الجهاز التنفسي

منظمة الصحة العالمية: نوصي باستخدام الكورتيزون في حالات الإصابة الشديدة بعدوى فيروس كورونا

أوصت منظمة الصحة العالمية بمنطقة الشرق الأوسط _عبر حسابها على موقع تويتر_ بضرورة إدراج الكورتيزون ضمن بروتوكول علاج حالات الإصابة الشديدة بعدوى فيروس كورونا.

حالات الإصابة الشديدة بعدوى فيروس
منظمة الصحة العالمية: نوصي باستخدام الكورتيزون في حالات الإصابة الشديدة بعدوى فيروس كورونا

حيث أعلنت المنظمة عن أهمية الكورتيكوستيرويدات بصفة عامة في إدارة الحالات الوخيمة والحرجة من العدوى، على أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.

ومن ناحية أخرى، فقد أعلن باحثو جامعة كوينزلاند الأسترالية عن بدئهم لدراسة تجريبية بالتعاون مع جامعة أوكسفورد الإنجليزية؛

وذلك لبحث تأثير الكورتيكوستيرويدات المُستنشقة (والتي تستخدم في علاج الربو) على حدة الأعراض المصاحبة لعدوى فيروس كورونا.

حيث يعتقد الباحثون أن الكورتيزون ربما يساهم في تحسين الاستجابة للعقاقير المضادة لفيروس كورونا، وأيضًا تخفيف حدة الأعراض التنفسية الخطيرة الناتجة عن الإصابة وحدوث الالتهابات الشديدة في مجرى الهواء.

يقول البروفيسور دان نيكولاو _الأستاذ المساعد في جامعة كوينزلاند والباحث المشارك بالدراسة: "لقد لاحظنا أن المصابين بالربو والذين يعانون من أمراض الرئة المزمنة ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) ممن يتلقون الكورتيزونات المُستنشقة يكونون أقل عرضة لتطور الأعراض التنفسية الخطيرة عند إصابتهم بفيروس كورونا".

ويضيف: “إننا نعتقد أن الكورتيزون يثبط من الاستجابة الالتهابية للجسم كرد فعل لحدوث العدوى، كما يمنع حدوث ما يسمي بـ “عاصفة السيتوكين” التي تتسبب في تدهور الحالة العامة للمرضى، وقد ينتهي الأمر بالوفاة”.

ويؤكد نيكولاو أن الدراسات السريرية لا تزال مستمرة، وأن الباحثون لن يهدأ لهم بال طوال فترة تفشي وباء كورونا دون وجود لقاح موثوق ضده

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى