نصائح طبية

مراحل الشفاء من كورونا | علامات الشفاء من كورونا

اجتاح فيروس كورونا العالم في بداية عام 2020، مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان أن الفيروس وباء عالمي. على الرغم من ذلك أثبت الدراسات التي أجريت على الفيروس حتى الآن، أن نسبة الشفاء قد تصل إلى 97٪، فما مراحل الشفاء من كورونا ؟ وما علامات الشفاء من الفيروس؟ 

أعراض الإصابة بفيروس كورونا 

 فيروس كورونا، هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، تتراوح الأعراض من أعراض بسيط’، قد لا يشعر بها المريض، إلى أعراض شديدة، تستدعي العلاج في المستشفى.  

الأعراض التالية هي أشهر الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب 

  • ارتفاع درجة الحرارة. 
  • إجهاد وعدم القدرة على الحركة. 
  • سعال جاف. 
  • احمرار في العين. 
  • احتقان الانف. 
  • ألم في الصدر. 
  • صعوبة في التنفس. 
  • احتقان في الحلق.  
  • فقد حاسة التذوق والشم. 

اقرأ ايضاً:  

مراحل الشفاء من كورونا 

حتى الآن، لا توجد معلومات دقيقة عن فيروس كورونا، أو تأثيره الدقيق على الأشخاص المصابين، إلا إن العلماء قد قسموا الإصابة بفيروس كورونا إلى مراحل، على حسب حدة الأعراض التي ظهر على الشخص المصاب. 

الشفاء من المرحلة الأولى من فيروس كورونا 

تشمل هذه المرحلة الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة، تشبه تلك الأعراض التي تظهر مع الأنفلونزا، أو الأشخاص المصابين الذين لا تظهر عليهم أي أعراض.

 ارتفاع بسيط في درجة الحرارة مع قليل من احتقان الأنف، هذه هي الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص. تشير الإحصائيات أن هذه المرحلة تمثل أكثر من 80% من المصابين بفيروس كورونا. 

ومن المتوقع أن يتعافى الشخص في غضون أسبوع إلى 10 أيام، دون الحاجة إلى تناول أي أدوية، بخلاف الأدوية المسكنة. 

الشفاء من المرحلة الثانية من فيروس كورونا 

الأعراض التي تظهر على المريض في هذه المرحلة متوسطة، وقد تستدعي زيارة الطبيب أو قسم الطوارئ في المستشفى أكثر من مرة خلال فترة الشفاء. 

صعوبة في التنفس وألم في الصدر، هي أشهر الأعراض التي يعاني منها الشخص في هذه المرحلة، ويحتاج المريض إلى تناول بعض الأدوية التي تساعد في تقليل الأعراض. 

الشفاء من هذه المرحلة يستغرق وقت أطول من المرحلة الأولى قد يصل إلى عدة أسابيع. 

الشفاء من المرحلة الثالثة من فيروس كورونا 

تتميز المرحلة الثالثة من فيروس كورونا بالأعراض الحادة، التي قد تصل إلى التهاب رئوي؛ مما قد يستدعي دخول المريض إلى وحدة العناية المركزة. 

تمثل هذه المرحلة نسبة صغيرة من نسب الإصابة بفيروس كورونا، وغالبا ما يصاب بها الأشخاص الذين لديهم نقص في المناعة نتيجة وجود أمراض أخرى. 

المرحلة الثالثة من مراحل الشفاء من كورونا تتطلب  عناية شديدة، ويستغرق الشفاء منها فترة كبيرة من الزمن تتراوح من أسابيع إلى عدة أشهر. 

علامات الشفاء من كورونا 

بعد اسبوع إلى أسبوعين تبدأ الأعراض في التحسن، ويبدأ المريض باستعادة نشاطه تدريجيًا، مما يجعله قادر على العودة إلى حياته اليومية. 

اختفاء الأعراض مرحلة من مراحل الشفاء من كورونا ، ولكن ليس دليل على الشفاء التام؛ إذ أثبتت الدراسات أنه يمكن الإصابة بالفيروس دون ظهور أي أعراض على المريض. 

الدليل الوحيد على التعافي من فيروس كورونا، هو تحول نتيجة تحليل كورونا من الإيجابي إلى السلبي. حتى بعد اختفاء الأعراض، قد تستمر نتيجة التحليل إيجابي لفترة من الزمن؛ مما يعني أن الشخص قادر على نقل العدوى إلى أشخاص آخرين، وقد تظهر الأعراض مرة أخرى على الشخص. 

متلازمة ما بعد الشفاء من فيروس كورونا 

بعد الشفاء من فيروس كورونا، وحتى بعد تحول نتيجة التحليل إلى السلبي، قد تستمر بعض الاعراض مع المريض لفترة من الزمن تصل على عدة أشهر. 

تشير الإحصائيات إلى أن حوالي 2% إلى 25% من المصابين، ظهرت لديهم متلازمة ما بعد الإصابة بفيروس كورونا، ولكن لا يوجد سبب واضح لحدوث هذه المتلازمة، ولا يمكن تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة. 

أعراض متلازمة ما بعد الشفاء من كورونا 

  • مشاكل في النوم. 
  • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر. 
  • طنين في الأذن. 
  • ألم في المفاصل. 
  • دوخة. 
  • مشاكل في الذاكرة. 
  • فقد حاسة الشم والتذوق.

الخلاصة  

فيروس كورونا، هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، أشهر الأعراض التي يسببها الفيروس هي ارتفاع في درجة الحرارة، وفقد حاسة الشم والتذوق. 

أثبتت الدراسات أن نسبة الشفاء من الفيروس قد تصل إلى 97% من نسبة الاصابة، وقد قُسمت مراحل الشفاء من كورونا على حسب شدة الأعراض إلى ثلاث مراحل. 

الدليل الوحيد على الشفاء هو تغير نتيجة تحليل كورونا من الإيجابي إلى السلبي، أما اختفاء الأعراض فليس دليل على الشفاء. 

متلازمة ما بعد الشفاء من كورونا، هي بعض الأعراض التي تستمر مع الشخص لفترة طويلة، قد تصل إلى شهور، حتى بعد التعافي من الفيروس. 

اقرأ أيضًأ الدليل الكامل للتعامل مع حالات الاشتباه والمؤكدة في ظل وباء كورونا

المصادر 

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى