معهد Duke الأمريكي يطور لقاحًا جديدًا ربما يكون فعالًا ضد جميع طفرات كورونا

أعلن فريق من الباحثين بمعهد Duke الأمريكي عن تطوير لقاح جديد يُعتقد أنه سيكون فعالًا ضد جميع طفرات كورونا التي تطرأ على العالم واحدةً تلو الأخرى.

فعالًا ضد جميع طفرات كورونا
معهد Duke الأمريكي يطور لقاحًا جديدًا ربما يكون فعالًا ضد جميع طفرات كورونا

حيث أثار انتشار السلالة الهندية للفيروس مخاوف العلماء حول العالم بأكمله من ظهور سلالات مماثلة فتاكة، تحصد أرواح مئات الآلاف من الأشخاص.

ولذلك، فقد عمل باحثو معهد Duke الأمريكي على إيجاد حل لتلك المشكلة، والتي يمكن وصفها بالقنبلة الموقوتة التي لا يُعلم عواقبها.

وذكر الباحثون أن اللقاح الذين يعملون على تطويره قد أثبت فعاليته ضد المتغيرات التي ظهرت في المملكة المتحدة، وجنوب أفريقيا والبرازيل.

ولكن كيف يعمل اللقاح الجديد؟

أشار الباحثون إلى أن لقاح كورونا الجديد الذي يقومون بتطويره يعمل على تحييد عمل الأجسام المضادة عبر جسيمات نانوية فائقة الدقة مشتقة من الفيروس ذاته؛

حيث يمكن لتلك الجسيمات الارتباط بالمستقبلات الخاصة على الخلايا البشرية لتمنع ارتباط الفيروس الحي بها وإحداث الإصابة.

وقد اعتمد الباحثون خلال تطوير اللقاح على الاستعانة بمواد كيميائية مخصصة تُسمى المواد المساعدة.

ويؤكد الباحثون أن اللقاح الجديد قد أثبت فعاليته على القرود بشكل هائل؛

حيث نجح في حمايتهم من الإصابة بنسبة 100% وفقًا لتصريحاتهم.

يقول بارتون هاينز _كبير مطوري اللقاح بمعهد Duke الأمريكي: "لقد بدأنا العمل على اللقاح الجديد منذ فصل الربيع لعام 2020".

"تعتمد آلية عمل اللقاح على تقنية mRNA التي تستهدف أجزاء معينة من الحمض النووي الفيروسي؛

والتي تؤدي عملها بغض النظر عن الجزء الذي أصابته الطفرات على طول شريط RNA للفيروس".

ويضيف: "لم يحمينا ذلك النهج من فيروس كورونا فحسب، بل وأيضًا يحمي من الطفرات التي قد تنشأ خلال فترة انتشار الجائحة".

وأضاف هاينز أن الأجسام المضادة النانوية التي يعمل من خلالها اللقاح الجديد قد تفاعلت مع مجموعة كبيرة من فيروسات كورونا ذات الطفرات المختلفة".

 

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى