مادة الخنافس المضافة لبعض الصناعات الغذائية| حقائق حول مادة E120

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار على نطاق واسع عن رفض مركز الرقابة الليبي لشحنة من عصير مصري شهير لاحتوائه على مادة الخنافس، وهي مادة صبغية تستخرج من حشرات الخنافس وتتميز بلون أحمر ثابت…

حقيقة الأمر أن ما حدث هو خطأ في كتابة الرمز أن مركز الرقابة الليبي رفض الشحنة لاحتوائها على مادة E102  التي تسمى تارترازين وهي مادة غير مطابقة للمواصفات القياسية الليبية على الرغم من سماح كثير من الدول باستخدامها في كثير من المنتجات.

حقيقة مادة الخنافس| E120

E120
E120

مادة E120 يطلق عليها مادة الكوشنيل أو الكارمين أو حمض الكارمنيك هي مادة ذات طبيعة صبغية تستخرج من خنفساء الكوشنيل الموجودة في أمريكا.

تتميز هذه المادة بلونها الأحمر الثابت الذي لا يتأثر بأي عوامل خارجية لذا يتم استخدامها في كثير من الصناعات الغذائية مثل زبادي الفواكه، اللبان، المارشميلو، المربي، اللحوم المصنعة، المشروبات الغازية ومنتجات التجميل.

مخاطر استخدام مادة الخنافس ؟

بالرغم أن العديد من الدراسات أثبتت أن مادة الكارمين غير سامة ولا تسبب أى ضرر إلا أنها كغيرها من المواد الصبغية من الممكن أن تتسبب في بعض ردود الفعل التحسسية لدى بعض الأشخاص…

لذا أشارت بعض الأبحاث أن كثرة استخدام هذه المواد على المدى الطويل تتسبب في بعض ردود الفعل التحسسية مثل الطفح الجلدي، مشاكل في التنفس، مشاكل في الجهاز الهضمي، بعض الأورام.

مادة الخنافس| هل هي مادة محرمة؟

اختلفت الآراء حول أن مادة الخنافس محرمة أم لا، لكن معظم الآراء كانت حول كراهية استخدام هذه المادة حيث انها تستخرج من الحشرات وأنه يوجد الكثير من البدائل التي يمكن استخدامها بدلا من هذه المادة…

 أو من الممكن تصنيع هذه المادة دون استخدامها من المصدر الحشري لذا لا يوجد ضرورة لاستخدام هذه المادة.

مادة E102| سبب رفض الرقابة الليبية شحنة العصير المصري

مادة E102 تسمى تارترازين؛ هي مادة صفراء اللون تستخدم في العديد من الصناعات الغذائية مثل مساحيق العصير سريعة التحضير، المشروبات الغازية، حلويات الأطفال، الفواكه والخضروات لتمنحها مظهر براق وطازج.

يوجد العديد من البدائل الطبيعية لمادة التارترازين مثل الكركم، الزعفران لكن يفضل بعض القائمين على الصناعات الغذائية استخدام مادة التارترازين ذلك لقلة سعرها مقارنة بالبدائل الطبيعية.

العديد من الدول لا تسمح باستخدام هذه المادة من ضمنها ليبيا، ألمانيا، المملكة المتحدة، استراليا؛ ذلك للأضرار المحتملة لهذه المواد على المدى الطويل.

أثبتت الكثير من الأبحاث أن هذه مادة التارترازين لها الكثير من الآثار الجانبية الضارة عند استهلاكها وهي: 

  • مشاكل في التنفس.
  • أعراض الحساسية الشديدة مثل الحكة والطفح الجلدي وغيرها.
  • فرط النشاط والحركة.

على الرغم من هذه الدلائل حول خطورة استخدام هذه المادة إلا أن الكثير من الدول تصرح استخدامها في المنتجات الغذائية لكن بنسب معينة لا تسبب هذه الآثار الجانبية على المدى الطويل.

الخلاصة

أثارت مادة الخنافس المستخدمة في بعض الصناعات الغذائية جدلاً كبيراً في الآونة الاخيرة بسبب ما أثير حول رفض شحنة عصير سريع التحضير مصري من قبل مركز الرقابة الليبي.

حقيقة الأمر أن الشحنة تم رفضها بسبب وجود مادة أخرى غير مطابقة للمواصفات القياسية الليبية.

مادة E120 يطلق عليها مادة الكوشنيل هي مادة صبغية تتميز بلونها الأحمر الثابت الذي لا يتأثر بأي عوامل خارجية لذا تستخدم في كثير من الصناعات الغذائية مثل زبادي الفواكه، اللبان، المارشميلو، المربي، اللحوم المصنعة.

أشارت بعض الأبحاث أن كثرة استخدام هذه المواد تتسبب في بعض ردود الفعل التحسسية مثل الطفح الجلدي، مشاكل في التنفس، مشاكل في الجهاز الهضمي، بعض الأورام.

المصادر

Aminocarminic acid in E120-labelled food additives and beverages

E numbers (food additives) | DermNet

Food colours and hyperactivity - NHS

دكتورة مريم ياسين

طبيبة بيطرية وكاتبة محتوي طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى