Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

عقار التهاب المفاصل baricitinib يمنع تطور مرض السكر من النوع الأول

مع استمرار سعي العلماء لإيجاد علاجات لمرض السكري. أظهر الباحثون في معهد سانت فنسنت للأبحاث الطبية (SVI) في ملبورن أن أحد أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي الموصوفة بشكل شائع يمكن أن يمنع تطور مرض السكر من النوع الأول.

baricitinib يمنع تطور مرض السكر من النوع الأول

baricitinib يمنع تطور مرض السكر من النوع الأول
baricitinib يمنع تطور مرض السكر من النوع الأول

عندما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول لأول مرة، لا يزال هناك عدد كبير من الخلايا المنتجة للأنسولين. أراد الباحثون في هذه الدراسة معرفة ما إذا كان هناك طريقة لحماية بعض الخلايا من التدمير بواسطة الجهاز المناعي.

أظهرت التجربة البشرية الأولى على مستوى العالم، والتي نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية. أن عقارًا يسمى baricitinib باريسيتينيب يمكنه الحفاظ على إنتاج الأنسولين في الجسم بشكل آمن وفعال. وقمع تطور مرض السكر من النوع الأول لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وبدأوا العلاج مبكرًا.

خطوات ونتائج الدراسة

قامت التجربة البشرية العشوائية، مزدوجة التعمية. التي تم التحكم فيها بالعلاج الوهمي لعقار باريسيتينيب، بمراقبة نسبة الجلوكوز في الدم وإنتاج الأنسولين لدى 91 مشاركًا على مدار عام واحد. ومن بين هؤلاء، تم إعطاء 60 شخصًا عقار البارسيتينيب. بينما تم إعطاء 31 علاجًا وهميًا. تراوحت أعمار جميع المشاركين في التجربة بين 10 سنوات و30 عامًا. وبدأوا في التجربة في غضون 100 يوم من تشخيص إصابتهم بمرض السكري من النوع الأول.

واصل المشاركون العلاج بالأنسولين الموصوف لهم طوال مدة الدراسة. راقب الباحثون إجمالي جرعة الأنسولين اليومية للمشاركين. وكمية الأنسولين المنتجة داخليًا (عن طريق البنكرياس)، ومستويات الجلوكوز في الدم، ومستويات HbA1C لديهم.

يمنع البارسيتينيب إنزيمًا يساعد عادةً على نقل الإشارات التي تنظم جهاز المناعة والالتهابات. يوصف هذا الدواء حاليًا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية الأخرى. يعتقد أن الدواء يخفف بالمثل الاستجابة المناعية ضد الخلايا المنتجة للأنسولين لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول الذين تم تشخيصهم حديثًا. وبالتالي تأخير ظهور الأعراض الكاملة للمرض. وتحسين التحكم في الجلوكوز وتقليل احتمالية حدوث آثار ضارة بالصحة على المدى الطويل.

حتى الآن، كان المصابون بداء السكري من النوع 1 يعتمدون على الأنسولين الذي يتم توصيله عن طريق الحقن أو مضخة التسريب. وأظهرت الدراسة الحالية أنه إذا بدأ المرضى العلاج في وقت مبكر بما فيه الكفاية بعد التشخيص. فإن إنتاجهم للأنسولين سيستمر.
الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول في التجربة والذين تم إعطاؤهم دواء baricitinib يحتاجون إلى كمية أقل بكثير من الأنسولين للعلاج.

في الختام، توضح هذه الدراسة أن دواء باراسيتينيب الموصوف لعلاج التهاب المفاصل يمكن أن يساهم بشكل آمن وفعال في منع تطور مرض السكر من النوع الأول.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى