أخبار طبيةالجهاز التنفسي

مستشفى ووهان يعلن رسميًا عن وفاة الطبيب الصيني مُكتشف فيروس كورونا بعد إصابته به

أعلن مستشفى ووهان المركزي عن وفاة الطبيب الصيني لي وينليانج مُكتشف فيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد أيام من من إصابته بالعدوى.

وذكر المسؤولون بالمستشفى في بيان رسمي أن وينليانج قد أصيب بالعدوى أثناء تواجده بداخل المستشفى، بعد أن قضى فترة طويلة في علاج المُصابين بالفيروس.

مُكتشف فيروس كورونا
مستشفى ووهان يعلن رسميًا عن وفاة الطبيب الصيني مُكتشف فيروس كورونا بعد إصابته به

كما صرحوا أن جميع محاولات إنعاش الطبيب قد باءت بالفشل، وتم إعلان وفاته رسميًا في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة 7 فبراير/2020.

ووفقًا لما نشرته صحيفة The Guardian ؛ فقد خيمت حالة من الحزن والغضب على المجتمع الصيني والعالم بأكمله بعد إعلان خبر وفاة الطبيب.

ففي منتصف ديسمبر/2019 أطلق لي وينليانج تحذيرات قوية للحكومة الصينية من وجود فيروس جديد يُشبه فيروسات كورونا، ولكنه سلالة غريبة لم تُرى من قبل.

وأكد وينليانج في تحذيراته على أن الفيروس يمتلك قدرة هائلة على إحداث العدوى، وأنه يجب اتخاذ الإجراءات الصحية الصارمة قبل تحوله إلى وباء محلي وعالمي.

وما كان من السلطات الصينية إلا أنها اتهمت الطبيب بأنه ينشر الشائعات ويدعو لإثارة الفوضى والعبث والذعر بين المواطنين.

وقد تم تهديد الطبيب بالمحاكمة أو السجن إن لم يلتزم الصمت، ويكف عن إطلاق تحذيراته.

وبعد مرور أيام قليلة أُجبرت السلطات الصينية على الاعتراف بوجود فيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد تزايد عدد الحالات المصابة بصورة هائلة وحدوث بعض الوفيات.

ولكن وينليانج قد دفع حياته ثمنًا لتجاهل السلطات الصينية لتحذيراته، بعد تفشي الوباء في مدينة ووهان بأكملها.

يُذكر أن آخر الإحصائيات الرسمية تُشير إلى إصابة ما يزيد عن 32 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد حول العالم، ووفاة 638 شخصًا.

للمزيد من المعلومات عن فيروس كورونا المُستجد: إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى