متلازمة هز الطفل الرضيع | أسبابها و أهم أعراضها

تعرف على أسباب متلازمة هز الرضيع وأعراضها

إن متلازمة هز الرضيع هي عبارة عن إصابة حادة في رأس الرضيع نتيجة هزه بقوة وعنف، وتعرف هذه المتلازمة أيضًا بـ "تناذر هز الرضيع"، وتُصنف هذه المتلازمة بأنها أحد صور العنف الموجهة للطفل من قبل الشخص الذي يقدم له الرعاية ذلك أن هز الطفل الرضيع بعنف قد يؤدي إلى إصابته بنزيف، وتلف في خلايا المخ مما يؤدي إلى الوفاة.

تشير الإحصائيات إلى إصابة ما يقارب 34 طفل من بين 100000 طفل بهذه المتلازمة، وتصل معدلات الوفاة إلى 30%، والنسبة الباقية من الأطفال تُعاني من مضاعفات خطيرة تستمر معها مدى الحياة.

لذلك نود عزيزي القارئ أن نطرح لك في هذا المقال أسباب الإصابة بهذه المتلازمة، وأعراضها، وكيفية علاجها.

ما سبب تعرض الرضيع للإصابة بهذه المتلازمة؟

متلازمة هز الطفل الرضيع
متلازمة هز الطفل الرضيع

يتعرض الطفل الرضيع للإصابة بهذه المتلازمة بسبب ضعف عضلات رقبته فلا تستطيع حمل وزن دماغه، ولذلك عند هزه بعنف فإن المخ يتحرك للأمام، وللخلف بقوة داخل عظام الجمجمة، وبالتالي يحدث نزيف في المخ، إضافة إلى التورم، والإصابة بجروح في مناطق مختلفة في الدماغ.

كما تتسبب متلازمة هز الرضيع في حدوث:

  • ورم دموي تحت الجافية وهو عبارة عن تجمع دموي بين سطح المخ، والأم الجافية، ويحدث بسبب التمدد الزائد للأوردة التي تعبر بين مخ الطفل والأم الجافية مما يؤدي إلى انقطاعها، وحدوث النزيف.
  • نزيف في المنطقة تحت العنكبوتية.
  • صدمة مباشرة في دماغ الرضيع وتحدث عند احتكاك المخ بعظام الجمجمة الداخلية.
  • تلف الدماغ بسبب انقطاع الأكسجين عن المخ في حال توقف الرضيع عن التنفس في أثناء هزه.
  • الإصابة بكسر في الجمجمة.
  • تلف أعصاب الرقبة والنخاع الشوكي.
  • نزيف شبكية العين.

بالطبع لا يقصد الآباء تعريض أطفالهم لذلك، ولكن مع استمرار الطفل في البكاء، واعتقادهم بأن هز الطفل يساعد في توقفه عن البكاء، ومع استمرار الهز للطفل قد يتعرض للإصابة بهذه المتلازمة حتى وإن استمر الأمر لثواني معدودة.

اقرأ أيضًا: "ارتفاع الحرارة عند الرضع | أهم الأسباب وطرق العلاج"

أعراض الإصابة بـ متلازمة هز الرضيع

تتمثل أعراض متلازمة هز الرضيع في:

  • الاضطراب والانزعاج الشديد.
  • الرغبة الشديدة للنوم وصعوبة في إبقاء الرضيع مستيقظًا.
  • حدوث مشكلات في التنفس.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • التقيؤ المستمر
  • شحوب الجلد وتحوله للون الأزرق.
  • الشلل.
  • الغيبوبة.

قد تظهر الأعراض مباشرة بعد هز الطفل، وتصل إلى ذروتها خلال 4-6 ساعات، وفي أحيان أخرى قد لا تظهر الأعراض إلا في سن متأخر، كما أثبتت عدد من الدراسات أن بعض المشكلات السلوكية ومشكلات التركيز التي يعاني منها بعض الأطفال حدثت لهم بسبب إصابتهم بهذه المتلازمة في الصغر.

اقرأ أيضًا: "هل تكفي مكونات اللبن احتياجات الطفل الرضيع؟"

مضاعفات متلازمة هز الطفل الرضيع

تسبب متلازمة هز الطفل الرضيع الوفاة لعدد من الأطفال في حالة الإصابات الدماغية الخطيرة، وفي حال بقاء الطفل حيًا يحدث له عددًا من المضاعفات مثل:

  • الإصابة بالعمى الكلي أو الجزئي.
  • تأخر في النمو، وصعوبات في التعلم.
  • الإعاقة الذهنية.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • الشلل الدماغي.

من هم الأطفال الأكثر عُرضة للإصابة بهذه المتلازمة؟

تصيب هذه المتلازمة الأطفال في عمر أقل من عام، وتشير الدراسات أن أكثر الأطفال عُرضة للإصابة بمتلازمة هز الرضيع يكونون في عمر 2-8 شهور.

اقرأ أيضًا: "هل يعاني طفلك الرضيع من الانتفاخ المستمر؟ إليكِ الحل "

كيفية علاج هذه المتلازمة

عند ظهور أي عرض من الأعراض السابق ذكرها على طفلك فيجب عليك التوجه فورًا للطوارئ من أجل فحص الطفل، وإعطائه العلاج المناسب.

في الحالات متوسطة الشدة قد يحتاج الطفل إلى تناول الأدوية، والبقاء تحت الملاحظة في المستشفى.

أما في الحالات الخطيرة فيتم وضع أنبوب تنفسي للطفل، وقد يتم إجراء عملية جراحية من أجل إيقاف النزيف.

طرق الوقاية من متلازمة هز الطفل الرضيع

تتمثل طرق الوقاية من الإصابة بهذه المتلازمة في:

  • عند بكاء الطفل يمكن للوالدين استخدام وسائل أخرى بديلة عن هز الطفل مثل إعطاؤه لعبة أو الغناء له.
  • الذهاب إلى فصول تثقيفية لتعليم الآباء الطرق الصحيحة في التعامل مع الأطفال الرضع.
  • الحرص على التعامل مع الرضيع بلطف وعدم استخدام العنف.
  • في حال عدم قدرة الأبوين السيطرة على انفعالهم، فيمكنهم طلب المساعدة ممن حولهم.

ختامًا، إن متلازمة هز الطفل الرضيع تحدث عند هز الطفل بقوة وعنف مما يعرضه للإصابة بنزيف في المخ، وتلف في خلايا الدماغ، وقد تؤدي إلى الوفاة، ولذلك يجب الآباء الانتباه جيدًا والحرص على عدم هز الطفل بهذه الطريقة من أجل حمايته، وسلامته.

دكتورة أمنية ربيع

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى