النسا والتوليد

اكتشاف هرمون قد يساعد في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال الحمل

توصل باحثون من جامعة إدنبرة إلى معرفة هرمون يساعد في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة وبدء نمو الجنين في المراحل الأولية من الحمل.

وقد جاءت هذه النتائج بعد اختبار أنسجة بطانة الرحم الخاصة بنساء في الأربعينات من العمر.

ويمكن أن يساعد هذا الاكتشاف العلماء على تطوير طرق جديدة لزيادة معدلات الخصوبة وتحسين الصحة الإنجابية.

هرمون قد يساعد في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال الحمل

هرمون تهيئة بطانة الرحم لاستقبال الحمل
اكتشاف هرمون قد يساعد في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال الحمل

ترسل الهرمونات كل شهر_كجزء من الدورة الشهرية_إشارات كيميائية إلى خلايا بطانة الرحم لتهيئة الظروف الملائمة لحدوث الحمل.

وتُعد البويضات المخصبة شديدة الحساسية لتغيرات بطانة الرحم، ولكن البيئة الدقيقة اللازمة لانغراس الأجنة بشكل صحي غير معروفة.

لقد اختبر الباحثون آثار هرمون يعرف باسم ديهيدرو إيبي أندروستيرون (DHEA) على أنسجة بطانة الرحم السليمة المأخوذة من بعض النساء بعد خضوعهن للجراحة.

ووجد الباحثون أن معالجة تلك الخلايا مختبريًا باستخدام (DHEA) قد أدى إلى تضاعف مستوى البروتينات الرئيسية المرتبطة بالانغراس الصحي للأجنة.

كما تشير النتائج _التي نشرت في مجلة Fertility & Sterility_ إلى أن العلاج باستخدام (DHEA) قد زاد أيضًا من إنتاج الهرمونات الأندروجينية النشطة_هرمونات الذكورة عند الرجال_ وهو ما قد يفسر سبب تحسن الخصوبة.

وأشارت أيضًا إلى أن مستويات (DHEA) تتراجع بشكل ملحوظ مع تقدم العمر، مما قد يتسبب في انخفاض الخصوبة.

ويصرح الباحثون بأنه من السابق لأوانه القول ما إذا كانت هذه العلاجات يمكنها أن تساعد النساء في مشاكل الخصوبة.

يقول المؤلف الرئيسي دوجلاس جيبسون_من مركز أبحاث الالتهاب بجامعة إدنبرة: "لن تنزرع البويضة المخصبة إلا إذا كانت الظروف مناسبة تمامًا".

"لقد كنا متحمسين لرؤية ما إذا كان استخدام (DHEA) والأندروجينات عمومًا قد يساعد في تحسين هذه الظروف".

ويضيف جيبسون: "ستساعدنا النتائج على القيام بدراسة العلاجات المحتملة، ولكننا نحتاج إلى مزيد من البحث قبل أن نتمكن من معرفة ما إذا كان يمكننا استخدام هذا النهج لمساعدة النساء اللائي يرغبن في الحمل".

ويعقب الدكتور ستيفن ميدر_مدير برنامج الصحة الإنجابية: "هذه الدراسة مهمة لمعرفة المزيد حول الظروف المطلوبة لحدوث عملية انغراس ناجحة وحمل صحي".

"قد يكون هذا البحث في مراحله المبكرة، ولكنه يستحق بذل المزيد من الجهد لمعرفة علاجات جديدة قد تساعد النساء اللائي يحاولن الحمل".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى