الجهاز التنفسي

منظمة الصحة العالمية تُصرح: ارتفاع معدل الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المُستجد إلى 3.4%

أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا المُستجد (COVID-19) قد ارتفع مؤخرًا من 2% إلى 3.4%.

وصرح المسؤولون أن ارتفاع معدل الوفيات بين المصابين يرجع إلى انتشار الفيروس في العديد من الدول التي لا تمتلك الإمكانيات الطبية الكافية لمواجهته.

كما أشاروا إلى أن آخر الإحصائيات تُشير إلى تخطي عدد المصابين بالفيروس حول العالم 100,000 شخص؛ مع ما يقرب من 3460 وفاة.

منظمة الصحة العالمية
رسميًا: منظمة الصحة العالمية تُعلن فيروس كورونا المُستجد حالة طوارئ عالمية

يقول تيدروس أدهانوم جبريسيس_المدير العام لمنظمة الصحة العالمية_في مؤتمر صحفي: "لقد سجلنا حالات وفاة بين مصابي فيروس كورونا المُستجد بنسبة 3.4%".

"إنه أشد خطرًا من فيروس الأنفلونزا الموسمية، والذي يقتل حوالي 0.1% من إجمالي المصابين به سنويًا".

ويتوقع بعض الخبراء أن معدل الوفيات الفعلي الناتج عن فيروس كورونا المُستجد ربما يقل كثيرًا عن تلك النسبة التي أعلنتها الصحة العالمية.

ويبررون ذلك بأن الحالات شديدة الخطورة فقط هي التي يتم تشخيصها، بينما توجد حالات إصابة أخرى طفيفة وغير مُكتشفة.

كما يرى الخبراء امكانية انخفاض معدلات الوفاة أيضًا على المدى الطويل، تزامنًا مع ارتفاع درجات حرارة الطقس لدى الدول التي تنتشر بها الإصابة.

يقول أنتوني فوشي_مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية: "هناك فئة كبيرة من المرضى لا تظهر عليهم أي أعراض، أو أعراض طفيفة للغاية".

"إنه فيروس فريد من نوعه ذو خصائص غير معروفة؛ ومن المتوقع أن نرى انخفاضًا في حدة انتشاره خلال الفترة القادمة".

وقد سبق أن أعلن تيدروس_خلال الأسبوع الماضي_أن معدل وفيات المرض يختلف من دولة لأخرى، وفقًا لعدد المصابين بتلك الدولة ومستوى الرعاية الطبية".

وأضاف أن الأشخاص الذين يعانون من أعراض طفيفة للمرض يتعافون في غضون أسبوعين تقريبًا؛ بينما تستغرق الحالات الشديدة 3-6 أسابيع.

ويواجه المرضى كبار السن (50 عامًا فأكثر) أعلى معدلات لخطر الوفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المُستجد.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن فيروس كورونا المُستجد:

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى