًا في الولايات المتحدة، فإن قياسات مؤشر كتلة الدهون النسبي تتطابق مع تلك التي تم إجراؤها عن طريق فحص ديكسا (DXA body scan) عالي التقنية، والذي يعتبر المعيار الذهبي لقياس أنسجة الجسم والعظام والعضلات والدهون.

وبعبارة أخرى، كان مؤشر كتلة الدهون النسبي مقياسًا جيدًا لدهون الجسم بجودة الآلات الطبية المتخصصة_ فقط عن طريق شريط القياس وكل ما تحتاجه هو مقياس شريط.

وقد كانت حسابات مؤشر كتلة الدهون النسبي أكثر دقة من أكثر من 300 معادلة أخرى أعدها الباحثون.

ومن المأمول أن تساعد الحسابات الجديدة أي شخص يعاني من مشاكل الوزن والمشاكل الصحية المرتبطة بها (مثل السكري وارتفاع ضغط الدم) لتتبع مستويات الدهون في الجسم بشكل أفضل.

يقول وولكوت: "ما زلنا بحاجة لاختبار مؤشر كتلة الدهون النسبي في الدراسات الطولية مع عدد كبير من الأفراد لتحديد ما هي نسبة الدهون الطبيعية أو الغير طبيعية".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.