نصائح طبية

نصائح تساعد في تجنب اضرار الكمامة على البشرة

اجتاح العالم وباء فيروس كورونا المستجد ، وأصاب كثير من سكان العالم، وأصبح طوق النجاة هو تجنب التعامل مع الآخرين وارتداء الكمامات الطبية. ولكن هذه التدابير الاحترازية ساعدت في ظهور مشاكل أخرى مثل اضرار الكمامة على البشرة . 

أكدت منظمة الصحة العالمية أن ارتداء الكمامات الطبية يساعد في الحد من انتشار الفيروس، وتقليل فرصة الإصابة به. وفي محاولة لإبطاء انتشار كوفيد-19 ، حثت كثير من الدول المواطنين على الالتزام بارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل والتعامل مع الآخرين، مما جعل ارتداء الكمامة جزء من الروتين اليومي. 

اضرار الكمامة على البشرة 

أطلق العلماء مصطلح Maskne، على الأضرار الجلدية التي قد تنتج عن ارتداء الكمامة، وهو مصطلح شامل يتضمن عديد من الأمراض الجلدية التي قد تنتج من ارتداء الكمامة أهمها

- حب الشباب 

ظهور حب الشباب في جزء الوجه المغطى بالكمامة، هو أكثر المشاكل الجلدية انتشارا (خاصة في أصحاب البشرة الدهنية) َ، يحدث نتيجة انسداد المسام بالزيت وخلايا الجلد الميتة والأوساخ. 

يمكن أن يظهر على شكل بثور أو رؤوس بيضاء أو رؤوس السوداء. 

- العد الوردي أو الوردية 

إذا كان الشخص مصاب بالعد الوردي، فإن ارتداء قناع الوجه لفترة طويلة قد يؤدي إلى حدوث نوبات من التهيج. وقد يؤدي على ظهور بثور أو احمرار في الجلد. 

- التهاب الجلد التماسي 

التهاب الجلد التماسي هو طفح أحمر مثير للحكة ناتج عن الاتصال المباشر بمادة ما؛ نتيجة لحدوث رد فعل تحسسي لها. قد يظهر هذا النوع من التهاب الجلد في الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه المواد المصنع منها القناع. 

- التهاب الجريبات

 حالةٌ جلديّةٌ شائعةٌ تلتهب فيها بصيلات الشّعر، وهي تنتج في العادة عن عدوى جرثومية أو فطريّة؛ تؤدي إلى ظهور نتوءات تشبه حب الشباب، تسبب الحكة أو الألم.

اقرأ أيضًا: 

نصائح تساعد في تجنب اضرار الكمامة على البشرة
نصائح تساعد في تجنب اضرار الكمامة على البشرة

أسباب ظهور مشاكل البشرة بعد ارتداء الكمامة 

التعرف على سبب المشكلة هو بداية الحل. ولأن اضرار الكمامة على البشرة كثيرة ومتنوعة؛ يوجد أسباب مختلفة لحدوثها منها

  • انسداد المسام بالخلايا الميتة والزيوت، التي تساعد الكمامة على تراكمها. 
  • يساعد قناع الوجه في حبس الرطوبة الناتجة من التنفس والعرق. 
  • الاحتكاك بين الكمامة والوجه؛ يؤدي إلى تهيج البشرة. 
  • وجود حساسية تجاه مادة من مواد القناع، خاصة نتيجة لبس الكمامة القماش؛ إذ قد تنتج الحساسية من المواد المستخدمة في تنظيف الكمامة. 

نصائح لتجنب ظهور اضرار الكمامة على البشرة 

في الوضع الحالي، ومع ظهور سلالات جديدة وتضاعف سرعة انتشار الفيروس، لا يوجد أمامنا خيار سوى الالتزام بارتداء الكمامة. 

اقرأ أيضاً: 

إليك بعض النصائح التي قد تساعد في تخفيف أضرار ارتداء الكمامة على البشرة وتقلل من ظهورها 

- عدم ارتداء الكمامة لفترة طويلة 

قد يبدو الأمر صعب ولكن يمكن تحقيق ذلك عن طريق عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، وتجنب التجمعات. 

أما إذا كان الشخص في حاجة للبقاء في العمل لفترات طويلة، فيمكن ارتداء الكمامة لمدة 4 ساعات متواصلة ثم إزالتها لمدة 15 دقيقة، بشرط أن يكون الشخص في الهواء الطلق ومحافظ على مسافة التباعد الاجتماعي.  

- اختيار الكمامة المناسبة 

ارتداء الكمامة ذات المقاس الكبير، قد لا توفر الحماية اللازمة من الفيروسات. ولكن ارتداء الكمامة الضيقة قد تؤدي إلى ظهور اضرار الكمامة على البشرة ؛ لذلك يجب اختيار المقاس المناسب. 

يفضل أيضًا اختيار نوع الكمامة المناسب لتجنب الإصابة بالتهاب الجلد التماسي، واختيار نوع المنظفات والمعقمات المستخدمة في تعقيم الكمامة القماشية بعد الاستعمال. 

- الاهتمام بنظافة الكمامة

قبل ارتداء الكمامة يجب غسل الوجه واليدين جيداً، لتجنب تلوث الكمامة. بعد ارتداء الكمامة يجب غسلها مباشرة أو التخلص منها إذا كانت من النوع الاستخدام الواحد. 

- تجنب وضع مستحضرات التجميل على الوجه، خاصة على الجزء المغطى بالقناع. 

- الاهتمام بتنظيف الوجه جيدا قبل ارتداء الكمامة، بالغسول الطبي المناسب لنوع بشرة كل شخص. 

- يُفضل وضع كريم مرطب قبل ارتداء القناع، أو كريم مضاد حيوي في حال وجود التهابات في الجلد أو بثور. 

الخلاصة  

من أشهر اضرار الكمامة على البشرة ظهور حب الشباب والتهاب الجلد التماسي، ولكن هذا لا يعني التخلي عن ارتداء الكمامة. بخطوات بسيطة يمكنك التغلب على هذه المشاكل عن طريق اختيار الكمامة المناسبة، وعدم ارتداء الكمامة فترات طويلة. 

طلع أيضًا أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

المصادر 

 How to Avoid Maskne (Mask Acne) Breakouts

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى