نصائح طبية

نصائح لفترة ما بعد جلطة الدماغ للمريض والأهل

الحياة بعد جلطة الدماغ

شاهدت مرة مريض أصيب بجلطة في الدماغ، تسببت له في مشاكل في الكلام والحركة، لدرجة أنه كان لا يستطيع المشي بمفرده، ولكن بعد فترة من الزمن فوجئت بعودة هذا المريض إلى ممارسة عمله مرة أخرى، أدركت وقتها أن فترة ما بعد جلطة الدماغ هي جزء مكمل لعلاج الجلطة، تساعد الشخص في العودة إلى حياته الطبيعية. 

الجلطة الدماغية  

الدماغ، هو المتحكم الرئيسي في جسم الإنسان، يسيطر على جميع أجزاء الجسم وينظم وظائف الأعضاء، يحتاج الدماغ مثل أي عضو آخر إلى الأكسجين والغذاء للقيام بوظائفه على أكمل وجه. 

يحصل الدماغ على احتياجاته عن طريق الشرايين والأوردة المحيطة به، تحدث الجلطة الدماغية (Cerebrovascular accident (CVA) / cerebral stroke)، عند وجود أي مشكلة في الإمداد الدموي للدماغ، مثل وجود جلطة دموية أو ضيق في الشرايين.

اقرأ أيضًا: 

اعراض ما بعد الجلطة الدماغية 

أشهر أعراض الجلطة الدماغية هو صعوبة في الكلام وتدلي جزء من الوجه، ولكن هل تستمر هذه الأعراض بعد علاج الجلطة؟ 

تختلف الأعراض ما بعد جلطة الدماغ التي تستمر مع المريض  من شخص إلى آخر، على حسب مكان حدوث الجلطة، وسرعة التدخل الطبي بالعلاج، ومقدار الضرر الذي حدث، ولكن أشهر أعراض ما بعد الجلطة الدماغية 

  • الشلل (عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم)، أو ضعف جزء من الجسم في جانب واحد من الجسم أو في كلا الجانبين. 
  • مشاكل في التفكير والوعي والتركيز والذاكرة. 
  • تنميل في اليد أو القدم. 
  • مشاكل في المضغ والبلع.
  • مشاكل في السيطرة على المثانة والأمعاء. 
  • فقدان القدرة على الكلام.
  • اختلاف في سلوك مريض الجلطة الدماغية 

تسبب السكتة الدماغية العديد من التغييرات المحيرة في عواطف الشخص وسلوكه. فجأة، يمكن أن يبدو وكأنه شخص مختلف تمامًا عما كان عليه في السابق. 

هل تعود الذاكرة بعد الجلطة  ؟

نعم، يمكن أن تعود الذاكرة للمرضى بعد الجلطة في بعض الأحيان، وفي أسوأ الأحيان لا تتطور مشكلة فقد الذاكرة ولكن لا يستطيع المريض استرجاع ما حدث في السابق. 

نصائح لفترة ما بعد جلطة الدماغ للمريض والأهل
نصائح لفترة ما بعد جلطة الدماغ للمريض والأهل

العناية بالمريض في فترة ما بعد جلطة الدماغ 

تساعد العناية بعد الإصابة بجلطة الدماغ، إعادة التأهيل، المريض في استعادة المهارات التي قد تفقد بسبب تلف الدماغ الناجم عن السكتة الدماغية، ليس ذلك فقط بل إنه يساعد في حماية المريض من الإصابة بجلطة دماغية مرة أخرى. 

فيما يلي أشهر العلاجات المستخدمة في إعادة التأهيل بعد جلطة الدماغ

 - علاج مشاكل النطق واللغة 

يساعد مختص أمراض النطق واللغة المرضى في حل مشاكل النطق بعد الجلطة الدماغية ، واستعادة قدرتهم على التواصل والبلع بعد السكتة الدماغية. كما أنها تساعد في تحسين المهارات المتعلقة بالقراءة والكتابة.

تعلم مهارات البلع مهم؛ إذ إنه يحمي المريض من خطر الاختناق وسوء التغذية. 

غالبًا ما تشارك العائلة في هذا العلاج؛ لتشجيع المريض على الكلام وإيجاد طريقة سهلة للتواصل مع المريض لفهم احتياجاته. 

- العلاج الطبيعي 

يساعد العلاج الطبيعي في تحسين حركة الجسم أو تعويض العجز البدني ما بعد جلطة الدماغ ، كما يساعد العلاج الطبيعي في الحفاظ على العضلات والأعصاب المصابة حتى بدون استعادة وظائفها على أكمل وجه. 

لا يستطيع الدماغ تجديد أي خلايا فقدها نتيجة السكتة الدماغية، لكن العلاج الطبيعي يمكن أن يساعد الدماغ على إعادة تنظيم الخلايا الموجودة لتعويض الخسارة. 

من أهم فوائد العلاج الطبيعي بعد السكتة الدماغية 

  • منع ضمور العضلات. 
  • تحسين قوة العضلات وتسهيل التنقل. 
  • يساعد المريض في الحصول على المزيد من الاستقلال. 
  • يحسن من مزاج المريض. 

-العلاج الوظيفي 

يركز العلاج الوظيفي على استعادة القدرة على أداء الأنشطة اليومية الروتينية، مثل العناية الشخصية. 

- العلاج العصبي 

يكون العلاج العصبي، عن طريق استخدام التحفيز المغناطيسي للدماغ؛ إذ أثبتت الدراسات أنه يساعد المرضى في المشي والتحرك بشكل أفضل. 

 طعام مريض الجلطة الدماغية

تكمن صعوبة الأكل في فترة ما بعد جلطة الدماغ ، في عدم قدرة المريض على التحكم في عملية البلع مما قد يسبب له مشاكل صحية أخرى مثل الاختناق. 

لذا في البداية قد يتناول المريض طعامه من خلال أنبوبة تقوم بإيصال الأكل مباشرة إلى المعدة، لذا فإن الطعام في هذه الفترة يجب أن يكون في صورة سائلة. 

الأطعمة التي يُنصح بها لمريض الجلطة هي الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية كاملة، مع الإهتمام بتناول الخضراوات والفواكه، أما الأكل الممنوع لمرضى جلطة الدماغ ، فيُفضل تجنب الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على نسب عالية من الدهون والملح. 

الخلاصة 

العناية بالمريض في فترة ما بعد جلطة الدماغ ، تساعد المريض في استعادة المهارات التي قد تفقد بسبب تلف الدماغ الناجم عن السكتة الدماغية، و حماية المريض من الإصابة بجلطة دماغية مرة أخرى. 

يشمل برنامج التأهيل بعد الجلطة العلاجات التالية 

  • علاج مشاكل النطق واللغة. 
  • العلاجات الطبيعية. 
  • العلاج الوظيفي. 
  • العلاج العصبي. 

اقرأ أيضًا عن دواء انجيسيد Angised دواء  موسع للأوعية الدموية. 

المصادر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى