من يجب عليهم تلقي جرعة تنشيطية للقاح كورونا؟ ومتى يمكنهم تلقيها؟

بعد انتشار أنواع متعدد من لقاحات فيروس كورونا المستجد و تنوعها ما بين جرعة أو اثنين و حرص جميع الدول على إعطاء مواطنيها الجرعات اللازمة للتصدي لهذه الأزمة قد تمت التوصية مؤخرا بضرورة تلقي جرعة تنشيطية للقاح كورونا. فقد رأى الباحثون أن تلك الجرعة ضرورية لرفع فرصة الحماية التي اكتسبها الجسم بعد تلقي اللقاح للمرة الأولى. وسوف يجيب المقال على بعض الأسئلة الهامة التي تدور في ذهن الكثير.

من هم الذين يجب عليهم تلقي جرعة تنشيطية للقاح كورونا؟

يمكن تلقي جرعة تنشيطية للقاح كورونا بعد مضي ستة أشهر على الأقل من تلقي آخر جرعة وكذلك:

  • من تزيد أعمارهم عن 18 عاما.
  • من تزيد أعمارهم عن 16 عاما وذلك في حالة:
  1. وجود مشكلة صحية تزيد من فرصة تدهور الحالة إذا تمت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
  2. إذا كان الشخص على احتكاك مباشر بمريض يعاني من أمراض تضر بالمناعة كمرضى الإيدز و السرطان و الروماتويد.
  3. العاملين في القطاع الصحي بسبب زيادة احتمال تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا.

هل يجب تلقي الجرعة التنشيطية من نفس نوع اللقاح الذي تم تلقيه سابقا؟

ليس من الضروري أن تكون الجرعة التنشيطية للقاح كورونا من نفس نوع اللقاح الذي تم تلقيه في السابق، فمن الممكن أن تكون الجرعة التنشيطية من نوع مختلف بل و قد ذكرت أبحاث أن ذلك يمكنه أن يحسن رد الفعل المناعي للجسم ضد فيروس كورونا.

هل يمكن تلقي تطعيم الانفلوانزا الموسمية مع لقاح كورونا في الوقت ذاته؟

إذا تصادف موعد تلقي الجرعة التنشيطية مع تلقي تطعيم الانفلوانزا الموسمية فلا داعي من القلق أو الاضطرار للتخلي عن إحدى الجرعتين فإن الجمع بينهما يعد آمنا و لا يتسبب بحدوث أي مضاعفات أو مشاكل صحية.

هل من المتوقع حدوث أعراض جانبية بعد تلقي الجرعة التنشيطية؟

يمكن حدوث أعراض جانبية بعد تلقي جرعة منشطة للقاح كورونا كرد فعل مناعي طبيعي للجسم كالذي يحدث أحيانا عند تلقي اللقاح لأول مرة و من هذه الأعراض :

  • ألم و احمرار و تورم مكان الحقن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وشعور بألم في العضلات.
  • صداع و غثيان.

و نستخلص من ذلك أهمية تلقي الجرعة التنشيطية تمام كأهمية تلقيه لأول مرة وذلك لزيادة نسبة الوقاية من تدهور الحالة الصحية في حالة الإصابة و التقليل من انتشار العدوى.

المصادر:

Booster dose of the coronavirus (COVID-19) vaccine

Coronavirus disease (COVID-19): Vaccines

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى