النسا والتوليد

نظام غذائي منخفض الدهون غني بالفواكه والخضروات يحميك من خطر الوفاة بسرطان الثدي

وفقا لدراسة جديدة _نشرت في مجلة JAMA Oncology_ فإن الاعتماد على حمية منخفضة الدهون مع تناول الكثير من الفواكه والخضروات يمكن أن يحمي النساء من الإصابة بسرطان الثدي.

نظام غذائي منخفض الدهون غني بالفواكه والخضروات يحميك من خطر الوفاة بسرطان الثدي

كما وجد الباحثون أن النساء اللواتي قللن استهلاكهن من الآيس كريم والكعك وغيرها من منتجات الألبان كن أقل عرضة للوفاة بسبب المرض.

يقول الفريق البحثي الذي ينتمي لمؤسسات مختلفة _بما في ذلك مركز هوب ناشونال الطبي في كاليفورنيا وكلية هارفارد للصحة العامة أن معدل تطور الأورام قد انخفض بدرجة في النساء اللائي يعانين من سوء الحالة المرضية، وذلك بعد التخلص من الدهون.

يذكر أن هناك واحدة من كل ثمانية نساء أمريكيات يصبن بسرطان الثدي على مدار حياتهن، ويأمل الباحثون أن تساعد هذه النتائج على زيادة معدلات البقاء جنبا إلى جنب مع العلاج الطبي.

وللدراسة، قام الفريق بتحليل بيانات ما يقرب من 49000 امرأة _بعد انقطاع الطمث تتراوح أعمارهن بين 50 و 79 سنة_ بعد تجربة تعديل النظام الغذائي التابعة لمبادرة صحة المرأة.

لم تعاني أي من النساء من تشخيص سابق لسرطان الثدي. واستناداً إلى استبيان غذائي، لم يستهلكن أكثر من 32 في المائة من السعرات الحرارية اليومية من الدهون.

وبينما قام الفريق بتعديل النظام الغذائي لحوالي 19500 مشاركة لخفض نسبة الدهون إلى 20 في المئة من السعرات الحرارية اليومية وزيادة استهلاكهن من الفواكه والخضروات والحبوب، استمرت أكثر من 29000 امرأة في تناول وجباتهن العادية.

وعلى مدار التجربة، تم تشخيص 1764 امرأة بسرطان الثدي _671 من المجموعة الأول التي تم تعديل نظامها الغذائي، و 1063 في المجموعة الثانية الطبيعية.

وقد وجد الفريق أن عدد الوفيات في مجموعة التدخل انخفض بنسبة ثمانية في المئة مع وجود 68 حالة وفاة مقارنة مع 120 حالة وفاة في المجموعة الثانية.

أما بالنسبة لمعدل البقاء على قيد الحياة لمدة 10 سنوات، فقد كان أعلى بالنسبة للمجموعة الأولى حيث وصل إلى 82 في المئة مقارنة مع 78 في المئة في الثانية.

يقول الدكتور روان شليبوسكي _أخصائي الأورام في مركز هوب الوطني في دوارتي بولاية كاليفورنيا_ أنه على الرغم من أن الاختلاف في معدلات الوفيات لم يكن "ذا دلالة إحصائية"، إلا أن عدد حالات السرطانات ذات التشخيص الطبي السيء قد انخفض في المجموعة الأولى.

"زاد معدل البقاء بشكل عام لدى النساء اللواتي تم تشخيصهن بسرطان الثدي خلال فترة التدخل الغذائي، مقارنة مع تلك الموجودة في مجموعة المقارنة الأخرى".

يتبع البحث الجديد دراسة سابقة نُشرت في دورية "معهد السرطان الوطني" تشير إلى أن النساء اللواتي يأكلن منتجات الألبان كاملة الدسم بعد تشخيص سرطان الثدي لديهن خطر أكبر للوفاة، وذلك بعد متابعة ما يقرب من 1900 امرأة تم تشخيصهن بسرطان الثدي لمدة 12 عاما.

حيث كانت النساء اللواتي أبلغن عن تناول وجبة واحدة أو أكثر يوميا من منتجات الألبان الكاملة الدسم أكثر عرضة للوفاة بنسبة 49 نتيجة سرطان الثدي.

تقول الدكتورة مارلين مايرز _أخصائية الأورام الطبية أن خفض الخلايا الدهنية التي تنتج الإستروجين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وتابعت: "يجب أن تأكل حمية غنية بالخضراوات الورقية الخضراء والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون، لا الحمية مرتفعة في الزيوت أو الدهون".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.