علاج الأورام

ماسح ضوئي للجسم ثلاثي الأبعاد يمكنه تصوير داخل جسم الإنسان بأكمله في أقل من 20 ثانية

تخيل لو أن العلماء يمكن أن ينظروا إلى داخل جسم الإنسان كله في آن واحد، جميع الأنسجة والأعضاء، ويراقبون الدواء وهو يشق طريقه عبر كل بوصة من كياننا.. شيء ما مثل ماسح ضوئي للجسم كاملًا قد يكون دربًا من الخيال.

وقد تسمح لنا هذه القدرة بتشخيص المرض ومتابعته كما لم يحدث من قبل، ناهيك عن مزايا تطوير العقاقير.

ماسح ضوئي للجسم
ماسح ضوئي للجسم ثلاثي الأبعاد يمكنه تصوير داخل جسم الإنسان بأكمله في أقل من 20 ثانية

الآن وبعد 13 عامًا من العمل المتواصل، صمم فريق بقيادة باحثين في جامعة كاليفورنيا أول جهاز يمكنه فعل ذلك.

فمن خلال الجمع بين التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) والتصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية (CT)، يمكن للجهاز الجديد التقاط الصور ثلاثية الأبعاد في أقل من ثانية واحدة، وبمزيد من التفاصيل أكثر من أي وقت مضى.

ويمكن أن يكون لهذا الاختراع تأثير عميق على الطب، مما يسمح للعلماء برؤية تتبع أماكن انتشار السرطانات والأمراض الأخرى بسهولة.

يقول عالم الأشعة رامزي بدوي: "إنه أمر مثير للغاية لأننا لم نتمكن مطلقًا من النظر إلى الجسد بهذه الطريقة"

"ونحن لا نعرف في الواقع ما سوف نراه في نهاية المطاف.. فقد يحدث الأمر ثورة في عالم التصوير الطبي".

"لقد كانت النتائج الأولية واعدة للغاية، ومستوى التفاصيل كان مذهلاً".

"يمكن أن نرى تفاصيل لا نراها في التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني التقليدي."

ماسح ضوئي للجسم ... مميزات الجهاز الجديد

يتميز الماسح الجديد بالكفاءة العالية، ويمكنه مسح الجسم بالكامل في أقل من 20 لـ30 ثانية_أسرع بـ40 مرة من التصوير البوزيتروني.

وستسمح هذه اللقطات الفورية للعلماء بتتبع العقاقير التي تحمل علامات مميزة أثناء سفرها خلال الجسم البشري مع مرور الوقت.

والأفضل من ذلك، أن الماسح الجديد أكثر أمانًا من فحوصات التصوير البوزيتروني، حيث يستخدم جرعة من الإشعاع أقل بـ40 مرة.

"في جميع الحالات ، يمكننا مسح أفضل ، أسرع أو بجرعة أقل من الإشعاع ، أو مزيج من هذه" ، وقال الكرز.

ويمكن أن يكون هذا النوع من الآلات مفيدًا في أي مجال من مجالات الطب.

وسيسمح لنا بفحص الأعضاء والأنسجة في الجسم، وفي نفس الوقت قياس تدفق الدم بدقة أكثر من أي وقت مضى.

كما يمكننا أن نشاهد حرفيا كل جانب من جوانب الجسم وهو يمتص الجلوكوز.

ووفقًا للباحثين فإن الجهاز _تحت اسم Explorer systems_ قد يكون جاهزًا للاستخدام بحلول يونيو 2019.

وسيتم عرض الصور الأولى للجهاز في الاجتماع القادم لجمعية الطب الإشعاعي في أمريكا الشمالية الذي يبدأ في 24 نوفمبر 2018.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى