الجهاز التنفسيالجهاز الهضمي والكبد

مفاجأة: فيروس كورونا المُستجد ربما ينتقل عن طريق البراز أيضًا!

أكد فريق من الباحثين الصينيين أن فيروس كورونا المُستجد يُمكنه الانتقال عن طريق البراز أيضَا؛ وليس فقط عن طريق الرذاذ التنفسي (العطس أو السعال).

حيث نشر الفريق بحثًا جديدًا أشاروا فيه إلى أن المُصابين بالفيروس يُعانون من اضطرابات شديدة بالجهاز الهضمي.

وتأتي تلك الاضطرابات في شكل إسهال شديد أو تعنية (احتواء البراز على كميات كبيرة من المخاط).

عن طريق البراز
مفاجأة: فيروس كورونا المُستجد ربما ينتقل عن طريق البراز أيضًا!

يقول الباحثون في دراستهم_التي نُشرت في مجلة Journal of the American Medical Association_أن العدوى تنتقل بشكل رئيسي من خلال الرذاذ المنبعث من فم أو أنف الشخص المصاب، وذلك أثناء السعال أو العطس.

ولذلك فقد اهتم الأطباء بدراسة الأعراض التنفسية التي تطرأ على المصابين، وأهملوا تمامًا أعراض الجهاز الهضمي (مثل المغص أو الإسهال).

وقد ذكر مجموعة من الأطباء الصينيين (من مستشفى ووهان) أن 14 شخصًا من أصل 138 مُصابا بفيروس كورونا المُستجد قد سجلوا شكواهم من الإسهال والغثيان.

وقد حدث ذلك قبل يوم أو اثنين من ظهور الحمى والاضطرابات التنفسية.

أي أن حوالي 10% من المصابين تطرأ عليهم تغيرات بالجهاز الهضمي نتيجة حدوث العدوى بفيروس كورونا المُستجد.

كما ذكرت الدراسة أن أول أمريكي أصيب بالفيروس قد بدأت الأعراض لديه هضمية بحتة، وليست تنفسية.

وعلى الرغم من ذلك، تُعد تلك الحالات غير منتشرة كثيرًا؛ أي أن الغالبية العظمى من المصابين يشكون من العوارض التنفسية.

يقول ويليام كيفيل_الأستاذ بجامعة ساوثامبتون: "لقد استطعنا العثور على فيروس كورونا المُستجد في براز بعض المرضى الذين يشكون من الأعراض المعوية".

"إن هذا يعني إمكانية انتقال الفيروس عن طريق تلوث الأيدي أو الطعام ببراز الأشخاص المصابين".

ويضيف كيفيل: "لقد سبق العثور على فيروس سارس في بول بعض المٌصابين، ولكن الأمر يختلف هذه المرة".

لمعرفة المزيد من المعلومات عن فيروس كورونا المُستجد:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى